القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب الإجهاد والتوتر العصبي والضغط النفسي الحاد

أسباب الإجهاد والتوتر العصبي والضغط النفسي الحاد

أسباب الإجهاد والتوتر العصبي والضغط النفسي الحاد
أسباب الإجهاد والتوتر العصبي والضغط النفسي الحاد

■ أسباب الإجهاد والتوتر العصبي والضغط النفسي الحاد

من الصعب جدا إحصاء جميع أسباب الإجهاد أو التوتر العصبي والضغط النفسي الحاد ولكن كما ذكرنا سابقا فإن أي شيء يمكن أي يؤدي لتحرير هرمونات التوتر والإجهاد الأدرينالين والكرورتيزول من الغدة فوق كلوي أو الغدة الكضرية داخل الدورة الدموية فإنه يعتبر من أسباب التوتر والإجهاد الحاد سواء كان هذا المسبب ﺣﺪﺙ ﺃﻭ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺃﻭ ﻣﺤﻔّﺰ ﺑﻴﺌﻲ، ولكن بشكل عام فإن العلماء والباحثين في علم الأعصاب وعلم النفس يقسمون الضغوطات المؤدية للإصابة بالتوتر العصبي والضغط النفسي إلى أربعة فئات هي : 

● أسباب التوتر الحاد المتعلقة بالأزمات والكوارث : رغم أن هذا النوع من التوتر والضغط النفسي نادرا ما يتعرض له الإنسان إلا أنه يكون مفاجئ ولا يمكن أبدا التنبؤ به لأنه متعلق بظروف طبيعية وأحيانا بشرية خارجة عن سيطرة الإنسان مثل الهجمات الإرهابية والحروب المباغثة والكوارث الطبيعية مثل الزلازل والبراكين والإعصارات والفيضانات وحسب دراسة قامت بها إحدى الجامعات الأمريكية على الأشخاص الذين تعرضو للهجمة الإرهابية على البنك العالمي تاريخ 11 سبتنبر 2001 بالولايات المتحدة فإن هذه النتيجة  أكدت أن أثر هذه المسببات يمكن أن يكون بليغا على الصحة الجسدية وخصوصا الصحة النفسية والعقلية لأنها تترك إنطباعات وصدمات نفسية قد تكون مرضية تبقى عالقة وراسخة في النفس والذهن بالنسبة للأشخاص الذين عايشوها رغم مرور وقت طويل على حدوثها 

● أسباب التوتر الحاد المتعلقة بالأحداث الكبيرة في الحياة : هذه المسببات تكون إما سلبية أو إجابية وهي في الغالب تكون عابرة ونادرا ما يتعرض لها الإنسان إلا أن أغلب البشر يشعرون فيها بأعراض التوتر الحاد أو الإجهاد الحاد والأمثلة على ذلك عديدة ومتعددة نذكر منها ما يلي : 

 يوم التخرج
 يوم الطلاق
 ولادة طفل
 فقدان العمل
 يوم حفل الزواج
 التعرض للسرقة
 ليلة المقابلة الشفوية
 يوم السقوط في الحب 
 ليلة إمتحان البكالوريا 
 يوم الإلتحاق بالجامعة
 إلقاء كلمة أمام الجمهور
 موت أحد أفراد الأسرة 

● أسباب التوتر الحاد المتعلقة بالمتاعب اليومية : هناك بعض المواقف واللحظات الحياتية المليئة بالمتاعب التي تكون من أكثر المسببات شيوعا للتوتر والضغط النفسي الحاد الذي يعاني منه أغلب الأشخاص وأبرز الأمثلة نجد المواقف التي تتطلب الإختيار ﺑﻴﻦ ﺧﻴﺎﺭﻳﻦ ﺟﺬﺍﺑﻴﻦ ﻣﺘﻜﺎﻓﺌﻴﻦ‏ ﻣﺜﻼً شراء هاتف بسعة تخزين عالية وجودة تصوير منخفظة أو العكس والمثال الثاني يحدث عندما يتطلب الإختيار ﺑﻴﻦ ﺧﻴﺎﺭﻳﻦ ﻣﺘﻜﺎﻓﺌﻴﻦ ﻏﻴﺮ ﺟﺬﺍﺑﻴﻦ ﻣﺜﻼً كراء شقة غالية الثمن ومجهزة أو كراء شقة رخيصة الثمن وغير مجهزة، أما المثال الثالت ﻓﻴﺤﺪﺙ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻀﻄﺮ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺇﻟﻰ ﺍﻻﺧﺘﻴﺎﺭ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺃﻣﺮ ﻣﺎ ﺃﻭ ﺗﺠﻨّﺐ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ فيه مثلا الدخول في قرعة اليناصيب لربح المال الوفير أو تجنب المشاركة للإقتصاد على المال وفقدانه بلمحة البصر، وهناك أمثلة أخرى للمتاعب التي قد يواجهها الإنسان مثل ﺍﻟﻘﺮﺍﺭﺍﺕ المصيرية والإختناقات ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ أو ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺷﺨﺺ ﻏﺎﺿﺐ أو إلقاء كلمة أمام الجمهوم لأول مرة لكن مع بعض الإستثناءات بطبيعة الحال فالرجل السياسي المحنك الذي إعتاد على تمرير الخطاب أمام جماهير من الناس حوله بصفة دورية سوف يكون أكثر تحكما وإستئناسا بمشاعر الضغط النفسي والتوتر التي تنتابه بالمقارنة مع الشخص الذي يلقي ولأول مرة خطابا أمام الجمهور مثال آخر للشخص الذي تربى وعاش وسط صخب المدينة وضجيجها سوف يكون أكثر تكيفا وتأقلما مع هذا الوسط بالمقارنة مع الشخص القادم لأول مرة من البادية إلى المدينة .


● أسباب التوتر الحاد المتعلقة بالضغوطات المحيطة : هذه الفئة من مسببات التوتر العصبي والضغط النفسي الحاد أقل درجة من ناحية التأثير بالمقارنة مع الأنواع السابقة حيت في الغالب يستطيع الأشخاص التأقلم معها ببساطة وتتضمن هذه المسببات التلوث البيئي، ضجيج السيارات، الأصوات العالية، الإزدحام .... 


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات