القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب القولون العصبي أو بومزوي بالتفصيل 

أسباب القولون العصبي أو بومزوي بالتفصيل
أسباب القولون العصبي أو بومزوي بالتفصيل 

تريد العلاج تجنب إذا أسباب بومزوي أو القولون العصبي


قبل الحديث عن أسباب القولون العصبي أو بومزوي نذكر بأنه خلل وظيفي مزمن يصيب حركة عضلات الأمعاء الغليظة أو القولون ويجعلها تتقلص بشكل عشوائي حيث يؤدي تقلصها بشكل متسارع إلى الإصابة بالإسهال فتكون طبيعة البراز مائية أو مخاطية ويؤدي تقلصها بشكل متباطئ إلى الإصابة بالإمساك حيت تكون طبيعة البراز صلبة ومتحجرة.

إلى جانب هذه الأعراض المزعجة التي تؤثر سلبا على جودة الحياة اليومية فإن سوء التشخيص الدقيق والمبكر والعلاج الفعال والمتكامل يمكن أن يؤدي إلى ظهور العديد من المضاعفات الخطيرة على الصحة النفسية والجسدية، ولتفادي تفافم الأعراض في إتجاه ظهور المضاعفات يجب البحث عن المعنى الذي تحمله هذه الأعراض وجعلها جرسا منبها تساعد في التخلص من أسباب القولون العصبي وأسباب بومزوي المذكورة أسفله تطبيقا لقاعدة "إذا عرف السبب بطل العجب." 

أسباب القولون العصبي أو بومزوي


● أسباب القولون العصبي أو بومزوي الجسدية 

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي الخاصة بالجهاز العصبي : 

° إعتلال الأعصاب : تتعدد وتختلف أسباب إضطرابات وإعتلالات الأعصاب التي يتواصل من خلالها  الجهاز العصبي والجهاز الهضمي حيث في متلازمة القولون العصبي غالبا ما توجه أصابع الإتهام إلى العصب القحفي العاشر (العصب المبهم) ذو الوظيفة الثنائية الحسية التي تتجلى في توصيله من الأنبوب الهضمي %95 من المعلومات الحسية في إتجاه الدماغ و الحركية التي تتجلى في نقله %5 من المعلومات الحركية إلى الجهاز الهضمي وبالتالي أي خلل أو عطب في هذا العصب قد يؤثر سلبا على العلاقة التواصلية الموجودة بين الجهاز العصبي و الهضمي تتجلى على شكل تقلصات عشوائية لعضلات القولون .

° خلل كيمياء الدماغ : تتواصل العصبونات أو الخلايا العصبية مع بعضها البعض ومع جميع خلايا الجسم الأخرى عبر عدة نبضات كهربائية  تنتقل داخل الشبكة العصبية بمساعدة كيمياء الجهاز العصبي أو ما يسمى بالنواقل العصبية (السيروتونين، الدومابين،الأسيتيل كولين، الغاما، النورإبنفرين....) ، هذه المواد قد تتعرض للعديد من الإضطرابات التي من شأنها التأثير على تركيزها في المشابك التي تربط بين العصبونات وخلايا الجسم الأخرى بما في ذلك خلايا القولون أو المعي الغليظ الشيء الذي يؤدي إلى إنقطاع في السيالات العصبية وبالتالي تقلصات عشوائية لعضلات القولون متسببة في تعاقب الإمساك والإسهال.

° إضطراب موجات الدماغ : ينتج عن مختلف النبضات الكهربائية التي يتم معالجتها من طرف المراكز الدماغية عدة موجات (دلتا، تيثا، ألفا، بيتا، غاما) تختلف من ناحية طولها، ترددها، والوظائف التي تقوم بها حيث أن مثلا في بعض الفترات اليومية قد يمر  الشخص بمواقف من الإنتباه، التركيز، و التفكير العقلي الشديد  في هذه الحالة ينتقل الدماغ إلى الموجة غاما بتردد يفوق 38 هرتز وهذا التردد إذا إستمر طويلا فإنه يؤثر سلبا على صحة الأعظاء بما فيها القولون .

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي الخاصة بالجهاز المناعتي : إلى حد اليوم لم يستطع العلماء والباحثين تحديد السبب الذي يجعل الجهاز المناعتي يهجم تلقائيا على بعض الأعضاء (القولون، الأعصاب، البنكرياس، المفاصل...) بمجموعة من المواد الإلتهابية (اللوكوتريين، البروستاغلوندين، الهيستامين) محدثة ما يسمى بأمراض المناعة الذاتية مثل السكري النوع الأول، التصلب المتعدد، إلتهاب القولون التقرحي، إلتهاب داء كرون..... الشيء الذي يتسبب في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي أو بومزوي 

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي بالقولون (البروبيوتيك أو البكتيريا النافعة) : يقدر عدد الجراثيم والبيكتيريا المتواجدة على مستوى الأنبوب الهضمي خاصة الأمعاء بعشرة أضعاف خلايا الجسم البشري بأكمله حيث تقوم بالعديد من الوظائف المهمة منها أنها تشكل حاجز مناعتي ضد البكتيريا الممرضة التي تدخل رفقة الأغذية وتنظف بقايا هذه الأغذية بعد عملية الهضم، كما تساهم في إفراز بعض الفيتامينات (B12+K) و المواد الكيميائية التي تؤثر بها على كيمياء الدماغ  (النواقل العصبية) . في السنوات الأخيرة توصل المتخصصون في طب الجهاز الهضمي إلى أن المرضى المصابون بمتلازمة القولون العصبي أو بومزوي لديهم خلل في توازن بكتيريا الأمعاء.

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بإضطراب توازن المعادن والفيتامينات : هناك العديد من المواد الكيميائية داخل جسم الإنسان والتي لا يمكن أن تعمل الأعضاء والخلايا إلا بوجودها بشكل متوازن خاصة المعادن (الكالسيوم، المنغانيزيوم، البوتاسيوم، الحديد، الكلور...) والفيتامينات (الفيتامين أ، ب1، ب2 ب3...د) حيث أي نقص أو زيادة في هذه المكونات يمكن أن يتسبب في ظهور متلازمة القولون العصبي أو بومزوي .
 
● أسباب القولون العصبي أو بومزوي النفسية

• الإجهاد والتوتر المزمن : إن هذه النقلة الحداثية التي عرفتها المجتمعات البشرية في السنوات الأخيرة ساهمت وبشكل كبير في تسريع الإيقاع اليومي للحياة وأصبح الإنسان مجبر على الإجهاد و التوتر مما ينتج عنه تبعيات خطيرة على الصحة الجسدية و النفسية، فالقولون العصبي أو بومزوي ما هو إلا مرض من أمراض العصر الناتجة عن التوتر والإجهاد الذي نعيشه بفعل نمط الحياة المتسارع .

• الحزن والإكتئاب الحاد : العديد من الدراسات و الأبحاث الحديثة خرجت نتائج إحصائياتها مؤكدة أن معظم الأشخاص الذين يعانون الحزن الشديد و الإكتئاب يسجل عندهم  وجود الأمراض النفسجسدية حيث تعتبر ملازمة القولون العصبي أو بومزوي واحدة من تلك الأمراض، هذه النتائج التي خرجت بها الأبحاث الحديثة تصب في إتجاه إتباث ما جاء به مؤسس مدرسة التحليل النفسي "فرويد" في آوائل القرن العشرين حول علاقة النفس بالجسد . 

• نوبات الخوف و الهلع : لا زال علماء النفس والأعصاب يحاولون فهم كيف يتكون شعور الخوف المرضي ونوبات الهلع التي تصيب الإنسان فرغم أنهم توصلوا إلى كشف المسلك الجسدي للمخاوف و الفوبيات إلا أن التفسير النفسي لها يبقى نسبيا ، لكن ما خرجت إليه نتائج التجارب و الأبحاث التي تجرى على فئران المختبرات أذهل العلماء حيث تبين أن شعور الخوف والرهاب له تأثيرات جانبية على الصحة العضوية خاصة الجهاز الهضمي الذي يمتص هذه المشاعر السلبية فتظهر عليه العديد من الإظطرابات منها القولون العصبي أو بومزوي

• كبث المشاعر النفسية : تعتبر ظاهرة الكبث النفسي التي طورها الجنس البشري من أهم الإستراتيجيات التي ساعدته في التكيف والتأقلم مع الحالة المدنية التي إنتقل إليها بعدما كان يعيش حياة الطبيعة التي يطغى عليها الصراعات و الحروب بين الأجناس ، هذه النقلة النوعية التي عرفتها النفس البشرية إلى الحالة المدنية التي تتسم بالخضوع للتقاليد، القوانين، العادات، الأعراف، الأخلاق.... كان لها وقع سلبي على الإنسان حيث ساهمت في ظهور ما يسمى بالصراع النفسي الذي يحمل في طياته عدة عقد نفسية مكبوتة يكون الناتج من عدم الترويح و التفريغ عنها التأثير على نمط عمل الأعضاء خاصة الجهاز الهضمي على شكل قولون عصبي أو بومزوي أو إمساك أو قرحات أو إلتهابات ... 

• الإرهاق الفكري : حاجة الإنسان إلى تطوير إستراتيجية الكبت النفسي لم تكن لترى النور إلا بعد ظهور العقل الذي يتغذى على الأفكار والتجارب اليومية التي تحلل وتعالج داخل قشرة الدماغ، هذا الجزء الحديث من الدماغ البشري يعتبر الوطن الرسمي للعقل الذي ساهم في هذه الثورة العلمية التقافية التي تحمل من ورائها زخم هائل من التطور و التقدم في جميع الأصعدة و الميادين لكن هذا الإرهاق بالتوتر المعرفي والتقل المعلوماتي أثر نوعا ما على الصحة العضوية والنفسية للجنس البشري وبدأ يساهم في ظهور العديد من الأمراض والإضطرابات على رأسها القولون العصبي أو بومزوي .

● أسباب القولون العصبي أو بومزوي السلوكية 

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بالعادات الغذائية سيئة 

° نظام غذائي غير متنوع : يحتاج جسم الإنسان يوميا إلى العديد من العناصر الغذائية {البروتينيات، الدهون، السكريات، المياه، المعادن والفيتامينات ) التي تعتبر ضرورية لعمل الخلايا والأنسجة ، هذه العناصر الغذائية لا يمكن أن يحصل عليها الإنسان إلا من الوجبات الغذائية المتنوعة التي تضم اللحوم، الخضروات، الأسماك، الفواكه... كل هذه المنتجات يجب أن تدخل في العادات الغذائية اليومية وتكون حاضرة فوق  مائدة الطعام  وهذا النظام  الغذائي هو ما ينصحنا به ليل نهار المتخصصين والخبراء في التغذية ، لكن للأسف الشديد بفعل مجموعة من العوامل نجد أن بعض الأشخاص لا يحترمون هذا النظام الغذائي مما يعرض أجسامهم لعدة فاقات غذائية تجعلهم معرضين للعديد من الأمراض الخطيرة والتي يصبح فيها القولون العصبي أو بومزوي عرض وجرس تنبيه لها 

° التسمم الغذائي : لقد عرف النظام الغذائي الحديث للإنسان المعاصر تغيرا جذريا من ناحية الجودة في الأغذية وأصبح المنتجون لها (الفلاحون والمزارعون) لا يهتمون بالقيمة الغذائية للطعام بقدر ما يهتمون بالمردودية ونسبة المبيعات  التي تؤمن لهم مؤشرات عالية من الأرباح والدخل، حتى وإن كان ذلك على حساب صحة المستهلكين فإن المنتجون يستعملون الحبوب المعدلة وراثيا و المبيدات الكيميائية المسرطنة لضمان مردودية عالية ، وحفظ المنتجات الغذائية بعد حصادها بالمواد الحافظة لفترات طويلة مع تعبئتها بالمضافات الغذائية السامة من أجل تحفيز المستهلكين لإقتنائها، كل هذه الإستراتيجيات التي يستخدمها المنتجون تساهم بشكل أو بآخر في ظهور العديد من المشاكل الصحية على الساكنة ربما أقلها شيوعا القولون العصبي أو بومزوي .

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بالأرق والسهر الليلي : يقضي الإنسان يوميا أكثر من 8 ساعات في النوم بما يعادل 20 سنة بالنسبة لشخص عاش 60 سنة، هذه الظاهرة البيولوجية مهمة جدا للصحة الجسدية والنفسية لكن للأسف الشديد الإنسان المعاصر وبفعل مجموعة من العوامل والظروف لم يعد يلبي إحتياجاته الطبيعية من النوم مما ساهم في ظهور العديد من إضطرابات وأمراض العصر  التي نجد فيها القولون العصبي أو بومزوي يتصدر قائمتها.

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بتعاطي المخدرات : يعتبر إدمان المخدرات من العادات الخطيرة التي هددت الصحة الجسدية والنفسية للإنسان لآلاف السنين فتأثيرها على فيزيولوجيا الجسم البشري لا يعد ولا يحصى إضافة أنها تدمر المناعة النفسية وتجعل الإنسان على أهبة الإستعداد للإصابة بالأمراض النفسية والعقلية الشيء الذي ينعكس سلبا على صحة القولون.

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بالرياضات العنيفة : غالبا عندما ننظر إلى الرياضة نرى منها فقط الجانب المشرق ونتغافل عما قد تسببه التمارين الرياضية العنيفة لبعض الأشخاص من إضطرابات وأمراض خطيرة ، فالإكثار منها يساهم في زيادة إفراز هرمونات القلق والتوتر (الأدرينالين والكورتيزول) عن الحد الطبيعي مما يؤثر بالدرجة الأولى على الجهاز الهضمي ويؤدي لظهور القولون العصبي أو بومزوي. 

• أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بالإدمان السلوكي : في السنوات الأخيرة إنتقل علماء النفس والأعصاب من دراسة الإدمان المادي (المواد المخدرة) إلى دراسة نوع جديد من الإدمان يسمى بالإدمان السلوكي والمقصود به إدمان سلوكيات معينة بشكل غير طبيعي  مثل القمار ، الألعاب الإلكترونية، المواد الإباحية، الإنترنيت.... كانت نتائج هذه الدراسات أن الإدمان السلوكي لا تقل إنعكاساته على الصحة الجسدية والنفسية عن الإدمان المادي ، فتأثير مثلا تصفح الهاتف لفترات طويلة على صحة القولون لا يقل خطورة عن تدخين علبة سجائر .  

● أسباب القولون العصبي أو بومزوي  الإجتماعية 

• العنف الإجتماعي : أكدت العديد من نتائج الأبحات والتجارب أن إحتمالية إنتشار القولون العصبي أو بومزوي بين الأشخاص الذين سبق لهم التعرض للعنف الإجتماعي { العنف الأسري ضد الطفل، العنف الأسري ضد المرأة، العنف بالتمييز العنصري ....)  مرتفعة بشكل كبير جدا مما يفسر إنتشار هذا المرض في المناطق التي ينتشر فيها العنف والإضطهاد .

• المشاكل الإجتماعية : لقد أصبح الفقر، البطالة، تأخر الزواج... من أبرز المشاكل الإجتماعية التي تعاني منها المجتمعات خاصة الفقيرة منها بحيث أمسى من جهة تكثل هذه المشاكل يعطي صورة واضحة حول الدخل الفردي والتقدم الإقتصادي في أي بلد ومن جهة أخرى إرتفاع معدلات هذه المشاكل يؤثر بشكل أو بآخر على الصحة الجسدية بظهور مجموعة من الأمراض (القولون العصبي أو بومزوي ، أمراض القلب والشرايين، الأمراض العصبية ...) والنفسية كذلك بظهور عدة أمراض منها (الإكتئاب، القلق، التوتر، نوبات الهلع ....)


● أسباب القولون العصبي أو بومزوي المتعلقة بالعدوى 

• العدوى البكتيريا : هناك العديد من أنواع الجراثيم والبيكتيريات الضارة التي يمكنها التسلل مع الأغذية المنتهية الصلاحية أو الغير نظيفة التي نتاولها عبر الوجبات الغذائية اليومية إلى الجهاز الهضمي حيت تستوطن وتبدأ في التكاثر على حساب مدخرات الجسم البشري، مزامنة مع هذا تقوم هذه الطفيليات بتحرير مواد عالية السمية تساهم من خلالها في إحداث إلتهابات على جدار الأمعاء و تعطيل وظيفة الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي و الجهاز الهضمي و من أبرز هذه الجراثيم نذكر (Salmonella, staphylococcus , Klebsiella pneumoniae) 

• العدوى الفيروسية : هناك العديد من أنواع الفيروسات التي يعتقد المتخصصين في طب الجهاز الهضمي و علم الفيروسات أن لها علاقة بإضطراب القولون العصبي أو بومزوي، هذه الفيروسات تدخل الجسم البشري عن طريق عدوى الحيوانات (الكلاب، القطط، القردة، الطيور ....)  


• عدوى الفطريات :  تتعايش البيكتيريا والفطريات على مستوى الأمعاء بنمط عيش متوازن بحيث لا يجب أن تسود عشيرة على أخرى ، وفي حالة إختلال هذا التوازن تظهر على الأنبوب الهضمي مجموعة من الإضطرابات أبرزها القولون العصبي ومن الفطريات التي جذبت شكوك وإنتباه الباحتين و العلماء مؤخرا هي condida albicans التي تعيش في الأمعاء وتتغذى على سكريات الوجبات الغذائية التي نتناولها ويؤدي تكاثرها إلى العديد من المخاطر على صحة القولون و الجهاز العصبي المعوي 

• عدوى الطفيليات : يجب دئما أخذ الحيطة و الحذر إلى تاريخ صلاحية الأغذية خاصة المصنعة منها مع الحرص على غسل وطهي المأكولات الغذائية بشكل جيد لأن الدراسات بينت أنها تكون مدسسة بالطفيليات وبيوضها التي تضر بصحة القولون خاصة والجسم عامة  


أصدقائي الكرام وصلنا لنهاية التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات