القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض الإكتئاب الجسدية عند النساء والرجال بالتفصيل

 أعراض الإكتئاب بالتفصيل الجسدية عند النساء والرجال بالتفصيل

أعراض الإكتئاب الجسدبة بالتفصيل
أعراض الإكتئاب الجسدية عند النساء والرجال بالتفصيل

ما هي أعراض الإكتئاب عند الرجال وعند النساء الجسدية بالتفصيل ؟


بعد 10 سنوات من المعانات مع مرض نفسي غامض، أعراض الإكتئاب الجسدية لم أشعر بها إلا في 3 سنوات الآخيرة وكانت هي السبب في كشف النقاب وتأكيد إصابتي بالإكتئاب.

عندما تكون في الطريق للإصابة بالإكتئاب بسبب من الأسباب فإنك في البداية لن تشعر بأعراض الإكتئاب الجسدية إلا بعد مرور وقت طويل من المعانات مع أعراض الإكتئاب النفسية، هذا ما وقع معي أنا أيضا صاحب مدونة  الصحة فري  بداية من سنة 2010 إلى سنة 2017 لم أكن أشعر بأي من أعراض الإكتئاب الجسدية كنت فقط أشعر بالقلق الحاد، فقدان الشهية، الأرق، العزلة والإنطواء، الحزن الشديد، نوبات الهلع.... والعديد من أعراض الإكتئاب النفسية الأخرى

 كنت في تلك الفترة أتهرب من فكرة أنني مريض نفسي لأنني كنت أربط هذه الفكرة كما يربطها الجميع بالجنون فكنت أعطي تفسيرات عشوائية وغريبة للأعراض النفسية التي كنت أشعر بها وأربطها تارة بسن المراهقة وتارة بنوعية شخصيتي المنغلقة وتارة أخرى بالخرافات التي كان ينشرها الرقاة والشيوخ حول ما يسمونه بالسحر، المس، الحسد والعين وتورط الجن والشياطين الماردة في ظهور مجموعة من الأمراض والمشاكل الإجتماعية. 

 لكن عندما بدأت أعراض الإكتئاب الجسدية في الظهور رويدا رويدا بداية من أعراض القولون العصبي، عدم إنتظام ضربات القلب، ضيق التنفس، الصداع النصفي أو الشقيقة، إنخفاظ  الوزن .... كنت من جهة مسرورا لأنني أشعر بأعراض جسدية ملموسة يمكنني الإستدلال بها في التهرب من فكرة أنني مريض نفسي ومن جهة أخرى خائف بشدة لأنني بدأت أعتقد أن هناك مرضا عضويا مزمنا سوف ينهي حياتي فقررت من خلالها الذهاب عند الطبيب 

وما أخبرني به الطبيب العام بعد إجرائي لجميع الفحوصات اللازمة كان صدمة لي، أخبرني أن جميع أعضائي سليمة ولا أعاني من أي مرض عضوي وقال لي أنك تعاني من مرض نفسي، في الحقيقة لم أصدق ما قاله الطبيب إعتقدت أنه يقول هكذا لأنه لم يتوصل لتحديد نوع المرض الذي أعاني منه وقررت الذهاب عند أطباء آخرين لكن للأسف الشديد كان جوابهم متطابق إلى حد كبير 

بعد مرور حوالي سنة فكرت مع نفسي وقلت لماذا لا أبحث في مجال الأمراض النفسية وفهم ما يجري داخلها والفرق بينها وبين الأمراض العضوية، فإنطلقت في رحلتي وساعدني في هذا الأمر تخصصي الجامعي الذي كنت أدرسه وحصلت فيه على إجازة في البيولوجيا الحيوانية وأتممت بعد ذلك دراستي في سلك الماجيستر تخصص البيولوجيا التكاملية، الفيزيومرضية والصحة، وتمكنت بفضل ذلك من معرفة العلاقة التي تربط بين النفس البشرية والجسم المادي وتأكد لي باليقين العلمي أن الأعراض الجسدية التي كنت أشعر بها هي بسبب مرض الإكتئاب ولهذا قررت من خلال هذا المقال أن أعرض لكم جميع أعراض الإكتئاب الجسدية.

علامات الإكتئاب عند المرأة والرجل الجسدية بالتفصيل


من خلال دراستي الأكاديمية لمرض الإكتئاب والإطلاع على جميع نسخ الدليل الإحصائي والتشخيصي للأمراض النفسية والعقلية الذي أصدرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي فإن أعراض الإكتئاب الجسدية لا تصيب جميع مرضى الإكتئاب بنفس الدرجة مما دفع العلماء لتقسيم المرضى إلى صنفين يضم الأول مرضى الإكتئاب الذين يشعرون فقط بأعراض نفسية طوال فترة إصابتهم ويضم الصنف الثاني مرضى الإكتئاب الذين يشعرون بأعراض الإكتئاب الجسدية والنفسية في آن واحد، كما تجدر الإشارة إلى أن أعراض الإكتئاب الجسدية تنقسم إلى قسمين هناك أعراض رئيسية نجدها بشكل رسمي مهما كانت الظروف عند الصنف الثاني من المرضى وهناك أعراض ثانوية نجدها بشكل يوازي ظروف معينة عند الصنف الثاني من مرضى الإكتئاب

● أعراض الإكتئاب الجسدية الرئيسية 

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز العصبي 

° ضعف الذاكرة : عندما تصاب بالإكتئاب في مراحله الأولى لن تشعر بأي مشاكل في الذاكرة بل على العكس تماما قد تلاحظ تحسن كبير في الذاكرة لكن مع مرور الوقت والدخول في مراحل الإكتئاب المتتالية تبدأ قدرات الذاكرة في الإضمحلال شيئا فشيئا ويصبح تذكر المعلومات والأفكار يشكل تحديا كبيرا هذه العلاقة بين الإكتئاب والذاكرة ثم نشر حولها العديد من البحوث العلمية في أشهر المجلات المرموقة والتي ثم فيها الربط بين التركيز العالي لهرمون الأدرينالين وتراجع حجم الحصين بعتباره العضو المتحكم في عملية التذكر والذاكرة البعيدة الأمد في المقابل هناك دراسات أخرى ربطت بين التركيز المنخفظ للناقل العصبي الدوبامين وتراجع القدرات المعرفية المتمركزة حول القشرة الدماغية الأمامية المسؤولة عن الذاكرة قريبة المدى، كما ربطت بحوث ودراسات حديثة أخرى علاقة الإكتئاب والذاكرة بتراجع البكتيريا النافعة والأمراض الهضمية الأخرى والنظام الغذائي الفقير من الفيتامينات والمعادن وعدم التعرض لأشعة الشمس...

° الشرود والسهو : يتأثر الجهاز العصبي خاصة الدماغ وتحديدا الوظائف العليا للدماغ بالإكتئاب بشكل كبير ويصبح المريض بالإكتئاب يعاني من الشرود والسهو حيث تجده دائما غارق في التفكير الداخلي في عزلة تامة عن محيطه الخارجي الشيء الذي ينعكس عليه سلبا إذا كان الشخص الكئيب مثلا يدرس هذا الأمر يجعله غير قادر على إستيعاب المعلومات والدروس بشكل جيد مما يؤدي لتحصيل دراسي منخفظ الجودة وأحيانا قد ينجم عنه الرسوب المدرسي في المقابل إذا كان الشخص المصاب بالإكتئاب يعمل فإنه يؤدي وظيفته بشكل غير مرضي مما قد يعرضه للطرد ويضيق الخناق عليه من الناحية الإقتصادية الشيء الذي سوف يزيد حالته النفسية سوءا.

° مشاكل التركيز والإنتباه : كذلك تتأثر الوظائف العليا للدماغ بالإكتئاب من ناحية التركيز والإنتباه ويصبح المريض غير قادر على المواصلة في الحياة بنفس الإيقاع الذي كان عليه سابقا قبل أن يصاب بالإكتئاب حيث أن تأثر  التركيز والإنتباه بسبب الإكتئاب ينعكس بشكل كبير على القدرات المعرفية للمريض بالإكتئاب ويعرضه للعديد من المشاكل بعد ذلك في المدرسة في العمل وداخل الأسرة 

° الشقيقة أو الصداع النصفي : يعاني أغلب مرضى الإكتئاب من الشقيقة أو الصداع النصفي وذلك بسبب التأثير المستمر لهرمونات التوتر والقلق الأدرينالين والكورتيزول على شبكة العروق الدموية التي تغذي الدماغ وتجعلها تتقلص وتتمدد بشكل عشوائي خاصة في مقدمة الجبهة وفي تجويف العينين والحاجبين هذا الأمر قد يمتد ليؤثر كذلك على الجهاز الدوراني على المدى البعيد والمتوسط ويرفع إحتمالية تعرض مريض بالإكتئاب إلى جلطة دماغية حادة 

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الهضمي 

° إرتجاع المريء أو المعدة : يؤثر الإكتئاب بشكل كبير على الجهاز الهضمي فيصاب أغلب المرضى بإرتجاع المريء أو المعدة وذلك بسبب تأثيرات هرمونات القلق والتوتر الأدرينالين والكورتيزول على مستقبلات الجهاز العصبي المعوي الذي يتحكم في التقلصات المتناغمة لعضلات المريء، المعدة، الأمعاء الدقيقة والغليظة ثم القناة الشرجية التي تتكون من المستقيم وفتحة الشرج، في هذه الحالة فإن الصمامات السفلية للمريء تفقد قدرتها مع مرور الوقت على حبس حمض المعدة HCL داخل تجويف المعدة الشيء الذي يؤدي لصعوده في المريء وظهور العديد من المضاعفات التي تختلف خطورتها من شخص لآخر 

° ألم حاد بالمعدة والأمعاء : يشتكي أغلب مرضى الإكتئاب من ألم حاد بالمعدة والأمعاء يتخلله الشعور بالمغص في الجزء العلوي والجزء السفلي من الجهاز الهضمي، وتجدر الإشارة أن هذا الشعور بالآلم تختلف حدته من شخص لآخر إضافة أنه وبشكل عام تزداد حدته أثناء التعرض لمواقف التوتر والقلق الحاد والإنفعلات العاطفية المباغثة 

° القولون العصبي أو بومزوي : يعاني عدد كبير من المرضى حاليا من أعراض القولون العصبي أو بومزوي الجسدية والنفسية لكن أغلبهم لا يدرك أن السبب الرئيسي الذي يكون وراء إصابتهم قد يكون الإكتئاب لكن هناك دراسات أخرى تؤكد أن القولون العصبي أو بومزوي يمكن أن يتسبب في الإصابة بالإكتئاب وبالتالي فإن العلاقة بين الجهاز العصبي والجهاز الهضمي هي علاقة إزدواجية المنحى كل واحد يؤثر في الآخر، وبشكل علمي فإن تركيز المواد الكيميائية المثمثلة في النواقل العصبية على مستوى الدماغ تكون منخفظة في حالة الإصابة بالإكتئاب، هذه النواقل العصبية تلعب دورا في تهدئة الجهاز العصبي المعوي وإستعادة تقلصاته الطبيعية ويؤثر إنخفاظها على القولون بإضطراب تقلصاته العضلية وهذه هي متلازمة القولون العصبي أو بومزوي بالمقابل فإن هذه المتلازمة تؤثر على الجهاز العصبي وتساهم في إنخفاظ تركيز النواقل العصبية متسببة بذلك في الإصابة بمرض الإكتئاب ومن هنا يدخل المريض في حلقة مفرغة يصعب الخروج منها.

° التجشؤ والقيء الحاد والمزمن : أيضا من أعراض الإكتئاب الجسدية التي غالبا ما يتم إغفالها هي الشعور بالتجشؤ والقيء الحاد والذي يعاني منه المريض بالإكتئاب لفترات طويلة من حياته معتقدا أنه مصاب بضطراب أو مرض في الجهاز الهضمي حيث يقضي وقت طويل عند الأطباء يحاول البحث عن أسباب التجشؤ والقيء العضوية لكن نتائج الفحوصات والتشخيص دائما تكون سلبية وتشير أنه سليم من الناحية العضوية، لكنه في الحقيقة يعاني من أحد أعراض مرض الإكتئاب التي تستهدف الجهاز الهضمي والتي تتفاقم بعد تناول الوجبات الغذائية أو خلال اللحضات التي يتعرض فيها مريض الإكتئاب إلى مواقف التوتر والقلق في العمل أو الشارع أو داخل الأسرة.

° تعاقب الإسهال والإمساك الحاد والمزمن : من علامات الإكتئاب الشائعة التي تصيب الجهاز الهضمي تحديدا على مستوى الأمعاء الغليظة أو القولون نجد تعاقب فترات من الإسهال والإمساك، حيث أن الإكتئاب والإسهال يتجلى في الحركة المتسارعة لعضلات القولون التي ينتج عنها خروج البراز بشكل سريع يحتم على المريض زيارة المرحاض عدة مرات في اليوم ويكون البراز مائي أو مخاطي وفي حالة الإكتئاب المزمن قد يخرج البراز رفقة نزيف دموي، أما عن الإكتئاب والإمساك فإنه يتجلى في الحركة البطيئة لعضلات القولون التي ينتج عنها خروج للبراز بشكل بطيء يجعل المريض بالإكتئاب لا يدخل المرحاض إلا نادرا ويكون البراز في هذه الحالة صلب ومتحجر قد يترافق معه النزيف الدموي عند المصابين بالإكتئاب المزمن مما يخلف ورائه العديد من مضاعفات وأضرار الإمساك الخطيرة التي يكون لها وقع سلبي على الصحة الجسدية والنفسية لمريض الإكتئاب على المدى البعيد.

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الدوراني
 
° عدم إنتظام ضربات القلب : يتأثر الجهاز الدوراني كذلك بالإكتئاب خصوصا عضلة القلب التي تفقد إيقاع ضرباتها المنتظمة حيث في بداية الإصابة بالإكتئاب يشعر المريض بتسارع نبضات القلب إلى درجة أنه يبدأ يسمعها بأذنيه ويكون صوتها مسموع للأشخاص المحيطين بمريض الإكتئاب وتحدث هذه الظاهرة عندما يتعرض مريض الإكتئاب إلى مواقف الإجهاد والتوتر في العمل أو الشارع أو المدرسة ... طبعا تسارع ضربات القلب لدرجة كبيرة بشكل مزمن قد يجهدها ويعرضها للجلطة أو السكتة القلبية هذا إذا لم تنفجر شبكة العروق الدموية الدقيقة في الدماغ أو الكليتين أو الرئتين أو الأمعاء مخلفة نزيف داخلي، في المقابل مع تقدم الإصابة بالإكتئاب تصاب عضلة القلب بالإجهاد وتصبح غير قادرة على النبض والحفاظ على إيقاعها المنتظم مما يعرضها من جديد للجلطة أو للسكتة القلبية مع مضاعفات خطيرة على الأعضاء الحيوية الأخرى.

 ° ألم عضلة القلب وحرقة الفؤاد : أعراض الإكتئاب وألم عضلة القلب يجمعهما الخلل الكيميائي في توازن النواقل العصبية على مستوى الدماغ حيث أشارت دراسات حديثة أن ألم عضلة القلب المعروف أيضا بإسم حرقة الفؤاد لا يجب على مرضى الإكتئاب القلق بشأنه لأن عضلة القلب في هذه الحالة لا تكون تعاني من أي مشكل عضوية والدليل على هذا الأمر أن أغلب مرضى الإكتئاب الذين يقومون بالفحوصات والتشخيص عن طريق التخطيط الكهربائي للقلب لا يشير طبيبهم الخاص إلى أي مشكلة في عضلة القلب، لكن السبب الرئيسي لهذا الألم يأتي من الدماغ وذلك كما أشرنا سابقا ناتج عن خلل في توازن تركيز النواقل العصبية المهدئة للجهاز العصبي.

° إضطراب معدل الضغط الدموي : أمر طبيعي عندما تتأثر عضلة القلب بالإكتئاب فإن معدل الضغط الدموي أيضا سوف يتأثر وسوف يعاني المرضى بالإكتئاب في بداية إصابتهم بإرتفاع الضغط الدموي إلى درجات ومقاييس خطيرة تبدأ خلالها أعراض الضغط في الظهور رويدا رويدا وتصبح تشكل تهديد حقيقي على الصحة الجسدية لمرضى الإكتئاب ويكون هذا الإرتفاع موازي لظروف خارجية مثل مواقف الإجهاد والتوتر الحاد وكذلك يمكن أن يستجيب إرتفاع الضغط الدموية لظروف داخلية مثل المشاعر والأفكار السلبية، لكن عندما يبدأ تقدم الإكتئاب في الحياة اليومية للمريض فإنه يصبح يعاني من إنخفاظ الضغط الدموي بسبب تراجع كفاءة نبض عضلة القلب وفي هذه الحالة تتراجع بشكل كبير جميع الوظائف الحيوية الأخرى التي يغذيها القلب.

° إضطراب تقلصات العروق الدموية : الإكتئاب كذلك يؤثر بشكل بليغ على شبكة العروق الدموية ويجعلها تفقد مرونتها على التقلص والتمدد إستجابة لنبض عضلة القلب والضغط الدموي، حيث أن هناك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أشهرها هذه المنشورة على موقع hopkinsmedicine والتي تؤكد أن الإكتئاب يسبب تصلب الشرايين على المدى البعيد وهذا الأمر يشكل خطر كبير على صحة مريض الإكتئاب يستدعي تدخل علاجي فوري من أجل تفادي الوصول لمثل هذه المضاعفات التي تهدد  السلامة الصحية للجهاز الدوراني والأجهزة الأخرى بشكل عام.

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز التنفسي

° صعوبة وضيق التنفس : يشتكي أغلب مرضى الإكتئاب من صعوبة وضيق في التنفس وذلك نتيجة خلل توازن كيمياء الدماغ التي تنعكس سلبا على الأعصاب التي تتحكم في تقلصات عضلات القفص الصدري والحجاب الحاجز الشيء الذي يجعل مريض الإكتئاب غير قادر على أخذ نفس عميق يملىء من خلاله الحويصلات الهوائية بالأكسجين المنعش الذي سوف يغذي جميع خلايا الجسم، من جهة أخرى فإن صعوبة وضيق التنفس حتى لو كانت أسبابها غير نفسية فإنها سوف تؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بمرض الإكتئاب لماذا لأن خلايا الدماغ البشري حساسة جدا لنقص الأكسيجين ويمكن أن تموت في دقائق معدودة بدونه ولهذا يجب الحرص على مراقبة هذا الأمر وإستشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن تجنبا لمضاعفات خطيرة قد يتسبب فيها الإكتئاب وضيق التنفس على حد سواء.

° الشعور بالإختناق : يؤدي الإكتئاب وضيق التنفس إلى شعور مزعج بالإختناق في منطة القفص الصدري فيشعر المريض بالإكتئاب وكأن أحدا يقوم بخنقه والهواء لا يدخل إلى رئتيه هذا الأمر تكون له العديد من المضاعفات على الصحة الجسدية والنفسية ويجعل المريض عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض والإضطرابات، الشعور بالإختناق والإكتئاب يزداد كلما تعرض المريض لمواقف القلق والتوتر أو تناول المشروبات المنبهة مثل القهوة أو الشاي أو تعرض للسهر الليلي .... هذا المشكل أشبه بأعراض الضيقة المرضية لكنه في الحقيقة ما هو إلا خلل في توازن كيمياء الجسم من هرمونات ونواقل عصبية إلى أنزيمات تؤثر على الشعب الهوائية وتجعلها تفقد مرونتها على التقلص والتمدد مما يصعب عليها تنظيم عملية التنفس.

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز المناعتي 

° ضعف عام بالجهاز المناعتي : مرض الإكتئاب يؤثر بشكل كبير على الجهاز المناعتي ويجعله غير قادر على محاربة الطفيليات والأجسام الغريبة التي تدخل جسم الإنسان الشيء الذي يجعل مريض الإكتئاب عرضة للعديد من الأمراض والإضطرابات التي من شأنها أن تهدد السلامة الصحية للمريض، في دراسة منشورة على موقع dispatchhealth فإن الإكتئاب يؤثر على البكتيريا النافعة المستوطنة للقولون أو الأمعاء الغليظة والتي تشكل %80 من وظيفة الجهاز المناعتي، إضافة لذلك فإن الإكتئاب يعطل الإلتهابات داخل الجسم البشري وذلك عن طريق الإفرازات العالية والمستمرة من هرمون الكورتيزول خصوصا في المراحل الأولى من الإصابة بالإكتئاب، نهيك عن المضاعفات الخطيرى الأخرى التي تسببها الإفرازات العالية من هذا الهرمون على وظائف الجسم الحيوية.

° إلتهابات الأنسجة والأعضاء : في المراحل المتأخرة من مرض الإكتئاب والتي تتميز فإنخفاظ إفرازات هرمون الكورتيزول الذي يلعب وظائف مهمة من بينها تعطيل وكبح الإلتهابات داخل الأنسجة والأعضاء يصاب المريض بالأكتئاب على إثر ذلك بالعديد من الأمراض الإلتهابية التي تنتشر داخل كافة الأجهزة من بينها الجهاز العصبي تحديدا الخلايا العصبية، هذه الأخيرة عندما تصاب بالإلتهابات فإنها تتلف للأبد ويفقدها الإنسان نهائيا ولهذا يجب الحرص أشد الحرص على عدم التقدم مع مرض الإكتئاب إلى مراحله المتأخرة تفاديا لحدوث مثل هذه المشاكل الصحية المزمنة. 

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز العضلي 

° ترهل العضلات : تتأثر العضلات بشكل بليغ بالإكتئاب وتصاب بالترهل في فترات مبكرة من حياة المريض بالإكتئاب الشيء الذي يجعل الجسم يفقد شكله من العضلات المشدودة فينتشر بينها النسيج الذهني وتتراكم حولها الشحوم الضارة الناتجة عن قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة خاصة إذا كان يشعر المريض بالإكتئاب بزيادة مفرطة في الشهية طبعا جميع الأغذية سوف تتحول إلى ذهون وشحوم قد تتطور في إتجاه الإصابة بالسمنة ونحن نعرف جميعا مضاعفات السمنة الخطيرة على وظائف الجسم الحيوية خاصة إذا كان مريض الإكتئاب متقدما في السن.

° تشنج وألم العضلات : تتحكم الأعصاب في جميع عضلات الجسم البشري وتتواصل  فيما بينها كهربائيا وكيميائيا عن طريق مجموعة من المواد الكيميائية التي تدعى بالنواقل العصبية، هذه الأخيرة عندما يصاب الإنسان بالإكتئاب يضطرب تركيزها بين المشابك العصبية التي تربط بين خلايا الجهاز العصبي وتؤثر بذلك على العضلات متسببة في تشنجها خصوصا عضلات الرقبة والكثفين مما يؤدي إلى تقلصها بشكل كبير وجعلها في وضع تستغرق فيه وقت طويل كي تعود إلى وضعية الإسترخاء من جديد، هذا الأمر يجعل مريض الإكتئاب دائما يعاني من شد وألم عضلي مستمر يزداد أثناء لحظات التوتر والقلق إضافة لتناول المنبهات مثل القهوة والشاي 

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز البولي 

° ألم حاد بعد التبول : يشتكي مرضى الإكتئاب من ألم حاد بعد التبول على مستوى المثانة حيث يزداد هذا الشعور خلال فترات الليل والصباح الباكر ويشكل إزعاجا لمريض الإكتئاب يؤثر عليه أثناء العمل أو الدراسة ويخفظ جودة حياته اليومية، هذا الألم في الحقيقة لا يدل على وجود إضطراب أو مرض عضوي في المثانة ولكنه فقط شعور وهمي بالآلم على مستوى الدماغ ينتج عن خلل في تركيز توازن النواقل العصبية المسؤولة عن مرض الإكتئاب.

° إضطراب عدد مرات التبول : يعاني مرضى الإكتئاب من عدم إنتظام فترات التبول حيث قد يسبب له الإكتئاب كثرة التبول التي سوف تجعله يتردد على المرحاض من وقت لآخر، يشعر خلالها المريض بالإكتئاب وكأنه لا يفرغ محتوى المثانة من البول بشكل كامل بالمقابل قد ينقطع بعض مرضى الإكتئاب عن زيارة المرحاض لفترات طويلة جدا، وفي كلتا الحالتين فإن الإكتئاب يؤثر على عضلات المثانة الملساء ويجعلها غير قادرة على التحكم في البول بشكل طبيعي.

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز التناسلي

° الحكة المهبلية : تعاني النساء من الإكتئاب بشكل كبير ويؤثر عليهن على مستوى جهازهن التناسلي حيث يشتكي أغلبهن من الحساسية والحكة المهبلية التي تؤثر على الصحة النفسية للمرأة وتفقدها ثقتها في نفسها كما وتهددها بالطلاق في حالة كانت متزوجة وبالتالي هنا تتشعب مضاعفات الإكتئاب لتؤثر سلبا في العلاقات الإجتماعية.

° إضطراب الدورة الشهرية : كذلك تعاني الإناث من الإكتئاب بشكل كبير خلال فترة الحيض حيث أن هناك نوع خاص من الإكتئاب يصيب الفتيات خلال موعد الدورة الشهرية ويسمى الإضطراب الإكتئابي المزعج السابق للحيض (Premenstrual dysphoric disorder) والذي تكون فيه أعراض الإكتئاب حادة ومزعجة بدرجات متفاوتة بين مرضى الإكتئاب.

° العجز والضعف الجنسي : يؤثر الإكتئاب كذلك على الذكور ويسبب لهم العجز الجنسي أو الضعف الجنسي الشيء الذي ينعكس سلبا على صحتهم النفسية وفقدانهم لثقتهم في أنفسهم كما ويمتد الأمر ليخرب العلاقة الزوجية ويهدد الأسرة بالتفكك الإجتماعي 

° ضعف الإنتصاب : إضافة إلى الضعف الجنسي الذي يسببه الإكتئاب فإن أغلب الرجال حاليا يعانون من ضعف الإنتصاب لكنهم لا يعلمون أنهم مصابون بالإكتئاب، وعوض أن يبحثو عن علاج الإكتئاب فإن معظمهم يتناول أقراص وأدوية من أجل علاج ضعف الإنتصاب الشيء الذي يجعلهم يدورون في حلقة مفرغة.

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الحركي
 
° رعشة وتنميل اليدين والساقين : يعاني مرضى الإكتئاب من رعشة وتنميل اليدين التي تظهر على شكل نوبة تصيبهم عندما يتعرضون للضغوط النفسية والعصبية بالإضافة للرعشة والتنميل على مستوى الساقين في نفس الظروف وذلك نتيجة إنخفاظ تركيز النواقل العصبية المهدئة للأعصاب على مستوى الجهاز العصبي أبرزها الناقل العصبي الدوبامين المسؤول عن تنظيم حركة الجسم من خلال نواة المادة السوداء التي تقع في قاعد الدماغ الحوفي 

° عدم القدرة على العمل : يؤثر الإكتئاب بشكل بليغ على طاقة الجسم ويجعل المريض غير قادر على الحركة والتنقل بحيوية ونشاط عالي لهذا السبب فإن الشخص الكئيب لا يرغب في العمل والإنتاج داخل المجتمع الشيء الذي يعرضه للبطالة وتراجع دخله الإقتصادي ثم العزلة والإنطواء على الذات ليقع في الأخير بين مصيدة التفكير السلبي الذي تسوده الأفكار الإنتحارية للتخلص من الذات لأنه يبدأ يشعر أنه لا جدوى منه وأنه لا يلعب أية وظيفة حيوية داخل المجتمع.

° فقدان الحركية والنشاط : يشتكي أغلب المرضى بالإكتئاب من الكسل والخمول وإنعدام الرغبة في القيام بأي مهام حتى لو كانت هذه الأنشطة والمهام التي سوف يقومون بها ممتعة لهم في السابق قبل أن يصابوا بالإكتئاب مثلا لو كان الشخص يحب ممارسة الرياضة قبل الإصابة بالإكتئاب سوف يصبح هذا النشاط لا يثير إهتمامه ولا يشعر إتجاهه بأي إنجذاب بعد الإصابة بالإكتئاب، طبعا هذا الشخص الكئيب سوف يزداد وزنه وسوف يصاب بالسمنة وتتدهور حالته الصحية من الناحية الجسدية والنفسية.

° ألم بالساقين أو الكتفين أو اليدين : يعاني مرضى الإكتئاب من آلام متفرقة تصيب جميع أعضاء الجسم خاصة الساقين حيث لا يقدر الشخص الكئيب الوقوف لمدة طويلة على قدميه إضافة لآلم الكتفين واليدين الذي يلازم المريض بالإكتئاب طوال الوقت ويؤثر على جودة حياته اليومية.

• أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الغددي 

 ° إضطراب الغدد العرقية : تتأثر الغدد العرقية على سطح الجلد بمرض الإكتئاب وتبدأ تنتج العرق بكميات وافرة خصوصا في اللحضات التي يتعرض فيها الشخص الكئيب إلى مواقف التوتر النفسي والضغط العصبي ويكون هذا الإنتاج الوفر من العرق إستجابة طبيعة لتبريد الجلد وحمايته 
 
° إضطراب الغدة الدرقية : عادة تنتج الغدة الدرقية هرمونات t3 و t4 التي تساهم في تنشيط عمليات الهدم والبناء داخل الجسم البشري وذلك حسب طلب وظائف الجسم لذلك، لكن عندما يصاب الشخص بالإكتئاب فإن الغدة الدرقية تضطرب وظائفها وتبدأ تنتج هرموناتها بشكل عشوائي بطريقة غير موازية لما تتطلبه عمليات التمثيل الغذائي .

° إضطراب الغدة النخامية : الغدة النخامية كذلك تتأثر بمرض الإكتئاب وتفقد سيطرتها على إدارة جميع الغدد الأخرى الشيء الذي يعرض الجسم البشري للعديد من الإضطرابات والأمراض التي قد تتفاوت خطورتها من مريض لآخر.

° إضطراب الغدة الكظرية : تقع الغدة الكضرية فوق الكليتين مباشرة وتنتنج سلسلة من الهرمونات داخل الدورة الدموية إستجابة لطلب الجسم لذلك لكن مرض الإكتئاب يؤثر عليها تأثيرا بليغا خصوصا إذا تقدم المريض بالإكتئاب في العمر وتعرض للإجهاد والتوتر بشكل مزمن 

🔴 إقرأ أيضا :  ما هو الإكتئاب أو الكآبة ؟ 

° إضطراب الغدد التناسلية : تتأثر الخصيتين عند الرجل بسبب الإكتئاب وتصبح غير قادرة مع مرور الوقت على إنتاج هرمون التستستيرون والحيوانات المنوية بنفس الكفاءة مقارنة عند الذكور ذوي الصحة النفسية السليمة، نفس الحالة تقع تقريبا عند الإناث وإضطراب هرموناتهن الأنتوية مما يؤدي للمشاكل في الدورة الشهرية.

° إضطراب غدة البنكرياس : البنكرياس غدة داخلية الإفراز لكونها تفرز الأنسولين والكليكاغون وخارجية الإفراز لكونها تفرز الأنزيمات البنكرياسية مباشرة في الإثنى عشر، يؤثر الإكتئاب على هذه الغدة بكبح نشاطها الإفرازي ويعرض الجسم بذلك للعديد من المشاكل الصحية مثل مرض السكري.


• أعراض الإكتئاب الجسدية الثانوية

° تفاقم مشاكل الشعر : يؤثر مرض الإكتئاب بشكل كبير على فرة الشعر متسببا في العديد من المشاكل بالنسبة للإناث والذكور على حد سواء حيث قد يؤدي الإكتئاب إلى تساقط الشعر وتقسفه وذلك نتيجة إستهلاك المعادن والفيتامينات التي تتغذى منها خلايا فروة الشعر بالإضافة إلى إستهلاك الذهون المرطبة لجذور خصلات الشعر وجلد فروته مما يجعل البيئة التي من المفترض أن ينمو فيها الشعر فقيرة من المواد المغذية وقاحلة نتيجة فقدان الذهون مما يجعل فرة الشعر بسبب الإكتئاب عرضة لظهور مشاكل أخرى مثل القشرة والصلع الشيء الذي يؤثر سلبا على نفسية المريض بالإكتئاب ويعرضه لفقدان الثقة في النفس وقوة الشخصية ويزيد من إحتمالية تجنبه للآخرين وعدم الإحتكاك بالمجتمع.


° تفاقم مشاكل الجلد : هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي تربط بين مرض الإكتئاب والشيخوخة المبكرة بإعتبارها أبرز مشاكل الجلد التي يتعرض لها المرضى بسبب الإكتئاب ومن بين أشهر الدراسات هذه المنشورة على موقع medicalnewstoday والتي تربط بين الإجهاد أو التوتر بعتباره السبب المباشر في مرض الإكتئاب وبين الجذور الحرة بعتبارها السبب الرئيسي في ظهور التجاعيد الممهدة للشيخوخة المبكرة، صحيح أن العامل الوراثي له دور كبير في الحفاظ على نظارة البشرة لكن مما لا شك فيه أن مرض الإكتئاب يؤثر بنسبة كبيرة على البشرة وعلى الجلد بشكل عام ويعرض الخلايا إلى الضمور رويدا رويدا في إتجاه الهرم والشيخوخة المبكرة. 

° زيادة أو إنخفاظ الوزن : يشتكي كذلك بعض مرضى الإكتئاب من زيادة مفرطة في الوزن ويحدث هذا في الغالب نتيجة ترافق العامل الوراثي مع قلة الحركة والنشاط وعدم الرغبة التي تنتاب المريض بالإكتئاب في عدم القيام بأي جهد بدني مثل ممارسة الرياضة الشيء الذي تكون له العديد من العواقب على الصحة الجسدية والنفسية أبرزها السمنة وأمراض القلب والشرايين والضغوطات العصبية والنفسية....، في المقابل فإن مرض الإكتئاب قد يسبب للبعض نحافة مرضية حادة وذلك نتيجة ترافق العامل الوراثي مع ظاهرة الهدم للتمثيل الغذائي والتي تنشط عن طريق النشاط الذهني الشديد وسوء التغذية بسبب فقدان الشهية الحاد وكذلك بعض الممارسات السلوكية الخاطئة مثل السهر والجهد البدني العالي الشيء الذي يعرض المريض بالإكتئاب إلى العديد من المضاعفات الخطيرة على المدى البعيد.


° الغيبوبة وفقدان الوعي : يصاب بعض مرضى الإكتئاب مع مرور الوقت بالغيبوبة وفقدان الوعي المؤقت وتحدث هذه الحالة نتيجة إنقطاع تزويد الدماغ بالأوكسيجين بسبب الإضطرابات التي تصيب الأعضاء الحيوية مثل عضلة القلب والعروق الدموية بالإضافة لصعوبة وضيق التنفس التي يعاني منها مرضى الإكتئاب على مستوى الجهاز التنفسي، وتزيد حدة الغيبوبة المؤقتة في الظروف الحياتية الصعبة التي يواجهها المريض بالإكتئاب الشيء الذي ينعكس سلبا على حالته النفسية ويزيد بذلك ضعف الشخصية وتجنب المحيط الإجتماعي والدخول في إنتكاسات ونوبات إكتئاب حادة.

° إضطراب حرارة الجسم : مرض الإكتئاب كذلك يؤثر على النظام المتحكم في درجة حرارة الجسم والذي يتكون من عضوين هما تحت المهاد والغدة الدرقية اللذان ينشطان التفاعلات الهدم والبناء للثمثيل الغذائي وإنتاج الحرارة لتدفئة أعضاء وأنسجة الجسم، ويظهر تأثير مرض الإكتئاب على درجة الحرارة عندما تصاب الأطراف بالبرودة الشديدة وتظهر بلون أزرق نتيجة عدم التوصل بالأكسيجين، إضافة إلى شعور مريض المتواصل بالقشعريرة رغم إرتدائه للملابس بشكل مكثف وتزداد القشعريرة في الحالات التي يتعرض لها مريض الإكتئاب للتوتر العصبي والضغط العصبي 


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات