القائمة الرئيسية

الصفحات

نقدم لكم في هذا المقال طريقة علاج بومزوي أو القولون العصبي مع الدكتور الفايد الذي يعطي العديد من النصائح والإرشادات المهمة تابع القراءة للمزيد من التفاصيل.

علاج القولون مع الدكتور الفايد
علاج بومزوي الدكتور الفايد

علاج بومزوي مع الدكتور الفايد


طبعا الدكتور محمد الفايد غني عن التعريف خصوصا عند المغاربة فهو يعتبر موسوعة علم التغذية وأنا شخصيا "عبد الهادي اليزغي" صاحب هذا الوقع. قرأت له العديد من الكتب والمقالات وشاهدت العديد من فيديوهاته على منصة اليوتيوب وحضرت له في ندوات عديدة داخل جامعة إبن طفيل.

تحدث الدكثور الفايد على مرض بومزوي في عدة مناسبات وقدم حوله العديد من النصائح والإرشادات المهمة خصوصا فيما يتعلق بالنظام الغذائي المتبع. فأستاذي العزيز يقول أن بومزوي أو القولون العصبي هو فقط مشكلة عرضية (symtomatic deseases) لكن ماذا يعني هذا ؟ يعني أنه ليس مرض مستقل بذاته.

فبومزوي يمكن أن يظهر على شكل عرض لبعض المشاكل والإضطرابات النفسية والجسدية مثل الإكتئاب، نوبات الهلع، الخلعة، السكري، التصلب اللويحي وغيرها من المشاكل الصحية. كما قد يصاب بعض الأشخاص بمرض بومزوي نتيجة الأخطاء السلوكية مثل تعاطي المخدرات، تناول الأدوية. السهر، الرياضات العنيفة إضافة لنمط التغذية التي ركز عليه الدكتور الفايد بشكل كبير.

حيت صرح في عدة لقاءات ومناسبات أن نمط التغذية المعاصر الذي دخل إلى الثقافة العربية هو المسؤول بالدرجة الأولى عن الإصابة بمرض بومزوي. فالنظام الغذائي الغربي وطرق طبخه في الأواني المصنوعة من المعادن الثقيلة. يشجع على إستهلاك المعلبات، الوجبات السريعة، المضافات الغذائية، المواد الحافظة والعديد من المواد الكيميائية الأخرى السامة.

فإذا كنت مصاب بمرض بومزوي أو القولون العصبي حسب الدكتور الفايد فأنت بشكل من الأشكال ليس لديك نظام غذائي صحي متوازن. ولا تتناول الأعشاب الطبية المهدئة للقولون والزيوت الطبيعية المسهلة والمليبنة للأمعاء الغليظة. لهذا فالدكتور محمد الفايد يقدم مجموعة من الحلول العلاجية الطبيعية لمواجهة مشكلة بومزوي نهائيا والقضاء على جميع أعراضه النفسية والجسدية المزعجة. 

علاج القولون مع الدكتور الفايد


1) لا تأكل وأنت غاضب : يوصي الدكتور محمد الفايد بعدم الأكل عند الشعور بالغضب والتعرض للتوتر والإكثار فقط من شرب السوائل مثل الماء. فعند مواجهة القلق والتوتر تقوم الغدة الكظرية بإفراز تركيز عالي من الأدرينالين والكورتيزول مما يجعل الحركة الدودية للقولون تضطرب وتصبح حركتها غير متناغمة. والأكل في هذه الحالة يفاقم أعراض بومزوي النفسية والجسدية لكن شرب الماء وحده يساعد الجسم على التخلص من التركيز العالي للأدرينالين والكورتيزول.

2) حاول ألا تأكل كثيرا : أستاذي العزيز يوصي جميع مرضى بومزوي بعدم الإكثار من الطعام والإلتزام بحديث الرسول "ثلث للطعام وثلث للماء وثلث للهواء". فتطبيق هذه القاعدة الغذائية يخفف الضغط على المعدة والقولون ويجعل الشخص يشعر بالإرتياح طوال الوقت ويحميه من الإصابة بعدة أمراض خطيرة. فالإعتدال في الأكل حسب الدكتور الفايد يجب الحرص عليه خصوصا في وجبة العشاء التي يجب أن تكون خفيفة وقليلة الدهون والسكريات المعقدة.

3) أكثر من شرب المياه : جسم الإنسان يتكون من %70 من المياه ويحتاج الشخص البالغ لشرب ما يعادل 2.5 إلى 3 لترات منه يوميا. فالماء عند الدكتور الفايد عنصر مهم جدا لعلاج مرض بومزوي أو القولون العصبي فهو يساعد على تسهيل مرور الفضلات والأطعمة ويحسن عملية الهضم. وينصح الدكتور الفايد بشرب كوب من المياه الدافئة كل صباح على الريق قبل الإفطار بحوالي 30 إلى 45 دقيقة لتنظيم القولون والجسم من السموم.

4) أكثر من الخضر والفواكه : الدكتور الفايد أخصائي في التغذية وينصح جميع مرضى بومزوي بتناول الخضر والفواكه خصوصا محلية الإنتاج والإبتعاد عن الأكلات المصنعة. فالخضر خاصة ذات اللون الأخضر الغنية بمادة الكلوروفيل والألياف الغذائية تساعد على تنظيف وتنقية القولون والحفاظ على توازن حركة العضلات لدفع البراز والتخلص من الإمساك. أما الفواكه الذي يتوفر المغرب والحمد لله على مخزون متنوع منها فتمنح الجسم العديد من العناصر الغذائية الدقيقة من الفيتامينات والمعادن لحماية جدار القولون.

5) إبتعد عن المشروبات الغازية والمنبهة : أستاذي العزيز لا يتفق مع نمط التغذية الغربي ويرى أن جميع المشروبات الغازية المتواجدة حاليا بالأسواق. تقود الإنسان في نهاية المطاف إلى الإصابة بعدة أمراض وإضطرابات خطيرة فالمشروبات الغازية تسبب إنتفاخ القولون بمجموعة من الغازات المضرة مجهولة المصدر بالنسبة للمستهلك. كما أن المشروبات المنبهة مثل القهوة والشاي تنشط الغدة الكظرية على إفراز الأدرينالين والكورتيزول التي تعرقل الحركة الدودية لعضلات القولون ولهذا من الأفضل تجنبها.

6) تجنب الطبخ في المعادن الثقيلة : الدكتور محمد الفايد هو في الأصل إبن البادية وعايش طرق الطبخ التقليدية التي كانت صحية %100 للإنسان. فالطبخ في الأواني المصنوعة من المعادن الثقيلة مثل الألومينيوم والنحاس تؤدي للإصابة بعدة أمراض نفسية وجسدية خطيرة لهذا السبب ينصح الدكتور بالعودة لنمط الطبخ القديم. فالمغاربة في الماضي كانوا يستعملون الأواني الطينية فقط للطبخ وهذا ما جعل عدد الإصابات بالقولون العصبي قليلة مقارنة بوقتنا الحاضر الذي يعرف طفرة في الإصابات.

7) تناول بعض الأعشاب خلال يومك : يفسر الدكتور محمد الفايد الأخصائي في التغدية تزايد عدد الإصابات بمرض بومزوي في الوقت الراهن. بعدم تناول شباب هذا العصر للأعشاب الطبيعية التي كان يضيفها أجدادنا قديما للخبز، الحلويات ومختلف الوجبات الغذائية الأخرى وبهذا الشكل كانت الأعشاب تحمي من بومزوي. ومن أمثلة هذه الأعشاب الكروية، حب الرشاد، زريعة الكثان، الحلبة، البابونج، النافع، الشمر، اللويزة، الزعتر وعدة أعشاب طبية أخرى مهدئة لأعراض القولون العصبي النفسية والجسدية.

8) تناول الزيوت الطبيعية في وجباتك : النظام الغذائي الغربي يشجع الأطعمة المضرة لصحة الإنسان فالزيوت الصناعية حسب الدكتور الفايد هي السبب في بومزوي. فالمغاربة قديما كانوا يتناولون فقط زيت الزيتون وزيت أركان وكانت صحتهم جيدة لكن حاليا نتناول عدة أنواع من الزيوت التي لا نعرف أصلها من فصلها. لهذا ينصح الدكتور الفايد بإستهلاك زيت الزيتون المباركة وزيت أركان كذلك لتقوية أعصاب القولون وتسهيل مرور الفضلات والأطعمة داخل السبيل الهضمي.


9) عزز تواجد البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) : العديد من الدراسات حاليا تؤكد أن إضطراب توازن البكتيريا النافعة في القولون يؤدي للإصابة بمشكلة بومزوي وأمراض أخرى. لهذا ينصح محمد الفايد بتناول بعض المأكولات التي تعزز البروبيوتيك في الأمعاء مثل اللبن الرائب، المخللات بجميع أنواعها، العسل البلدي، الأغذية الغنية بالألياف. كما يحذر من تناول الأغذية المعلبة الغنية بالمضافات الغذائية والمواد الحافظة التي تقتل هذه البكتيريات النافعة في الأمعاء مما يجعل الجسم عرضة لعدة أمراض خطيرة


10) تناول الخبز الكامل بالخميرة البلدية : في المغرب يعتبر الخبز مكون غذائي أساسي في جميع الوجبات الغذائية لهذا يجب الإنتباه لجودة الخبز التي نأكل. فالخبز الأبيض الذي يباع في المخابز ويتهافت الناس لإقتنائه يعتبر بالنسبة للدكتور الفايد مجرد سم يقدم للمستهلك الذي يجهل مكوناته وطرق تحضيره. فالدكتور الفايد ينصح مرضى بومزوي بتناول الخبز الكامل الذي يحتوي على الألياف والمحضر بالخميرة البلدية ويفضل تناول خبز الشعير وخبز الذرة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة.


11) الإنتقال للنظام الغذائي النباتي : ينصح الدكتور محمد الفايد جميع المرضى المصابون بمرض بومزوي أو القولون العصبي بالإنتقال للنظام الغذائي النباتي. في المقابل التقليل من اللحوم خاصة الحمراء لكن يسمح بلحوم الدجاج البلدي وبيوضها إضافة للتقليل من الحليب ومشتقاته لكن ينصه باللبن الرائب لمرضى بومزوي. فالدكتور الفايد يعتبر من دعاة النباتيين في الوطن العربي فهو يؤكد أن اللحوم هي مصدر جميع الأمراض الجسدية والنفسية في الوقت الراهن.


12) التقليل من الوجبات التقليدية : في المغرب توجد العديد من الأطعمة والوجبات التقليدية. التي تختلف من جهة لأخرى والتي تنفرد وتتميز في مكوناتها وطرق تحضيرها من منطقة لأخرى. والدكتور الفايد ينصح بالتقليل من هذه المأكولات الكسكس، الرفيسة، الحرشة، الملاوي، البغرير، الشباكية، الفرتوتة وغيرها من المأكولات التي قد تفاقم أعراض بومزوي النفسية والجسدية. فهذه المأكولات تكون غنية بالدهون المشبعة وقليلة الألياف الغذائية وقد يواجه مريض بومزوي صعوبة في هضمها على مستوى المعدة.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات

longer_content