القائمة الرئيسية

الصفحات

بومزوي أو القولون العصبي بالفرنسية وأفضل 7 طرق لعلاجه نهائيا

إليك ترجمة القولون العصبي بالفرنسية وأفضل 10 طرق لعلاجه نهائيا في المنزل بدون أدوية تابع قراءة هذا المقال للمزيد من المعلومات المهمة.

علاج القولون العصبي
متلازمة القولون العصبي بالفرنسية

القولون العصبي بالفرنسية 


القولون العصبي بالفرنسية syndrome du côlon irritable يختصر عادة في كلمة CSI وبالإنجليزية يسمى Irritable bowel syndrome تختصر في كلمة IBS. وهو من الإضطرابات الوظيفية المزمنة التي تصيب عضلات الأمعاء الغليظة وتجعل حركتها غير متناغمة بحيت قد تتسارع وتتباطئ فجأة مع ظهور عدة أعراض مزعجة.

مشكلة القولون العصبي أو بومزوي كما يسميها أهل المغرب والجزائر هي ليست مرض مستقل بذاته ولا تشكل أي خطورة على حياة الإنسان. لكن أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية تؤثر بشكل كبير على جودة الحياة اليومية للمريض وتضايقه في أنشطته الحياتية مثل العمل والدراسة.

ليس هناك سبب واحد للقولون العصبي فهذا المشكل الصحي قد يظهر كنتيجة لعوامل مختلفة والعلاج يقوم بالأساس على معرفة هذه العوامل. فمثلا النوم متآخرا والعادات الغذائية السيئة وتعاطي المخدرات والتعرض لبعض الأمراض والإضطرابات كلها عوامل إذا تم تجاوزها قد تساعد على علاج القولون العصبي نهائيا. لكن ماذا إذا لم يستطع المريض تحديد الأسباب التي جعلته يصاب بالقولون العصبي، في هذه الحالة يبقى الحل الوحيد هو تطبيق الخطوات 7 المذكورة أسفله. 

علاج القولون العصبي


1) التكيف مع الضغوطات النفسية والعصبية : هل تعلم أن كثرة التعرض للضغوطات العصبية والنفسية قد تؤدي لتفاقم أعراض القولون العصبي المزعجة. وهل تعلم أيضا أنه لا يوجد شخص حول العالم لا يتعرض في حياته اليومية للتوتر (Stress). خصوصا في الأونة الأخيرة التي تفرض الضغط والتوتر على الإنسان بسبب تسارع إيقاع الحياة وتراكم الأزمات الإقتصادية والإجتماعية. لهذا فالحل الوحيد هو تعلم طرق التكيف مع الضغوطات التي نتعرض لها يوميا فصحيح أننا نتعرض جميعا إلى التوتر لكن لا نتعامل معه بنفس الطريقة.

2) تحسين النظام الغذائي بشكل يومي : طبعا هناك علاقة وطيدة بين التغذية والقولون العصبي لهذا حاول على قدر المستطاع الإنتباه لهذا الأمر. فالحقيقة أنه لا توجد قائمة من الأغذية يتحسس منها جميع مرضى القولون العصبي فأنت الوحيد القادر على معرفة الأغذية التي تضرك أو تنفعك. قم بوضع جدول خاص بك يشمل الأغذية التي تسبب لك تحسن أعراض القولون وحاول إدراجها في وجباتك الغذائية بشكل يومي. بالمقابل حاول إحصاء جميع الأطعمة المسببة لظهور أعراض القولون العصبي وتجنبها. ولا تحاول أبدا أن تقول لمريض آخر أن قائمة هذه الأغذية مضرة أو نافعة فقد يكون الأمر بالنسبة له مختلف جذريا.


3) الحرص على علاج الإمساك نهائيا : إذا كنت مصاب بمشكلة القولون العصبي فأنت على الأغلب تعاني بين الفينة والأخرى من مرض الإمساك. الذي يجعل المريض لا يزور المرحاض إلا نادرا ويواجه صعوبة كبيرة في عملية التبرز وطرح الفضلات ولكن هذا ليس هو المشكل. فالإمساك يجعل المريض يدور في حلقة مفرغة فتباطئ حركة عضلات القولون تؤدي لتوقف الفضلات داخله لفترة طويلة وهذا يجذب بكتيريا القولون لتفكيك البراز الصلب والمتكثل. لكنها مع ذلك تقوم بتحرير كميات عالية من الغازات داخل الأمعاء الغليظة فينتج عن ذلك ظهور أغلب أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية. وليس هذا فقط فمرض الإمساك هو العدو اللذوذ للجهاز الهضمي والقولون بشكل خاص فمضاعفاته قد تصل للإصابة بسرطان القولون لا قدر الله.


4) ممارسة العبادات الروحية : نصيحتي إليك إذا كنت مصاب بالقولون العصبي أن تلتزم بتوصيات ديننا الإسلامي وتعبد الله بنية صادقة. فالصلاة، الصيام، تلاوة القرآن، الأدعية وغيرها من الممارسات الروحية تساعد بشكل كبير على علاج القولون العصبي وتهدئة أعراضه النفسية والجسدية. لهذا لا تتردد إبتداء من التاريخ الذي تقرأ فيه هذه المقالة بالعودة والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى. فهو القادر على منحك الهدوء والراحة النفسية التي ترغب في الوصول إليها فمرض القولون قد يكون إشارة على عدم إلتزامك بالعبادات وتقصيرك إتجاه دينك. فالقولون العصبي هو إحدى أمراض العصر التي نصاب بها بسبب الفتنة وضغوطات الحياة والإكثار من اللذات والشهوات لهذا يجب علينا العودة إلى طريق الله المستقيم.


5) ممارسة التمارين البدنية : طبعا ممارسة الرياضة لا تفيد فقط في علاج القولون العصبي ولكنها تعتبر حلا طبيعيا للعلاج والوقاية من عدة أمراض وإضطرابات. فالمجهود البدني يجعل جميع عضلات الجسم تتحرك خصوصا في بعض الرياضات مثل السباحة كما تحفز الجهاز العصبي على إفراز الأندورفين. الذي يعتبر ناقل عصبي مهدئ للألم سواء الذي يصدر من القولون أو جميع أعضاء وأنسجة الجسم الأخرى. في المقابل ينصح بعدم ممارسة التمارين الشاقة مثل رياضة كمال الأجسام لكونها تسبب تنشيط الغدة الكظرية على إفراز الأدرينالين والكورتيزول. فهذه الهرمونات تؤثر على الحركة الدودية (Perestalsis) للأنبوب الهضمي وتجعل حركة عضلات القولون مضطربة وغير متناغمة وهذا هو مشكل القولون العصبي.


6) النوم لساعات كافية : حاول أن تجرب عدم النوم لمدة طويلة طبعا سوف تشعر بتفاقم أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية. هذا لأن النوم يرتبط بشكل وثيق بمرض القولون العصبي فالنوم لساعات كافية يساعد المريض على إفراز مواد مهدئة للأعصاب بالدماغ. أبرزها على الإطلاق هرمون السعادة السيروتونين الذي يعمل على تحسين الحالة النفسية للمريض كما يتحول في الغدة الصنوبرية إلى الهرمون المضاد للأرق الميلاتونين. وليس هذا فقط فالنوم يساعد المريض بالقولون العصبي على التخلص من الأفكار والمشاعر السلبية عبر المرور بمرحلة الأحلام التي تكون قبل الإستيقاظ بساعة أو ساعتين.

7) تناول بعض الأعشاب : هناك عدة أعشاب يمكن لمريض القولون العصبي تناولها فهي تساعد عبر عناصرها الكيميائية المهدئة على تنظيم حركة الأمعاء الغليظة. والتخلص من الإمساك نهائيا وتفادي بذلك ظهور الغازات التي تسبب تفاقم أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية. وللتعرف على أهم الأعشاب لعلاج مشكلة القولون العصبي أنصحكم بالإطلاع على المقالة أسفله.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات

longer_content