القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض القولون العصبي أو بومزوي الجسدية والنفسية بالتفصيل

أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية وأعراض بومزوي بالتفصيل

أعراض القولون العصبي أو بومزوي الجسدية  والنفسية
أعراض القولون العصبي وبومزوي الجسدية والنفسية

أعراض بومزوي وأعراض القولون العصبي عند الرجال والنساء بالتفصيل 


أعراض القولون العصبي هي نفسها أعراض بومزوي والتي يشتكي منها أغلب المرضى بسبب إضطراب حركة عضلات الأمعاء الغليظة وعدم تناغمها وإنتظامها حيث تتأرجح تقلصلات عضلات القولون وتصبح أحيانا نشيطة ومتسارعة أكثر من اللازم فينتج عن ذلك زيادة دفع الفضلات والبراز داخل الأمعاء الغليظة الشيء الذي يؤدي للإصابة بالإسهال ثم فجأة تتحول إلى حركات كسولة ومتباطئة تعجز من خلالها الأمعاء على دفع الفضلات والبراز مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك وفي كلتا الحالتين فإن أعراض القولون العصبيي النفسية والجسدية لا تقف عند هذا الحد وتتطور إلى أبعد من ذلك.

أعراض القولون العصبي عند الرجال تكون أقل حدة مقارنة منها عند النساء وهذا أمر طبيعي لكون أن متلازمة القولون العصبي أو بومزوي تصيب ضعفي الإناث مقارنة بالذكور وبشكل عام فإن نسبة الإصابات الذين يعانون من أعراض القولون حول العالم تتراوح حاليا حسب نتائج إحصائيات منظمة الصحة العالمية بين %10 و %20، وغالبا ما يصاب المرضى بالقولون العصبي أو بومزوي في سن الشباب بين 15 و 30 سنة مما يؤثر على جودة حياتهم اليومية وينعكس سلبا على صحتهم الجسدية والنفسية في المقابل لا تزال المنظمات والهيئات الصحية العالمية عاجزة على فهم أسباب القولون العصبي الحقيقية وإيجاد حلول ناجعة لا تقوم فقط على تهدئة أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية.

القولون العصبي وأعراضه الجسدية والنفسية قد تختلف حدتها من شخص لآخر ورغم أن القولون العصبي أو بومزوي ليس مرضا خطيرا أي أنه لا يسبب الوفاة بأي شكل من الأشكال إلا أن إهمال الفحص والتشخيص الدقيق وعدم أخذ العلاج الفعال في وقته المناسب قد يؤدي إلى تطور أعراض القولون في إتجاه ظهور العديد من المضاعفات الخطيرة على صحة الإنسان الجسدية والنفسية، إضافة لذلك فإن إهمال التشخيص عند الطبيب قد يجعل المريض يخلط بين أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية المذكورة أسفله وأعراض أمراض وإضطرابات أخرى خطيرة يمكن أن تصيب الأمعاء الغليظة مثل القولون التقرحي، داء كرون، سرطان القولون والمستقيم.... 

أعراض القولون العصبي الجسدية بالتفصيل

 
من الناحية الجسدية هناك مجموعة من الأعراض التي قد يسببها القولون العصبي أو بومزوي والتي ليس من الضروري أن تظهر كلها على المريض حيث أن هناك أعراض أساسية وأعراض ثانوية لهذا الإضطراب المعوي

● أعراض القولون العصبي الجسدية الأساسية بالتفصيل : شرط ضروري أن تتواجد هذه الأعراض عند جميع المرضى الذين يعانون من القولون العصبي أو بومزوي والتي تنحصر أغلبها في الجهاز الهضمي حيث يصبح المريض يعاني بشكل مزمن من :

• تعاقب فترات من الإمساك والإسهال : يمر الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي أو بومزوي بفترات عصيبة يشعرون فيها بإمساك شديد دون سبب واضح لذلك ثم يختفي الإمساك ويظهر الإسهال إلى الواجهة بشكل مزعج ومقلق للمرضى.

• إنتفاخات وغازات مزعجة : أعراض القولون العصبي لا تقف عند هذا الحد حيث يصدر من الأنبوب الهضمي لمرضى القولون العصبي غازات مزعجة تنبعث منها أصوات وروائح كريهة تضع الشخص في مواقف محرجة ويلاحظ عليه إنتفاخات خاصة في مناطق أعلى وأسفل البطن.

• تشنجات وآلام حادة : يشتكي مرضى القولون العصبي أو بومزوي من تشنجات وآلام حادة في الأمعاء مع إنقباظات وتهيجات أليمة تمتد على طول الجهاز الهضمي تجعل المريض في البداية يعاني أعراض القلق والتوتر لكن مع تقدم الحالة يصبح أكثر حزنا وكآبة بسبب تأثير القولون على كيمياء الدماغ.

• تقرحات وإلتهابات : قد لا يدرك المرضى المصابون بالقولون العصبي ما يجري داخل أمعائهم الغليظة لكن بواسطة المنظار يمكن الكشف عن وجود تقرحات وإلتهابات على جدران القولون كما يمكن أخذ عينة يتم فحصها والتأكد هل المريض يعاني من القولون العصبي أو أمراض آخرى آصابت القولون ( مرض كرون، القولون التقرحي، سرطان القولون....).

• الشعور بالتخمة والإمتلاء : تثير الغازات والإنتفاخات وكذلك فترات الإمساك التي يمر بها مرضى القولون العصبي الشعور بالتخمة والإمتلاء حيث يحس المريض ببطنه كالبلون  دائما شبعان وليس له شهية الأكل.

• حموضة المريئ وقيئ متزامن : القلق والتوتر الناتج من القولون العصبي يعطل لفترة معينة العضلات الدائرية لفتحة المعدة مما يسمح بتسرب حمض الكلوريدريك إلى المريئ، كما ينتح عنه عسر الهضم الذي يحفز تلقائيا الجهاز العصبي المعوي مما يجعل المريض يشعر برغبة في التقيئ.

• رفرفة ونبض يسار القولون : من أبرز أعراض القولون التي يشتكي منها مرضى القولون العصبي هي أنهم يشعرون بوخز ونبض في القولون خاصة الجهة اليسرى منه حيث يحس أغلبهم برفرفة مقلقة وكأن المعي الغليظ يقتلع من مكانه أو أن شيء ما يتحرك داخله.

● أعراض القولون العصبي الجسدية الثانوية بالتفصيل : ليس شرطا أن تتواجد هذه الأعراض كلها عند المرضى الذين يعانون من القولون العصبي حيث تظهر أعراض بومزوي والقولون العصبي هذه خارج الجهاز الهضمي ويشتكي منها المرضى بدرجات متفاوتة الحدة وتشمل ما يلي :

أعراض القولون العصبي الخاصة بالجهاز العصبي

° قلة الإنتباه والتركيز : يلاحظ هذا العرض خاصة على الطلبة والتلاميذ في الفصول الدراسية مما يفسر سبب العلامات والنقاط المتدنية التي يحصلون عليها في الإمتحانات

° تشوش الذاكرة : كذلك يظهر هذا العرض بشكل ملموس على الطلبة والتلاميذ مما يجعلهم عاجزين على فهم وإستعاب الدوس بشكل جيد فيؤثر ذلك على تحصيلهم الدراسي وعلاماتهم خلال فترة الإمتحانات.

° كوابيس وأرق مزمن : أعراض القولون العصبي قد تشمل صعوبة وإظطراب في ساعات النوم مع إنخفاظ ملحوض في جودة النوم حيث تتخلل مراحله عند هؤلاء فترات يقضة ليلية بسبب الكوابيس و الأحلام المزعجة .

° شقيقة وآلام في الرأس : مع قلة النوم وإنخفاظ جودته إضافة للقلق والتوتر الناتح عن القولون العصبي قد يعاني المريض من شقيقة وآلام مبرحة في الرأس.

° إظطراب الأعصاب الطرفية : قد يتعرض المصابون بالقولون العصبي لتلف وعطل في الأعصاب الطرفية خاصة تلك التي تقوم بتعصيب الأمعاء الغليظة فينتح عن ذلك تهيج أعراض القولون بشكل كبير نتيجة إضطراب حركة عضلاته.

أعراض القولون العصبي الخاصة بالجهاز التنفسي 

° ضيق الصدر والتنفس : من أبرز الأعراض التي يشتكي منها المرضى الذين يعانون من القولون العصبي هي الضيق في الصدر والتنفس وذلك ناتج عن سببين إما زيادة ضغط غازات المعدة على الحجاب الحاجز الذي يضييق مساحة الرئتين أو أن ردة فعل الجهاز العصبي اللاودي (إفراز الأستيل كولين) إتجاه القلق والتوتر هو السبب في تضييق الشعب الهوائية للرئتين.

° الشعور بالإختناق : أعراض القولون العصبي وأعراض بومزوي يمكن أن تظهر على شكل نوبات من الإختناق يتعرض لها المريض ويشعر بضغط وثقل كبير على رئتيه وكأن شيئا ما سوف تأخذ روحه ويموت خلال دقائق معدودة.

أعراض القولون العصبي الخاصة بالجهاز الدوراني 

° إرتفاع دقات القلب : خفقان القلب بشكل عشوائي قد يعتبر من بين أبرز أعراض القولون العصبي الجسدية التي تشير إلى تهيج عضلات الأمعاء الغليظة وعدم تقلصها بشكل منتظم إضافة إلى تأثير الغازات المسببة لإنتفاخ جدار القولون والمعدة وتضييقها بذلك على مساحة عضلة القلب.

° آلام موضع القلب : ينتج عن الغازات المعوية إنتفاخات في البطن مما يضييق على عمل الأعضاء المجاورة خاصة القلب حيث يحس الشخص بإختناق وآلام في عضلة القلب.

أعراض القولون العصبي الخاصة بالجهاز الحركي

° رعشة في الأطراف : يفقد المصابين بالقولون العصبي القدرة الكاملة على التحكم في الأطراف خاصة اليدين لاسيمى في لحظات القلق والتوتر

° وهن وتعب مزمن : يشتكي العديد من المرضى الذين يعانون أعراض القولون العصبي من شعور الوهن والتعب المزمن الذي يؤثر على نمط حياتهم اليومية وقد يحرمهم من العمل والوظيفة التي كانوا يحلمون بها.

° آلام المفاصل والساقين : أثبتت العديد من الدراسات وجود علاقة بين القولون العصبي وآلام المفاصل والساقين حيث يشكل هذا العرض إزعاج كبيرا للمرضى خاصة كبار السن.

أعراض القولون العصبي الخاصة بالجهاز التناسلي 

° إضطراب العادة الشهرية : أعراض القولون العصبي عند النساء قد تشمل مشاكل وإضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية بسبب  عدم توازن الهرمونات الأنثوية المنظمة لذلك مما ينعكس سلبا على الصحة النفسية للمرأة. 

° نقص الرغبة الجنسية : أعراض القولون العصبي عند الرجال وعند النساء تشمل فقدان للرغبة الجنسية على حد سواء الشيءالذي يهدد العلاقة الحميمية بين الزوجين ويهددهم بالإنفصال والطلاق والتفكك الأسري.

° ضعف في الإنتصاب والقدف السريع : أعراض القولون العصبي عند الرجال قد ثؤثر على الأداء الجنسي للذكور وتؤدي إلى تدهور حالتهم النفسية بسبب تطور أعراض القولون العصبي مما ينعكس بشكل كبير على القدرة الجنسية للرجل وتجعله يفقد القدرة على الإنتصاب والإطالة في العلاقة الحميمية مع زوجته.

أعراض القولون العصبي الخاصة بالجهاز البولي 

° إضطراب فترات التبول : يلاحظ على المريض بالقولون العصبي تكرار متزايد في دخوله للحمام وذلك بسبب إضطراب فترات التبول لديه الناتج عن ضغط الغازات على المثانة البولية.

أعراض القولون العصبي الجسدية المتفرقة على الجسم

° مشاكل الشعر وفروته : يعاني المرضى المصابون بمتلازمة القولون العصبي من تقسف وتساقط رهيب في الشعر جراء التوتر والقلق الناجم عن هذا الإضطراب بالإضافة أن سوء إمتصاص المواد المغذية (الدهنيات، المعادن والفيتامينات) يؤدي إلى جفاف فروة الشعر مما يزيد من تقصفه وتساقطه وظهور القشرة على سطح فروته.

° جفاف وتجاعيد الجلد : يساهم القولون العصبي في القضاء على الجلد من جهة  عن طريق التوتر والقلق الذي ينشط عمليات الهدم من أجل تحرير الجذور الحرة التي تتسبب في حدوث التجاعيد ومن جهة أخرى سوء الإمتصاص للمواد المغذية (البروتينات، الدهون، الفيتامينات والمعادن) يؤدي إلى جفاف الجلد ويسرع من ظهور التجاعيد عليه.

° نقصان الوزن ونحافة حادة : أعراض القولون لا تقف عند هذا الحد حيث يظهر بشكل ملفت للنظر على المرضى المصابون بمتلازمة القولون العصبي نقصان في الوزن ونحافة حادة وذلك بسبب التوتر والقلق الذي يساهم في إضطراب الشهية للمريض بالإضافة أنه يعطل إمتصاص العناصر الغذائية على مستوى الأمعاء مما يفرض على الجسم إستهلاك (بروتينات العضلات) الشئ الذي يؤدي لتفاقم النحافة الحادة و النقصان الشديد في الوزن.

° إضمحلال شهية الأكل :  بسبب تأثير القولون العصبي على الجانب النفسي للمريض يعاني هذا الأخير من نقصان واضح في الشهية مما يزيد من إحتمالية إصابته بالفاقات الغذائية و تعريضه لنقصان حاد في الوزن.

° هالات سوداء وإحمرار العينين : للجهاز الهضمي علاقة وطيدة بالجهاز العصبي حيث في حالة متلازمة القولون العصبي  جميع الوظائف العليا للدماغ تتأثر بما في ذلك النوم الذي يعتبر من الخصائص البيولوجية الطبيعية لجميع الكائنات الحية، فالهالات السوداء وإحمرار العينين دلالة واضحة على إضطراب مراحل  النوم.

° ألام أسفل الظهر : يشتكي معظم المرضى المصابون بمتلازمة القولون العصبي من آلام أسفل الظهر وذلك بسبب توسع قطر القولون بفعل الغازات المعوية والإمساك مما يجعله يضغط على الفقرات السفلى للعمود الفقري ويتسبب في الألم الذي يشعر به المريض.


أعراض القولون العصبي النفسية بالتفصيل

 
من الناحية النفسية هناك مجموعة من الأعراض التي قد يسببها القولون العصبي أو بومزوي والتي ليس من الضروري أن تظهر كلها على المريض حيث أن هناك أعراض أساسية و أعراض ثانوية لهذا الإضطراب

●أعراض القولون العصبي النفسية الأساسية بالتفصيل : شرط ضروري أن تتواجد هذه الأعراض عند جميع المرضى الذين يعانون من القولون العصبي والتي تنحصر أغلبها في الشعور ب :


• الحزن والإكتئاب : لقد أكدت العديد من الأبحاث و الدراسات العلمية الحديثة أن  الجهاز الهضمي يتواصل مع الجهاز العصبي خاصة الدماغ عبر العصب العاشر حيث يرسل له %95 من النواقل العصبية و النبضات الكهربائية وتؤثر البكتيريا النافعة المتواجدة في الأمعاء على العديد من الوظائف العليا في الدماغ  ، ومن المعلوم أن هذا الأخير هو الذي يقوم بترجمة النبضات الكهربائية وإنتاج منها الأحاسيس و المشاعر النفسية وبالتالي فإن أي تغير في حالة الأنبوب الهضمي الصحية سوف تؤثر لامحال في الصحة النفسية للإنسان مثلا من الأعراض الشائعة التي تظهر على مرضى القولون العصبي هو مرض الإكتئاب الذي ينشئ من أحاسيس الحزن الشديدة المتولدة من إظطراب توازن النواقل العصبية السيروتونين، الدوبامين، النورأدرينالين، الجليتامات.

• القلق والتوتر : يظهر جليا على مرضى القولون العصبي أعراض القلق والتوتر بسبب الآلام الحادة والمزمنة التي تؤثر بشكل كبير على نمط حياتهم اليومية وتدخل من يعانون أعراض هذا الإظطراب في دائرة مفرغة بحيث يصبح الشخص كلما أراد الهروب من أعراض القولون العصبي يعود تلقائيا للمعانات من هذه الأعراض بفعل تأثير القلق والتوتر الذي أصبح الإيقاع  اليومي للحياة يفرضه على الإنسان .


• نوبات الهلع و الخوف : يشتكي العديد من المرضى الذين يعانون إضطراب القولون العصبي من نوبات الهلع والخوف التي دمرت صحتهم النفسية وأثرت على علاقاتهم الإجتماعية وجعلتهم أكتر إنطوائية ، ظهور هذه السلسلة من الأعراض على المريض تجعل منه أسير المعانات ومقيد بتبعيات تضعه داخل متاهة لا يعرف كيف يخرج منها فالمريض كان يريد في البداية علاج القولون العصبي أما الأن فهو مطالب بعلاج نوبات الهلع والخوف أما المشكلة الأكبر هي حين لا يتوصل المريض إلى تحديد نوع المرض الذي أصابه.

• العزلة والإنطواء : المشكل الكبير في أعراض القولون العصبي النفسية هو أنها تجعل المريض عالق داخل حلقة مفرغة حيث أن كل عرض نفسي يظهر للعلن يساهم في ظهور العديد من الأعراض النفسية الأخرى فمثلا في هذه الحالة نوبات الهلع والخوف تجعل من الشخص يعاني تلقائيا من العزلة والإنطواء الإجتماعي


● أعراض القولون العصبي النفسية الثانوية بالتفصيل : ليس شرطا أن تتواجد هذه الأعراض كلها عند المرضى الذين يعانون من القولون العصبي أو بومزوي 

• الأفكار الإنتحارية والوساوس القهرية : قد نجد عند بعض المرضى المصابين بمتلازمة القولون العصبي أفكار إنتحارية جراء عدم توصلهم إلى علاجات فعالة لأعراض هذا الإضطراب ، فكرة التخلص من الذات لديهم لا تبدأ في المراحل الأولى من الإصابة بالقولون العصبي بل تبدأ في المراحل المتقدمة حينما تظهر الآلام المزمنة الحادة والحزن الشديد الذي يسب الإكتئاب الحاد ،  بعض المرضى الآخرين قد يتسبب لهم القولون العصبي في أفكار وسواسية قهرية تدفعهم للشك في الذات الإلهية و المحيط الأسري وتجعلهم عاجزين عن التفاعل والإندماج بشكل جيد داخل المجتمع .


• ضعف الشخصية والثقة في النفس : قد يفقد كذلك بعض مرضى القولون العصبي أو بومزوي شعور التقة في النفس جراء نوبات الهلع والخوف التي تسحب من الشخص التفاعل الإجتماعي ومرونة الإندماج التواصلي مع الأفراد ، هذا الشعور بفقدان التقة في النفس يعود سلبا على المريض ويجعله يعاني من ضعف الشخصية  مما يزيد توهجا نوبات الخوف و الهلع التي تجعل من الشخص إنطوائي  حبيس الغرفة المضلمة منسحبا من الوسط الإجتماعي ليعاني الحزن الشديد و الإكتئاب الحاد ومن هنا يكون أمام المريض إما الإنتحار لا قدر الله أو البقاء في سجن جدران الغرفة المضلمة حتى إشعار آخر أو مصادفته لمرشد يدله على علاج لهذا الإظطراب بشكل نهائي .

🔴 إقرأ أيضا :  علاج القولون العصبي أو بومزوي طبيعيا بدون أدوية 

أصدقائي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات