القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج بومزوي بالقران بين العلم والخرافة فالإعتقاد أن ما تعاني منه من أعراض بومزوي الروحي هي بسبب السحر أو العين أو المس التي جعلتك تعاني. القولون الشيطاني أو القولون الروحي في هذه المقالة سوف تجد فيها كل ما يتعلق بمرض بومزوي والروحانيات أكمل قرائتها للتعرف على المزيد من التفاصيل المهمة.

علاج بومزوي بالقران
علاج بومزوي بالقران

أعراض بومزوي الروحي


في البداية أريد أن أحيطك علما أنني لا أريد الهجوم على معتقدات ديننا الحنيف أو تزوير الحقائق والتلاعب بالأفكار فما يهمني بالدرجة الأولى. هو الخروج من مستنقع الخرافة والخزعبلات لأنني أنا شخصيا " عبد الهادي اليزغي " في يوم من الأيام كنت أعاني من مرض بومزوي. وأعتقد بأن السحر والمس والعين هي السبب الرئيسي في معانتي الجسدية والنفسية، لكن العامل الوحيد الذي ساعد على إيماني بهذه الأشياء في تلك الفترة. هو الجهل فأنا لم أكن أعلم أي شيء حول فيزيولوجية الجسم البشري والآليات التي تشتغل بها النفس البشرية. إضافة أن الإنسان عندما يكون يعيش المعانات والقهر يصبح أكثر قابلية لتصديق أي شيء يساعده على الخروج من هذه الحالة الصعبة.

وهذا ما حدث معي بالضبط فعندما كنت أتصفح مواقع التواصل خصوصا قنوات اليوتيوب والمواقع الإلكترونية صادفت في رحلتي العديد من الرقاة والمشايخة. الذين كانوا ينشطون بكثرة في الفترة بين سنة 2010 إلى 2015 وهي الفترة التي إنتشرت فيها الإنترنت داخل البلدان العربية. حيت إستغل الرقاة والمشايخة هذه الثورة الرقمية وإنطلقوا يفسرون أسباب جميع المشاكل الصحية التي يعاني منها الناس. خصوصا النفسية وبعض الإضطرابات العضوية والوظيفية مثل القولون العصبي أو بومزوي بأنها إصابة بالعين أو السحر أو المس. وكانت بعض المصطلحات تتداول بكثرة مثل القولون الشيطاني، القولون الروحي وحتى أنهم يصفون للناس أعراض بومزوي الروحي التالية : 

الشعور بالغثيان والتجشؤ والقيء المزمن
الشعور بالألم في البطن والأمعاء تحديدا
كثرة الغازات وإنتفاخ البطن وخروج الريح.
الأرق وعدم القدرة على النوم والإسترخاء
كثرى الكوابيس والأحلام المزعجة للمريض
الشعور بالكسل وعدم القدرة على العمل.
الإنطوائية والعزلة عن الأسرة والمجتمع
ضيق التنفس والشعور بالإختناق ليلا 
ألم في القلب وسرعة نبضات القلب.
فقدان الشهية والنحافة المرضية
الشعور بالإكتئاب والحزن الشديد
العصبية الشديدة وسرعة الإنفعال
نوبات الهلع والخوف الشديد.

جميع هذه الأعراض وغيرها كان يرددها الرقاة والمشايخة فكنت أشعر خلالها أنني وجدت من يصف حالتي والمعانات النفسية والجسدية التي أشتكي منها ليل نهار. فكنت أظل لساعات طويلة أتابع فيديوهات اليوتيوب للمشايخة والرقاة وهم يقومون بعلاج المرضى بالقرآن لإخراج منهم الجن والشياطين التي تخدم السحر أو المس. فكان قلبي يطمئن كلما رأيت ذلك لأنني وجدت أخيرا العلاج وعند أشخاص أتقياء وصالحين يذكرون الله ويطبقون سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقررت في أحد الأيام زيارة أحد الرقاة بعدما تكلمت معه هاتفيا وحدد لي موعدا في إحدى مراكز الرقية الشرعية التابعة له.


بومزوي والمس 


فزرت المركز وتقابلت مع الراقي شعرت بإرتياح نفسي كبير حيت قابلته وهو يلبس جلبابا أبيض وله لحية طويلة وكلامه كان طيبا تتخلله عبارات البسملة. بدأ يقرأ القران في محاولة منه لتشخيص حالتي فأحسست بهدوء وطمأنينة كبيرة وفجأة بدأت الأعراض النفسية والجسدية التي أعاني منها تختفي رويدا رويدا. وبعد مرور حوالي 30 دقيقة وهو يقرأ القرآن توقف وقال لي كيف تشعر بنفسك الآن قلت له أشعر أنني تحسنت كثيرا من ذي قبل. فرد عليا قائلا أنني كنت أعاني من المس الشيطاني والجن الذي داخل جسدي هو الذي تسبب لي في هذه الأعراض. صراحة لم أصدق ما يقول خصوصا أنه يلمح إلى أنني أحتاج لعلاج طويل بجلسات الرقية وبعض البخور وكانت هذه الأشياء تحتاج إلى الكثير من المال.


عدت إلى المنزل وكانت الأعراض قد إختفت نهائيا وإستمريت على هذه الحالة لأزيد من أسبوعين ثم بعد ذلك عادت من جديد الأعراض الجسدية والنفسية. فقررت بعدها زيارة مختص آخر في الرقية فقابلته أيضا وكان تشخيصه لحالتي أنني أعاني من السحر المأكول أو التوكال كما نسميه نحن في المغرب. فقال لي الراقي أنني أحتاج للإستفراغ بمساعدة خلطة عشبية سرية والمداومة على الرقية للعلاج بالقرآن كل حصة من الإستفراغ والرقية كانت تكلفني مبلغ مادي مهم. والنتيجة بعد سلسلة من الحصص كانت لا شيء فقط تختفي الأعراض لوقت من الزمن ثم بعد ذلك أعود كما كنت في السابق ولا شيء يتغير.


النتيجة الوحيدة التي حصلت عليها من زيارتي لمراكز الرقية وخسارة أموالي ظلما وبهتانا أنني خرجت بإستنتاج ذكي جدا أخذ مني وقت طويل. وهو أنني لاحظت بأن حالتي النفسية تتحسن والأعراض تختفي كلما أزور الرقاة أو أستمع للقران فقلت مع نفسي لماذا يحدث معي هذا. حصلت على الجواب بشكل علمي عندما أخذت شهادة البكالوريا وتابعت دراستي في الجامعة داخل شعبة علم الأحياء " البيولوجيا ". وبعدها عندما حصلت على الإجازة وأكملت دراستي في ماجيستر الصحة تعرفت على الجهاز العصبي للإنسان وعلاقته بالنفس البشرية والأفكار والمعتقدات. وكيف يمكنها التأثير على وظائف الأعضاء والعواطف، هذه كلها إستنتاجات حاولت الربط بينها وتوصلت في الأخير أن الرقاة والمشايخة ينصبون ويحتالون علينا. لأننا نصدقهم ونؤمن بأفكارهم وهذا في العلم يسمى تأثير البلاسيبو (بالإنجليزية : The placebo effect).


علاج بومزوي الروحي


إذا كنت تريد علاج بومزوي بالقران أو أي مشكلة صحية أخرى فيجب عليك أولا حسب قاعدة تأثير البلاسيبو الإيمان والإعتقاد بقوة هذا الكتاب المقدس العلاجية. فكلما كان الإيمان والإعتقاد بالقرآن قويا كلما جعل ذلك الجهاز العصبي أكثر حافزية على إنتاج مجموعة من المواد الكيميائية المهدئة للأعصاب والمضادة للألم. بل إن هذا المبدأ يمكن أن يشتغل مع أي شيء آخر فالإيمان بأفكار الرقاة والمشعوذين يمكن أن يتلاعب بالحالة النفسية وعقل المريض. ويجعله يشعر بأنه تعالج من الأعراض التي يعاني منها لسنوات إيتداءا من الحصة الأولى فقط لأنه آمن وصدق آلاعيب وخدع هؤلاء الذين يهدفون لشيء واحد. وهو النصب والإحتيال على الناس لجمع المال بحجة العلاج بالقران.

الله سبحانه وتعالى ونبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لم يأمران بالذهاب عند الرقاة والمشعوذين لطلب العلاج فالقران إذا كان علاج. فهو ليس حكرا على أحد فإذا قال لك أحدهم أنه يعرف كيف يخرج الجن بالقران فعلم أنه يحاول النصب والإحتيال عليك، لأن مرض بومزوي. ليس له علاقة بهذه الخرافات وهذه الخزعبلات فنحن نعيش اليوم في عصر العلم والإنترنت يمكنك أن تصبح طبيب نفسك فقط بنقرة واحدة.


فإذا كنت تريد علاج بومزوي بالقران نهائيا فنصيحتي إليك أن تقوي إعتقادك وإيمانك بالله سبحانه وتعالى وتستقيم على طريقه الحق المبين. فإذا كنت مؤمنا فلا يجب ترك القران لأن فيه شفاء لما في الصدور من هم وغم وحزن وهو علاج لجميع المشاكل النفسية والجسدية. وأنت لست في حاجة لأي إنسان آخر لتضعه بينك وبين الله، كما أنني أشدد على مسألة الدعاء لأن الله يقول " أدعوني أستجب لكم ". يجب الإعتماد على أدعية الصباح والمساء والإلتزام بالصلاة لأنها عمود الدين ومنافعها النفسية كثيرة خصوصا في طرد القلق والتوتر وتهدئة اعراض بومزوي النفسية والجسدية. إضافة أنني أنصح كذلك بصيام أيام البيض الإثنين والخميس لأن لها كذلك فوائد بالنسبة لصحة الإنسان النفسية والجسدية.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات

longer_content