القائمة الرئيسية

الصفحات

اعراض الخلعة في المعدة والقولون بالتفصيل لوحدهما تتجاوز 16 علامة نهيك عن الأعراض الأخرى النفسية والجسدية. لمشكلة الفجعة أو الخلعة التي تحول حياة المريض إلى جحيم وتنعكس سلبا على نمط حياته.

أعراض الخلعة في القولون
أعراض الخلعة في القولون والمعدة

أعراض الخلعة في المعدة والقولون


الخلعة أو الصدمة النفسية أو التوتر ما بعد الصدمة (بالإنجليزية : Post-traumatic stress) هو مرض نفسي. يحدث نتيجة سماع خبر سيء أو رؤية مشهد فضيع أو التعرض لمعاملة صادمة. تبقى راسخة في الذاكرة ولا تفارقها فتسبب للمريض مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية المزعجة.

عادة أعراض الخلعة لا تظهر إلا بعد وقت معين من التعرض للصدمة النفسية خصوصا إذا تذكرها المريض بشكل من الأشكال. ويمكن أن تستمر معه في حالات الخلعة القوية مدى الحياة وتسبب له في غياب العلاج الفعال العديد من الأمراض والإضطرابات الخطيرة.

علاج الخلعة حاليا متوفر ويمكن الإستفادة منه بالذهاب عند الطبيب النفسي الذي يعالج جميع إضطرابات القلق والإضطرابات الناجمة عن التوتر. سواء عن طريق وصف الأدوية التي تعمل على تهدئة اللوزة الدماغية والمساعدة على نسيان الذكريات الأزلية. أو العلاج بجلسات ما يعرف بالعلاج المعرفي السلوكي الذي يساعد على تغيير الأفكار وتفريغ المشاعر السلبية.

أعراض الخلعة في القولون والمعدة


● الشعور بالغثيان : نعم التعرض للخلعة أو الصدمة النفسية يمكنها أن تجعلك تشعر بالغثيان طوال الوقت فالجهاز الهضمي تحديدا المعدة والمريء. يتوفران على مستقبلات لهرمونات القلق والتوتر الأدرينالين والكورتيزول التي تحررهما الغدة فوق كلوية. بكمية عالية في جسم المربض المصاب بالخلعة الشيء الذي يجعل هذه الهرمونات تحفز المعدة والمريء وتؤدي للشعور بالغثيان.

● التقيء المستمر : طبعا الشعور بالغثيان ينتهي دائما بالقيء في حالة الإصابة بمرض الخلعة وهذا بالتأكيد أمر مزعج. قد يجعل المريض يعتقد أنه يعاني من تسمم غذائي أو مرض خطير على مستوى المعدة لكن حتى لو كانت المعدة فارغة من الأكل. فإن المريض يتقيء حمض المعدة وحتى لو فحص المعدة من الداخل بالمنظار فإنه يجدها سليمة ومع ذلك يظل المريض يشعر بالرغبة في التقيء.

● عسر الهضم : جميع المرضى المصابون بالخلعة في المعدة يعانون من عسر الهضم وصعوبة في تفكيك الطعام على مستوى المعدة. لأن هرمون الكورتيزول الذي يفرزه الجسم بكميات كبيرة عند التعرض للخلعة يقلل من حمض الكلوريدريك. الذي تنتجه المعدة والذي يقوم في العادة بهضم الأطعمة كيميائيا لتسهيل إمتصاصها من طرف الأمعاء الدقيقة.

● المغص والتشنجات : من أعراض الخلعة في القولون والمعدة الشعور الدائم بالمغص والتشنجات التي تحدثها الأغذية غير مهضومة. والتي تتصلب في الأمعاء الغليظة وتصبح مسننة فتضغط بذلك على جدران القولون والمستقيم فيشعر المريض بالمغص والتشنجات. كما أنها تحرر الغازات التي تسبب الإلتهابات على بطانة المعدة والأمعاء الشيء الذي يزيد الأمر سوء.

● الغازات وإنتفاخ البطن : هناك عدة مصادر للغازات لكن السبب الرئيسي لها هو الإمساك الذي يعتبر النتيجة المباشرة للخلعة والفجعة. التي تطلق الأدرينالين والكورتيزول على العصب العاشر (بالإنجليزية : vagus nerve) فينتج على ذلك تباطئ الحركة الدودية للأمعاء وتوقف الطعام داخل القولون. مما يجتذب البكتيريات المعوية التي تبدأ في تفكيك كثل البراز الصلبة لكنها في نفس الوقت تطرح غازات. ذات رائحة كريهة تتجمع وتسبب الإنتفاخات في أجزاء مختلفة من البطن.

● الحموضة وارتجاع المريء : انتفاخ القولون بسبب الخلعة والفجعة يؤدي إلى الشعور بالحموضة وإرتجاع المريء لكن كيف ذلك ؟. المعدة تقع مباشرة فوق القولون المستعرض وإنتفاخ هذا الجزء من الجهاز الهضمي يؤدي لتضييق مساحة المعدة. ودفع محتوياتها إلى الخارج تحديدا حمض المعدة شديد الحموضة متسببا في الشعور بالحرقة والإصابة بإرتجاع المريء.

● تعاقب الإمساك والإسهال : كما ذكرنا سابقا فإن التعرض لمرض الخلعة يجعل الغدة الكظرية تفرز كميات عالية من هرمونات الأدرينالين والكورتيزول. في إتجاه العصب العاشر الذي ينتمي إلى سلسلة الأعصاب القحفية التي تعمل لصالح الجهاز العصبي الباراسمباثي. وتعطيل العصب العاشر يجعل الحركة الدودية للأمعاء متوقفة مما يؤدي للإصابة بالإمساك وتوقف البراز بذلك داخل القولون. لكن هذا الأمر قد ينعكس سلبا في جهة معاكسة بسبب إستعادة الجسم لنشاط الجهاز العصبي المعوية (enteric nervous system) فيصاب المريض بالإسهال.

● الشعور بالوخز والتنميل : أغلب المرضى الذين تعرضوا لمرض الخلعة أو الصدمة النفسية يشتكون من التنميل والوخز. إضافة للنبض في البطن خصوصا في المعدة والقولون بعتبارهم المناطق المستهدفة لهرمونات الأدرينالين والكورتيزول التي تعمل على توقيف التقلصات الحركية للأنبوب الهضمي. بحيت تجعل الحركة الدودية (بالإنجليزية : Perestalsis) للقولون شبه منعدمة كما أنها تعطل جميع العمليات الهضمية الكيميائية داخل المعدة.

● كثرة التجشؤ والحزق : أعراض الخلعة في القولون والمعدة لا تقف عند هذا الحد حيت أن تجمع الغازات داخل الجهاز الهضمي يرفع الضغط داخله. ويدفعه بذلك للبحث عن منافذ من أجل تحرير الغازات، فالمعدة تحرر غازاتها عبر عملية التجشؤ من خلال تجويف الفم. أما القولون فيحرر الغازات المتجمعة داخله عبر عملية الحزق من خلال فتحة المخرج وبذلك يحافظ الأنبوب الهضمي على الضغط الطبيعي داخله.


● التهاب الحلق والسعال : الخلعة والفجعة تجعل الشخص مصاب بالحموضة حيت إرتجاع حمض المعدة العالي الحموضة إلى جوف المريء. يؤدي لحدوث سلسلة من الإلتهابات على طول المريء والحلق فينتج على ذلك كثرة السعال وآلام الحلق المتكررة التي لا يفهمها المريض ولا يستطيع علاجها.

● رائحة الفم والنفس الكريهة : طبعا تسرب حمض المعدة إلى جوف المريء بسبب الخلعة والفجعة يحمل معه روائح كريهة. منبعثة من تخمر الأغذية داخل المعدة ونواتج الغازات الكريهة التي تحررها الجراثيم. الشيء الذي يؤثر على رائحة النفس والفم بشكل عام مما يضع المريض في مواقف محرجة مع الأصدفاء والعائلة.


● الشعور بالألم في المعدة والقولون : لا تنتهي أعراض الخلعة في القولون والمعدة بدون ألم مستمر يزداد وينقص من حين لآخر. تبعا لمجموعة من العوامل أبرزها الحالة النفسية للمريض ونمط التغذية الذي يتبعه. فالألم قد يكون متفرقا على أعضاء الجهاز الهضمي كما قد ينتقل لأعضاء أخرى خارج القولون والمعدة. 

●الشعور بالكرة في البطن : يشتكي أغلب الأشخاص الذين تعرضوا لمرض الخلعة أو الفجعة من وجود شيء أشبه إلى الكرة أو البالونا في البطن. وهذا طبعا مجرد تشبيه لكن الذي يوجد حقيقة داخل المعدة والقولون في هذه الحالة ناتج عن تأثير الأدرينالين والكورتيزول. اللذان يجعلان جميع عضلات الجهاز الهضمي متقلصة ومتصلبة كما أن تراكم الغازات في البطن يجعلها تبدو كما لو أنها كرة منفوخة بالريح.


● سماع صوت القرقرة والغرغرة : إذا كنت تسمع هذا الصوت من بطنك فأنت تعاني من غازات البطن. التي تحدث كنتيجة للإصابة في هذه الحالة بمرض الخلعة أو الصدمة النفسية. فسماع صوت الغرغرة والقرقرة قد يتزايد كلما ساءت الحالة النفسية للمريض أو تناول أغذية تزيد من الغازات في البطن.

● الشعور بالشبع والإمتلاء : طبعا إنتفاخ البطن مثل الكرة هو إحدى علامات وأعراض الخلعة في القولون والمعدة التي تجعل الشخص دائما شبعان ويحس بالإمتلاء. رغم أنه في الحقيقة لم يتناول شيئا على الإطلاق وبطنه تغرد مثل العصافير وهذا الشعور ترافقه أيضا إضطرابات في الشهية بسبب خلل التوازن الهرموني بالجسم.


● الإصابة بالقرحات في البطن : أشهر أعراض الخلعة في القولون والمعدة هي الإصابة بالقرحات الهضمية التي تنشئ من الحموضة العالية وتأثير الغازات السامة. التي تحررها البكتيريات بشكل مستمر على جدار القولون. فرغم أنه لا توجد دراسة علمية موثوقة حول هذا الموضوع لكن علماء التغذية حاليا يدرسون تأثير المشاعر السلبية وعلاقتها بالنمط الغذائي على الجهاز الهضمي.

● إضطراب توازن بكتيريا الجهاز الهضمي : توجد في بطن الإنسان كائنات مجهرية دقيقة جدا يصل عددها إلى أضعاف عدد خلايا الجسم بكامله. وتسمى هذه الكائنات بالبكتيريا النافعة أو البروبيوتيك (بالإنجليزية : Probiotic)، وهذه المخلوقات تعيش في توازن مع الفطريات التي تعيش هي أيضا داخل الجهاز الهضمي. والدراسات الحالية تؤكد أن التعرض للمشاعر السلبية مثل الخلعة أو الفجعة يقضي على توازن هذه الكائنات المجهرية مما يعرض الإنسان إلى عدة أمراض جسدية ونفسية.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات