القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض الخلعة في القلب والعروق تختلف حدتها من شخص لآخر وهي إشارة قوية على تدهور الحالة النفسية. التي تؤثر على وظائف الجهاز الدوراني الشيء الذي يعرض الجسم إلى عدة أمراض وإضطرابات خطيرة قد تنتهي في بعض الحالات بالوفاة.

أعراض الخلعة في القلب
أعراض الخلعة في العروق والقلب

أعراض الخلعة في العروق


الخلعة أو الفجعة هي المصطلحات المرادفة في اللهجة المحلية لدولتي المغرب والجزائر للإشارة فى الطب النفسي إلى مرض التوتر ما بعد الصدمة (بالإنجليزية Post-traumatic stress). المعروف أيضا بالصدمة النفسية التي يتعرض لها بعض الأشخاص بسبب أخبار أو مشاهد أو أحداث صادمة. تؤثر في الحالة النفسية للمريض وتترك فيها ضررا كبيرا يستمر تأثيره لوقت طويل.

تسبب الفجعة مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية التي تختلف حدتها وخطورتها من شخص لآخر تبعا للوضعيات والأحدات الصادمة التي يتعرض لها كل شخص على حدى. صحيح أن جميع الأشخاص يتأثرون بالصدمات الحياتية ولكن عدد قليل منهم يصاب بالخلعة وذلك بسبب عوامل وراثية تتحكم في الإستجابة العصبية والهرمونية للحوادث الصادمة. إضافة إلى توفر الظروف البيئية والإجتماعية التي تختلف كثيرا بين الأشخاص.

كلما كان علاج الخلعة مبكرا كلما ساعد ذلك المريض على تجاوز الأزمة النفسية بدون أضرار صحية خطيرة. حيت يساعد الدعم العائلي والإجتماعي على إعطاء المريض نوع من الدفء النفسيظ كما أن بعض العلاجات العشبية والطرق المنزلية الأخرى يمكن أن تساعد على علاج الخلعة نهائيا. وفي الحالات الصعبة يمكن القيام بجلسات العلاج المعرفي السلوكي إضافة لتناول بعض الأدوية النفسية المهدئة من أجل التخفيف من حدة الصدمة النفسية.

أعراض الخلعة في القلب


● تسارع نبضات القلب : تسبب الخلعة تسارع في نبضات القلب وهذا أمر طبيعي. لأن الفجعة أو الخلعة تصنف في علم النفس والطب النفسي ضمن إضطرابات القلق والتوتر. التي تتميز بإفرازات عالية من الأدرينالين في الدورة الدموية. حيت أن هذا الهرمون هو في الأصل يعتبر مادة كيميائية تحررها الغدة فوق كلوية أو الغدة الكظرية وهو المسؤول عن تسارع نبضات القلب لأعلى المستويات. من أجل إرسال الدم الغني بالأكسجين ومواد القيت في العروق الدموية إلى كافة أعضاء وأنسجة الجسم. خاصة العضلات للقيام بسلوك المواجهة أو الهروب (بالإنجليزية :  fight or flight).

● الشعور بالوخز والتنميل في القلب : يشتكي بعض المرضى الذين سبق لهم التعرض لحوادث الخلعة. من الشعور بالوخز والتنميل في الجهة اليسرى من الجسم تحديدا قرب موضع القلب. حيت يعود السبب في ذلك إلى إضطرابات في الأعصاب التي تحيط بعضلة القلب والمتصلة أيضا بجذع الدماغ. فالإصابة بالخلعة أو الفجعة تؤثر على كيمياء الدماغ تحديدا الناقل العصبي السيروتونين والدوبامين. فتناول الأدوية النفسية التي تعرف بمضادات الإكتئاب (بالإنجليزية : antidepressants) قد يكون أفضل علاج للخلعة وأعراضها النفسية والجسدية.

● الشعور بالسخونة والحرارة بالقلب : الإصابة بالخلعة تجعل الغدة الكظرية تفرز كميات عالية من هرمون التوتر والضغط المعروف بإسم الأدرينالين. الذي يرفع معدلات نبضات القلب فتبدأ هذه العضلة المخططة بإستهلاك كميات عالية من السكريات والأكسجين لتصنيع الطاقة التي تعزز ضربات القلب المرتفعة. فيشعر المريض بالسخونة والحرارة بالقرب من موضع القلب وهذا أمر طبيعي لأن الخلايا العضلية للقلب عندما تستهلك الأكسيجين والسكر لتصنيع الطاقة. تحرر في نفس الوقت بعض من هذه الطاقة على شكل حرارة تنتشر في محيط القلب. وهذا الأمر يحدث أيضا بالنسبة للعضلات الهيكلية المخططة مثل عضلات الذراعين وبطن الساق.


● الإحساس بالنبض القوي للقلب : قد يشعر المريض المصاب بالخلعة فجأة بنبض قوي على مستوى عضلة القلب. لدرجة أن الأشخاص المحيطين به قد يسمعون هذه الضربات القوية والمفاجئة. فيظن المريض أنه يعاني من نوبة قلبية وأنه قد يموت في أي لحظة لكن على خلاف ذلك سرعان ما يعود القلب لمعدلات نبضه الطبيعي. والتفسير العلمي لهذه الظاهرة أن القلب يحاول تلقائيا التكيف مع الإفرازات العالية لهرمون الأدرينالين من أجل الحفاظ على معدلات الضغط الدموي في قيمها الطبيعية. تفاديا لأي مشاكل صحية قد تصيب الأعضاء الحيوية مثل الدماغ، الرئتين، المعدة والأمعاء، الكليتين نتيجة الضغط المرتفع.


● إرتفاع الضغط الدموي : يمكن التأكد من أعراض الخلعة في العروق بقياس معدلات الضغط الدموي والتي تكون دائما مرتفعة وفي أعلى المستويات. بسبب تسارع نبضات القلب الذي يجعل حجم كبير من الدم يتدفق بسرعة داخل العروق الدموية الشيء الذي يشكل ضغطا قويا على جدرانها. فتبدأ بذلك أعراض إرتفاع الضغط الدموي بالظهور مما يعرض بعض الأشخاص للإصابة بمرض الضغط. والبعض الآخر يعانون من مشكلة صحية عابرة تعرف بالضغط الدموي العصبي. الذي تعود أسبابه إلى تدهور الحالة النفسية والعصبية إضافة للإفرازات الهرمونية العالية (الأدرينالين).


● إضطراب تقلص وتمدد العروق الدموية : في جسم الإنسان العروق الدموية تنقسم إلى نوعين. الأوردة التي ترسل الدم من الأعضاء إلى القلب والشرايين التي ترسل الدم من القلب إلى الأعضاء. وهذه العروق الدموية تتميز أيضا بخاصيتي التمدد والتقلص إستجابة لحجم الدم الذي تنقله لكونها في نهاية المطاف عبارة عن عضلات ملساء. لكن الإصابة بالخلعة أو الفجعة تجعل هذه العروق الدموية تفقد مرونتها في التقلص والتمدد. مما يعرض الجسم إلى مشكلة صحية تدعى تصلب الشرايين (بالإنجليزية : Arteriosclerosis) التي لها العديد من المضاعفات الخطيرة. مثل الجلطات القلبية، السكتات الدماغية، الشلل النصفي .... وأحيانا قد يصل الأمر إلى الوفاة لا قدر الله.


● الشعور بالألم الشديد في القلب : يشتكي المرضى المصابون بالخلعة من ألم شديد في القلب لا يمكن تحمله. خصوصا في بعض اللحضات التي تشتد فيها أعراض الخلعة النفسية والجسدية. بسبب التعرض للضغوطات أو تناول بعض المأكولات المسببة للغازات والمشروبات المنبهة مثل القهوة والشاي أو ممارسة التمارين الرياضية العنيفة أو السهر لساعات متأخرة من الليل. الشيء الذي يؤثر سلبا على جودة الحياة اليومية للمريض ويجعله يعاني من عدة أعراض مزعجة. يمكن أن تتطور في أي لحظة إلى مضاعفات خطيرة على صحة المريض النفسية والجسدية.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات