الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

تعرف في هذا المقال على الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي بالتفصيل، تابع قراءة هذه المقالة حتى النهاية للمزيد من المعلومات. وكذلك التعرف على طريقة التفريق بين أعراض القولون العصبي وسرطان القولون التي تكون عادة متشابهة ويمكن في حالة السرطان أن تكون خطيرة وتسبب الوفاة.

الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي
الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

الفرق بين سرطان القولون والقولون العصبي

هناك العديد من الأمراض والإضطرابات التي تصيب الأمعاء الغليظة وتكون لها أعراض متشابهة إلى حد ما لدرجة أنها تسبب قلق وإزعاج للمريض. فالعديد من الأشخاص على سبيل المثال لا يعرفون الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي ويخلطون بين كلا المرضين.

فالقولون العصبي يا أحبابي يختلف إختلافا جذريا عن سرطان القولون فرغم بعض التشابه بينهما في الأعراض إلا أن الأليات الفيزيومرضية تختلف تماما. بحيث القولون العصبي لا يشكل أي خطورة على حياة المريض لأنه ببساطة لا يؤثر على أنسجة القولون. مقارنة بسرطان القولون الذي يسبب تشوه في البنية النسيجية للقولون وإذا لم يعالج في الوقت المناسب فقد يؤدي لوفاة المريض.

القولون العصبي (بالإنجليزية : Irritable bowel syndrome) هو خلل وإضطراب وظيفي مزمن في حركة عضلات القولون الدودية التي تتقلص بشكل عشوائي. فينتج عن ذلك ظهور العديد من الأعراض الجسدية والنفسية المزعجة التي تؤثر كثيرا على جودة الحياة اليومية للمريض وتجعله غير قادر على الإنسجام في المجتمع.

سرطان القولون (بالإنجليزية : Colon Cancer) هو إضطراب في الأليات البيولوجية التي تنقسم بها الخلايا المكونة لجدار الأمعاء الغليظة. بمعنى أدق سرطان القولون هو خلل في الحمض الريبوزي المنقوص الأكسيجين (DNA) الذي يجعل دورة الإنقسام الخلوي لجدار القولون غير متحكم فيها وتحدث بشكل عشوائي. فعند الإصابة بسرطان القولون لا تظهر على المريض أية أعراض ولكن مع مرور الوقت تبدأ العلامات الأولى في الظهور رويدا رويدا.

الفرق بين القولون العصبي وسرطان القولون

هناك أعراض لا تظهر عند المرضى المصابون بالقولون العصبي وإذا ظهرت عليك تأكد أنك تعاني من سرطان القولون وهي على الشكل التالي : 

1) براز داكن أو وجود دم في البراز : من أبرز أعراض سرطان القولون الأولية أن المريض يلاحظ وجود دم أحمر أو أسود قاتم في البراز. وذلك بسبب تضرر  الشيء الذي لا نلاحظه عند المرضى المصابون بالقولون العصبي.

2) فقدان غير مبرر في الوزن : المريض المصاب بسرطان القولون يفقد الكثير من الوزن بدون وجود مبرر حقيقي لذلك. في المقابل المصابون بالقولون العصبي لا يفقدون الوزن إلا في حالات نادرة وبعد مرور وقت طويل من المعاناة وتأزم حالة المريض الجسدية والنفسية.

3) التعب والضعف العام : يشعر المصابون بسرطان القولون بتعب شديد وضعف عام في طاقة الجسم بسبب إستهلاكها المفرط في نشاط الإنقسام الخلوي والنزيف المتواصل. 

4) نزيف المستقيم : مع مرور الوقت قد تتأثر خلايا المستقيم وتبدأ بالإنقسام غير المتحكم فيه إلى درجة حدوث النزيف الدموي الحاد. الشيء الذي لا نجده عند المرضى المصابون بالقولون العصبي.

5) تضييق البراز : يسبب سرطان القولون تدلي للكثل والزوائد اللحمية إلى الممر الذي تعبره الفضلات فينتج عن ذلك حدوث مشكلة إنسداد القولون. بحيث المريض لا يقدر على إخراج البراز بسبب التضييق الحاصل في القولون.

هناك أعراض تتشابه إلى حد كبير بين القولون العصبي وسرطان القولون ولا يمكن التفريق بينهما إلا من خلال فحوصات دقيقة، وهذه الأعراض هي : 

1) الألم والمغص : قد يشعر المريض بالمغص والألم الشديد في البطن سواء كان مصاب بسرطان القولون أو القولون العصبي. ورغم إختلاف سبب الألم بينهما إلا أنه يستحيل التفريق بين القولون العصبي وسرطان القولون من خلال الألم.

2) الإمساك والإسهال : قد يشير تعاقب فترات من الإمساك والإسهال إلى الإصابة بالقولون العصبي ولكن المريض بسرطان القولون يعاني أيضا من هذا الأمر. فالإمساك والإسهال يرتبطان بمجموعة من العوامل والأسباب المختلفة من شخص لآخر.

3) الإنتفاخ والغازات : يعاني على حد سواء المرضى المصابون بالقولون العصبي وكذلك المصابون بسرطان القولون من كثرة الغازات والإنتفاخ. وذلك بسبب عوامل عديدة قد ترتبط بتراكم البراز، نشاط بكتيريا القولون، طبيعة الأكل، إبتلاع الهواء وغيرها من العوامل المختلفة.

4) إضطراب حركة الأمعاء : قد يلاحظ المريض المصاب بالقولون العصبي تغير فجائي في حركة الأمعاء نفس الأمر بالنسبة للمرضى المصابون بسرطان القولون.

5) عدم إكتمال التبرز : يشعر المرضى المصابون بالقولون العصبي والمصابون بسرطان القولون بعدم إكتمال عملية التبرز جراء ضعف حركة الأمعاء. 


فحوصات لمعرفة الفرق بين سرطان القولون والقولون العصبي

1) تنظير القولون (Colonoscopy) : من أفضل الفحوصات لمعرفة الفرق بين سرطان القولون والقولون العصبي هو التنظير الداخلي للقولون. فالطبيب يقوم بإدخال من فتحة الشرج للمريض لأنبوب مرن مزود في نهايته بمصباح وكاميرة تسمح للطبيب بأخذ صور ومقاطع فيديو عالية الجودة. يستطيع من خلالها الطبيب ملاحظة الفرق بين القولون العصبي وسرطان القولون ولتأكيد الفحص يقوم الطبيب بأخذ خزعة بواسطة ملقط في نهاية المنظار. يتم فحص هذه الخزعة في المختبر للتأكد من وجود أو عدم وجود خلايا سرطانية في جدار القولون.

2) إختبارات الدم (Blood test) : يقوم الطبيب بعمل إختبارات للدم للتأكد من وجود أو عدم وجود لمواد كيميائية تقوم الخلايا السرطانية بتحريرها في الدم. وعلى أساس هذه الإختبارات يستنتج الطبيب هل المريض يعاني من القولون العصبي أو سرطان القولون. 


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
الكاتب : عبد الهادي اليزغي
صفحة فيسبوك الصحة فري - لكل مرض علاج قناة يوتيوب الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة تويتر الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة لنكدن الصحة فري - لكل مرض علاج
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.