القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة ؟ وكم يستمر الإكتئاب ؟

هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة ؟ وكم يستمر الإكتئاب ؟ 

هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة ؟ وكم يستمر الإكتئاب
هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة ؟ وكم يستمر الإكتئاب ؟

هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة ؟ 


الإجابة عن سؤال هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة ؟ ليس سهلا كما قد يعتقد البعض خصوصا وأن مرض الإكتئاب يعتبر من بين الأمراض النفسية الشائكة والمعقدة والتي تتطلب الإهمتام بكل كبيرة وصغيرة حيت التوصل إلى الإجابة الدقيقة يحتاج بالضرورة إلى معرفة مجموعة من المعايير وآخذها بعين الإعتبار وبشكل عام فإن العوامل الرئيسية التي سوف تقودنا إلى معرفة هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة أم لا هي على الشكل الآتي : 

1) أسباب الإكتئاب : الأسباب التي تقف وراء الإصابة بمرض الإكتئاب تعتبر إحدى أهم العوامل التي يجب علينا التركيز عليها حيث على سبيل المثال لا الحصر الإكتئاب الذي يصيب النساء خلال الدورة الشهرية لا يستمر إلا خلال هذه الفترة ويشفى بشكل تلقائي بعد الدورة الشهرية نفس الأمر بالنسبة للذين يصابون بالإكتئاب الموسمي خلال فصل الخريف والشتاء عندما تغيب أشعة الشمس ولا يستطيع جسمهم تركيب الفيتامين D هؤلاء لا يستمر معهم مرض الإكتئاب خلال فصل الربيع والصيف عندما يتعرضون إلى أشعة الشمس التي تمنح أجسادهم الفيتامين D، وقس على ذلك المرضى بالإكتئاب بسبب نقص في الفتامين B12 أو نقص في معدن الحديد أو اليود.... لا يستمر معهم الإكتئاب ويتوقف مباشرة بعد تناول المكاملات الغذائية للفيتامينات والمعادن، على الجانب الآخر نجد أن مرضى الإكتئاب بسبب الإستعداد الوراثي أو التسمم العصبي أو إدمان المخدرات القوية أو بسبب التعرض للصدمات النفسية..... قد يستمر معهم الإكتئاب لفترة طويلة جدا وقد لا يتخلصون منه إلا .

2) درجة الإكتئاب : مرحلة أو درجة الإكتئاب يمكن أن تعتبر من العوامل الأخرى المهمة التي قد تجعل مرض الإكتئاب يستمر لمدة قصيرة مع بعض المرضى أو يستمر لمدة طويلة مع بعضهم الآخر حيت وبشكل عام فإن الأشخاص المصابون بالإكتئاب الحاد (severate depression) الذي يكون طفيف الأعراض عادة لا تستمر معهم النوبات والأعراض إلا لمدة قصيرة قد لا تتجاوز 3 أسابيع أو 3 أشهر، أما الأشخاص المصابون بالإكتئاب المتوسط (Moderate depression) الذي يكون متوسط الأعراض في الغالب قد لا تتجاوز معهم النوبات والأعراض المدة التي تترواح بين 6 أشهر و 12 شهر، في المقابل فإن الأشخاص الذين وصلوا لمرحلة الإكتئاب المزمن (Chronic depression) الذي تكون أعراضه مؤلمة وخطيرة جدا على الصحة الجسدية، النفسية، السلوكية والإجتماعية في معظم الحالات فإن النوبات والأعراض قد تتجاوز 12 شهر إلى مدة غير محدودة تتعلق بطريقة علاج الإكتئاب، نوع الإكتئاب وشخصية المريض.

3) نوع الإكتئاب : حسب توصيات منظمة الصحة العالمية فإن هناك ما يصل إلى 12 نوع من مرض الإكتئاب الذي يمكنكم الإطلاع عليها بالتفصيل في مقالة خاصة أسفل هذه التدوينة وبشكل عام فإن كل نوع من أنواع الإكتئاب يختلف عن الآخر في الأعراض المصاحبة والأسباب الأولية وطريقة علاج كل نوع على حدى كما أن الجواب على سؤال هل يسمتر الإكتئاب مدى الحياة ؟ قد يرتبط في هذه الحالة بشكل وثيق بنوع الإكتئاب الذي تعاني منه فالأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب الموسمي لا تستمر معهم النوبات والأعراض لمدة طويلة مقارنة بالأشخاص المصابون بالإكتئاب الهوسي أو الإضطراب الإكتئابي الكبير لكن هذا ليس دائما صحيح لأن طريقة العلاج المناسبة سواء بالأدوية التي تكون عبارة عن مضادات إكتئاب أو أي علاجات أخرى يمكن أن تساعد في علاج بعض أنواع الإكتئاب نهائيا حتى لو تعلق الأمر بأنواع شديدة الأعراض إضافة لذلك فإن شخصية المريض بالإكتئاب يمكن أن تحد من الأعراض والمضاعفات حتى في مواجهة بعض أنواع الإكتئاب الخطيرة.


4) طريقة علاج الإكتئاب : كما أصبح معلوم فإن هناك حاليا العديد من طرق علاج الإكتئاب والتي تقسم عادة إلى العلاج بالأدوية (مضادت الإكتئاب) والعلاج بدون أدوية من خلال الجلسات النفسية (العلاج المعرفي السلوكي) أو الطرق الطبيعية الأخرى وبشكل عام فإن إستمرار الإكتئاب لمدة قصيرة أو طويلة يتعلق في هذه الحالة بشكل وثيق بطريقة علاج الإكتئاب حيت أن العلاج الدقيق والفعال سواء تعلق الأمر بتناول الأدوية النفسية أو العلاج بدون أدوية إكتئاب قد يساعد على الحد من الأعراض ومنع تطورها في إتجاه ظهور مضاعفات خطيرة على صحة الإنسان بعد ذلك، لكن سوء التشخيص والعلاج المناسبين يمكن أن تكون لهمها عواقب وخيمة على صحة المريض النفسية وتجعله يشعر باليأس والملل والعديد من الإنعكاسات الأخرى على الصحة النفسية والسلوكية وفي هذه الحالة فإن شخصية المريض بالإكتئاب هي أهم عامل يعتمد عليه في الخروج من نفق فشل العلاج وعدم الإستسلام للإكتئاب ثم الإنتحار في نهاية المطاف.
 

5) شخصية مريض الإكتئاب : إلى جانب العوامل السابقة فإن شخصية مريض الإكتئاب يمكن أن تمثل دورا مهما في الإجابة عن سؤال هل يستمر الإكتئاب مدى الحياة أم لا حيت أن الشخصيات القوية عادة لا تستسلم إلى الإكتئاب ببساطة وتبحث دائما عن أفضل علاجات الإكتئاب المتوفرة والأكثر فاعلية هذا يعني أنها تقاوم بكل ما أوتيت من قوة وإحتمالية أن لا يستمر معها الإكتئاب لفترة طويلة هي ضئيلة جدا خصوصا إذا توصلت للعلاج الدقيق والمناسب لكن الشخصيات الضعيفة تقع بكل بساطة في فخ الإكتئاب وتستولي عليها المشاعر والأفكار السلبية هذا يعني أنها لا تقاوم الإكتئاب وبالتالي فإن إحتمالية إستمرار الإكتئاب معهم كبيرة جدا والجدير بالذكر أن الإنتحار في صفوف الشخصيات الضعيفة يفوق بكثير مقارنة منه عند الشخصيات القوية لكن هذا ليس دائما صحيح فالعديد من الشخصيات القوية والبارزة في المجتمع تقبل على الإنتحار لكن هذه نسبة قليلة جدا وحالات خاصة فقط.


كم يستمر الإكتئاب ؟ 


 من الصعب جدا أن نجيب على سؤال كم يستمر الإكتئاب ؟ خصوصا أن هناك العديد من العوامل المتحكمة في ذلك كما ذكرنا سابقا حيت من غير المنطقي أن نقول أن الإكتئاب يستمر أسبوع أو سبوعين أو شهر أو شهرين أو سنة أو سنتين وبالتالي فإن مصير مريض الإكتئاب يخضع إلى هذه العوامل ويتأثر بها كل مريض على حدى، إضافة لذلك لا يجب أن ننسى أنه في غالب الأحيان مرض الإكتئاب يعتبر من بين الأمراض النفسية المزمنة التي تأخذ وقت طويل في حياة المصابين به يؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض الحادة والخطيرة وبالتالي فإن أي مريض إستطاع التغلب على الإكتئاب في وقت قصير يعتبر محظوظ في القاعدة التي تقول أن المصاب بالإكتئاب مفقود والمعالج منه مولود.


على غرار ذلك نقدم لكم على هذا الموقع جميع المعلومات حول مرض الإكتئاب وأفضل العلاجات للتخلص من الإكتئاب بشكل سريع وفي وقت قصير وذلك تفاديا لتطور الأعراض في إتجاه ظهور مضاعفات خطيرة له على صحة الإنسان والتي قد تصل حد الإنتحار لا قدر الله، كما أنني أحاول شخصيا " عبد الهادي اليزغي " أن أنقل لكم تجربتي الشخصية مع هذا المرض النفسي الخطير وكيف تخلصت من الإكتئاب بدون أدوية وأتمني من الله أن أكون سببا في مساعدة بعض المرضى النفسيين على تجاوز الإكتئاب والإستمتاع بالحياة في ظل صحة نفسية سليمة.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات