القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج الإكتئاب في المنزل نهائيا بدون أدوية مجربة %100

 علاج الإكتئاب في المنزل نهائيا بدون أدوية مجربة %100

علاج الإكتئاب في المنزل نهائيا بدون أدوية مجربة %100
علاج الإكتئاب في المنزل نهائيا بدون أدوية مجربة %100

علاج الإكتئاب بدون أدوية في المنزل فقط 


علاج الإكتئاب في المنزل فقط كان هو الخيار الوحيد الذي أنقض حياتي إتجاه تخوفي من مضاعفات مضادات الإكتئاب الجانبية وثمنها المادي الباهض الذي دفعني للبحث عن طرق التخلص من الإكتئاب بدون أدوية.

تخلصت من الإكتئاب بدون أدوية أنا شخصيا "عبد الهادي اليزغي" صاحب هذا الموقع وكانت تجربة رائعة إستطعت من خلالها التوصل إلى عدة طرق وأساليب ساعدتني بشكل كبير في التخلص من الإكتئاب نهائيا وفي وقت وجيز إختفت الأعراض الجسدية والنفسية التي كنت أشعر بها وعادت حياتي كما كانت في السابق ومن خلال هذه التدوينة سوف أحاول مشاركة معكم تجربتي الشخصية مع مرض الإكتئاب وكيف تخلصت منه في المنزل فقط بدون أدوية

علاج الإكتئاب بدون دواء في المنزل فقط هي حقيقة وليس مجرد إشاعة أو خرافة كما قد يعتقد البعض وهذا من تجربتي الشخصية في علاج الإكتئاب، لكن الذي أريد التنبيه إليه هو أن هذا العلاج يتماشى مع درجة الإكتئاب لكل مريض بمعنى إذا كنت تعاني من الإكتئاب الحاد أو المتوسط فإن فكرة علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية سوف تنجح معك بنسبة عالية جدا وأنا أضمن لك هذا لكن إذا كنت تعاني من الإكتئاب المزمن فإن فكرة علاج الإكتئاب بدون دواء يمكن أن تساعدك لكنها لن تخلصك نهائيا من أعراض الإكتئاب الجسدية والنفسية بشكل تام دون إستعمال الأدوية 

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية تعتمد نتائجه على عزيمة المريض بالإكتئاب وقدرته على الإلتزام بالبرنامج العلاجي، صحيح أن نتائج علاج الإكتئاب بدون داوء تتطلب وقت طويل حتى يستطيع المريض التخلص من الإكتئاب نهائيا لكنها في نهاية المطاف تستحق المجازفة نظرا للفوائد العديدة التي يجنيها المريض خصوصا في التخلص من مضاعفات مضادات الإكتئاب الحانبية على الصحة الجسدية والنفسية سواء على المدى البعيد أو القريب

 علاج الإكتئاب في المزل فقط بدون دواء "بدون مضادات إكتئاب"


● علاج الإكتئاب في المنزل من الناحية الجسدية 

• علاج الإكتئاب بتحفيز العصب المبهم :  يصل عدد الأعصاب القحفية إلى 12 وكلها تعمل لصالح الجهاز العصبي الباراسمباثي الذي بدوره يعمل لصالح الجهاز العصبي الذاتي، كل عصب من الأعصاب القحفية تقوم بتعصيب عضو محدد في جسم الإنسان مثلا في حالة الرئتين، القلب، المعدة والأمعاء فإن العصب رقم 10 هو المسؤول عن إرسال وإستقبال المعلومات العصبية لكن وظائفه الأخرى ما تزال غير معروفة بالنسبة للباحثين لهذا السبب يتم تسميته أحيانا بالعصب المبهم، طريقة عمل هذا العصب ثنائية بمعنى أنه تارة ينقل الرسائل الحسية من الأعضاء التي ذكرنها سابقا في إتجاه الدماغ وتارة أخرى ينقل الرسائل الحركية من الدماغ في إتجاه هذه الأعضاء وطريقة نقل هذه الرسائل تكون على شكل موجة لهذا السبب يسمى أيضا بعصب الموجة، هذا العصب يمكن أن يتأثر بعدة عوامل مثل التوتر والضغط النفسي والعصبي، مرض التصلب المتعدد، السكري، التسمم بالمعادن الثقيلة....

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية سوف ينجح معك إذا علمت كيف تستعيد النشاط الموجي للعصب العاشر في نقل الرسائل والمعلومات بين الجهاز العصبي والأعضاء الحيوية الرئتين، القلب، المعدة والأمعاء وذلك بتطبيق بعض الممارسات اليومية مثل التقيؤ المتعمد، دغدغة الحنجرة، غرغرة الماء، تدليك الأذنين..... كل هذه العادات إذا مارستها بشكل يومي سوف تساعدك في إسترجاع النبضات الكهربائية للعصب المبهم وتخلصك من الإكتئاب إلى الأبد في المنزل فقط وبدون أدوية.

• علاج الإكتئاب بإنقاص الوزن : الزيادة في الوزن أو السمنة أصبحت مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم خصوصا في دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية حيث ثلث سكانها مصابون بالسمنة المرضية وذلك نتيجة العديد من العوامل والأسباب أبرزها التغذية، التلوث، وعدم ممارسة الرياضة ... ، هذه الأسباب وغيرها تنشط وتسمح للنسيح الذهني بالتكاثر والإنقسام الشيء الذي يؤدي مع مرور الوقت إلى الزيادة في الوزن

 هذه الزيادة تصبح على المدى البعيد تشكل مخاطر ومضاعفات عديدة على الصحة الجسدية والنفسية مما يشجع ذلك ظهور بعض الإضطرابات والأمراض مثل الإكتئاب، هذا المرض النفسي الذي أصبحت له علاقة وطيدة بالسمنة كما أكدت على ذلك الأبحاث العلمية الحديثة مشيرة أنه كلما كان النسيح الذهني كثيفا كلما أدى ذلك إلى تغليف خلايا الجسم بما في ذلك خلايا الجهاز العصبي الشيء الذي يمنع النواقل العصبية من الترابط مع مستقبلاتها مما يؤدي إلى تدهور الحالة النفسية والشعور بالإكتئاب.

• علاج الإكتئاب بتقوية الذاكرة : إذا كنت تعاني من الإكتئاب المزمن فإنك على الأغلب تشتكي دائما وأبدا من ضعف شديد في الذاكرة خصوصا إذا كنت تدرس وتحضر لإجتياز الإمتحانات سوف تلاحظ أنك غير قادر على تذكر أبسط المعلومات والأفكار رغم الوقت الكبير الذي أهدرته في المراجعة، مشكلة الذاكرة عند مرضى الإكتئاب تحدث بسبب الإفرازات العالية والمدمرة لهرمونات القلق والتوتر الأدرينالين والكورتيزول على المدى البعيد فينتج عن ذلك كما أشارت هذه الدراسة على موقع healthline إلى القضاء على الخلايا العصبية المتخصصة في عملية الذاكرة وتخزين المعلومات داخل العضو العصبي المسمى الحصين 

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية يمكن أن ينجح معك بشكل مضمون إذا إستطعت العمل على تقوية الذاكرة علما أن الأبحاث العلمية الحديثة في مجال العلوم العصبية تؤكد أن خلايا الحصين المتخصصة في الذاكرة وتخزين المعلومات يمكنها أن تتجدد حتى بعد تدميرها بسبب التراكيز العالية من الأدرينالين والكورتيزول، هذا التجديد تنشطه خلايا جذعية خاصة إستجابة لبعض العوامل والظروف التي يجب على مريض الإكتئاب توفيرها مثل التغذية الصحية، ممارسة الرياضة، النوم والإسترخاء، ممارسة التأمل واليوغا، تعلم شيء جديد....

• علاج الإكتئاب بتنظيم عملية التنفس : يلعب الجهاز التنفسي في الظروف الطبيعية دورا هاما في تزويد خلايا الجسم عبر عملية الشهيق بالأكسيجين وتخليصها عبر عملية الزفير من ثنائي أكسيد الكربون، لكن خلال التعرض للإجهاد والتوتر المزمن المؤدي إلى الإصابة بمرض الإكتئاب فإن المريض يشتكي بشكل دائم من صعوبة وضيق في عملية التنفس متسببا له في الشعور بالضيق والإختناق، فيزيولوجيا يحدث هذا المشكل بسبب الإفرازات العالية لهرمونات الأدرينالين والكورتيزول التي تؤثر على تقلصات عضلات الشعب الهوائية للرئتين

علاج الإكتئاب في المنزل بدون دواء سوف تستطيع تحقيقه إذا علمت أن الشعور بالضيق والإختناق يعني عدم تزويد الدم بالأكسيجين الكافي وهذا الأمر يؤثر بشكل كبير على نشاط الخلايا العصبية ويعرضها لما يسمى بالتوتر الفيزيولوجي ولتجاوز هذه المشكلة فإن عليك العمل على تنظيم عملية التنفس بشكل يومي عن طريق بعض الممارسات مثل التنفس البطني وكذلك بعض التمارين الرياضية الخاصة.

• علاج الإكتئاب بتقوية عضلة القلب : إن للجهاز الدوراني وظيفة أساسية في الحفاظ على حياة الإنسان بعتباره المحرك لجميع الجزيئات البيولوجية مثل السوائل، الكريات الحمراء والبيضاء، الفيتامينات والمعادن، الأملاح المعدنية، الدهنيات، البروتينات، السكريات، الهرمونات، الأنزيمات.... والتي تحتاجها جميع خلايا جسم الإنسان بدون إستثناء للقيام بوظائفها الحيوية لضمان بقاء الجنس البشري، لكن هذا الجهاز قد يضطرب خصوصا عضلة القلب في حالة الإصابة بالإكتئاب حيث تصاب بالإجهاد والتعب نتيجة نشاطها المزمن في إيقاع النبضات العالية التي تستجيب للضغوطات النفسية والعصبية

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية لا يمكن أن يتحقق على أرض الواقع وعضلة القلب مصابة بالتعب والإرهاق ولا تستطيع دفع المواد الكيميائية التي تحدثنا عنها سابقا في إتجاه الخلايا خصوصا خلايا الدماغ والأطراف بشكل عام، تعب عضلة القلب لا يدل بالضرورة على خلل في نسيجها البنوي بقدر ما يشير إلى إنخفاظ تركيز الأدرينالين والكورتيزول على المدى البعيد نتيجة عدم قدرة الغدة الكظرية على تحرير المزيد من هذه الهرمونات إتجاه عضلة القلب بسبب الإجهاد والتوتر المزمن الذي يتعرض له المريض بالإكتئاب.

• علاج الإكتئاب بتنشيط الغدة الكظرية : تتواجد الغدة الكظرية فوق الكليتين مباشرة وتلعب العديد من الوظائف الحيوية عن طريق تحرير مجموعة من الهرمونات مثل (الألدوستيرون، الكرتيزول، الأندروجينات، الأدرينالين، الدوبامين، النورأدرينالين) وذلك إستجابة لبعض الظروف الفيزيولوجية والنفسية أبرزها حالة التوتر والإجهاد التي تتعرض لها جميع الكائينات الحية بما في ذلك الإنسان، حيث في هذه الحالة تحرر الغدد الكظرية هرمونات الأدرينالين والكورتيزول في الدم من أجل تكييف الوظائف الحيوية لجسم الإنسان مثل رفع دقات القلب، زيادة إيقاع التنفس، تنبيه الجهاز العصبي، توقيف الهضم والإخراج، توقيف الجهاز المناعتي .... وذلك بهدف مواجهة الظروف غير ملائمة المسؤولة عن حالة التوتر والإجهاد الحاد

علاج الإكتئاب نهائيا بدون أدوية قد يتحقق من خلال معرفة أن الإكتئاب المزمن في حياة الإنسان يمكن أن يؤثر على الصحة الجسدية والنفسية، حيث على سبيل المثال تصاب الغدد الكظرية بالتعب والإجهاد وتصبح غير قادرة على إفراز الأدرينالين والكورتيزول بنفس المستويات مثل السابق وهذا الأمر ينعكس على وظائف الجسم الأخرى ولهذا فإن هناك العديد من الطرق والتقنيات العلاجية الخاصة مثل الريجيم، التمارين الرياضية، التأمل والإسترخاء.... من أجل إعادة تنشيط هذه الغدد والتخلص من الإكتئاب في المنزل فقط وبشكل نهائي.

• علاج الإكتئاب بزيادة البكتيريا النافعة : هناك حاليا العديد من الأبحاث العلمية والتجارب التي تؤكد دور البكتيريا النافعة أو البروبيوتيك في الربط بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبي، حيث تلعب هذه الكائنات الدقيقة وظيفة جوهرية في تنظيف القولون وتعزيز الحماية المناعية إضافة لإنتاج الفيتامين k و B12 وتحرير بعض المواد الكيميائية التي تنشط إنتاج النواقل العصبية على مستوى الدماغ والوقاية بذلك من الإصابة بعدة أمراض وإضطرابات عصبية ونفسية، الإصابة بمرض الإكتئاب تعني أنك تعاني بشكل أو بآخر من خلل توازن البكتيريا النافعة على مستوى الأمعاء وذلك نتيجة عدة عوامل وأسباب منها التغذية، الضغط والتوتر العصبي والنفسي، تناول المضادات الحيوية، إدمان المخدرات....

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية أصبح ممكنا من خلال الحرص على زيادة البكتيريا النافعة أو البروبيوتيك الطبيعي وذلك عبر أدوية خاصة، ونظام غذائي غني بالمخللات، الفواكه والخضر الطازجة، من خلال التأمل واليوغا، ممارسة الرياضة، النوم والإسترخاء.... التخلص من الإكتئاب والأمراض النفسية الأخرى أصبح من ضمن الرهانات التي يسعى الطب العصري حاليا الوصول إليها وتحقيقها.

● علاج الإكتئاب في المنزل من الناحية النفسية 

• علاج الإجهاد والتوتر : يعتبر التوتر النفسي والضغط العصبي من الظواهر الطبيعية التي يتعرض لها جميع الكائنات الحية على وجه الأرض بما في ذلك الجنس البشري حيث من الصعب التوصل إلى تعريف دقيق للتوتر لكن وبشكل عام يمكن إعتبار أي شيء توتر إذا أدى إلى إفراز الأدرينالين والكورتيزول من طرف الغدة فوق كلوية أو الغدة الزعترية في الدورة الدموية وذلك إما بشكل وجيز وهذا يسمى التوتر الحاد وهو أمر عادي وإستجابة طبيعية وإما بشكل مستمر وهذا يسمى التوتر المزمن وهو أمر غير عادية وإستجابة غير طبيعية لها العديد من العواقب والمضاعفات الخطيرة على صحة الإنسان الجسدية والنفسية

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية لا يكون ممكنا إلا إذا تعلم المريض بالإكتئاب كيف يجعل التوتر العصبي والضغط النفسي في حياته اليومية لا ينتقل من حالته الطبيعية التي تدوم فقط لوقت وجيز ثم يعود كل شيء كما كان في السابق إلى الحالة التي تدوم لوقت طويل بمعنى آخر يجب عليه أن يتعلم كيف يمنع تحول التوتر الحاد إلى التوتر المزمن الذي يزيد من فرص الإصابة بالإكتئاب، صحيح أننا جميعا نعاني من التوتر العصبي والضغط النفسي في حياتنا اليومية ولكن لا نواجهه بنفس الطريقة ولهذا السبب إذا كنت تريد علاج الإكتئاب نهائيا بدون دواء يجب عليك أولا تعلم كيف تتعامل مع التوتر عن طريق التغذية الغنية بالفواكه والخضر، ممارسة الرياضة يوميا، تناول أعشاب مهدئة للأعصاب، ممارسة التأمل والإسترخاء، شرب أقراص المنغانيزيوم .... 

• علاج المشاعر السلبية : مما لا شك فيه أن أي إنسان معرض للمشاعر السلبية في أي وقت وفي أي مكان لكن نختلف نحن البشر عن بعضنا البعض في كيفية التعامل مع هذه المشاعر السلبية حيث هناك من يصرخ، وهناك من يكسر الأواني، وهناك من يكتبها، وهناك من يحكيها لأصديقائه وأقاربه وهناك من يكبتها في نفسه وهنا مربط الفرس حيث يؤدي كبث المشاعر السلبية إلى العديد من المخاطر والأضرار على صحة الإنسان النفسية والجسدية وتزيد في إستفحال وتوغل أعراض الإكتئاب الجسدية والنفسية والسلوكية أيضا

علاج الإكتئاب بدون دواء وفي المنزل فقط أمر في غاية السهولة يكفيك فقط أن تتعلم كيف تقوم بإدارة مشاعرك السلبية التي تتعرض لها بشكل يومي وتوجهها إلى الطريق الصحيح لتفريغها والترويح عنها بدون أضرار جانية وبدون مضاعفات على الصحة الجسدية والنفسية، إضافة لذلك فإن علاقة الإكتئاب والمشاعر السلبية هي علاقة ترابطية بعنى أن أي طرف يؤثر في الآخر وبالتالي إذا تخلصت من الإكتئاب بدون دواء فإنك في نفس الوقت تتخلص من المشاعر السلبية والعكس صحيح.

• علاج الأفكار السلبية : كما هو الشأن بالنسبة للمشاعر السلبية فإن الأفكار السلبية كذلك يتعرض لها جميع البشر بدون إستثناء كما ونختلف كذلك نحن الإنسان العاقل في كيفية التعامل مع الأفكار السلبية وطريقة تأثيرها على وظائف أعضائنا الحيوية ومشاعرنا النفسية إضافة لسلوكياتنا المتعددة حيث على سبيل المثال هناك من تدخل الفكرة السلبية عقله وترفع دقات قلبه ويضيق تنفسه وتبرد أطرافه ويشعر بالخوف والعصبية ويقرر الهروب في المقابل قد تجد شخص آخر ترتفع دقات قلبه ويزداد تنفسه وتسخن أطرافه ويشعر بالعصبية والرغبة في المواجهة 

علاج الإكتئاب في المنزل بدون دواء سوف ينجح معك بشكل مضمون إذا إتبعت نصائح وإرشادات الأخصائيين في العلاج المعرفي السلوكي الذي ينص على إستئصال الفكرة من جذورها ومراقبة مسار وتسلسل الأفكار في العقل البشري وكذا التنبئ بنتائج بعض أنماط التفكير في الحاضر والمستقبل الشيء الذي يجعلنا نحمي أنفسنا من الوقوع في الأمراض النفسية والإضطربات السلوكية وعلاج بعض التشوهات المعرفية في وقتها المناسب قبل أن تؤثر على وظائف الدماغ ومواده الكيميائية وتعرضك للإصابة بنوبات الإكتئاب الشديدة.

● علاج الإكتئاب في المنزل من الناحية السلوكية 

• علاج الإكتئاب بالتغذية : هناك العديد من الدراسات والأبحات العلمية الحديثة التي تؤكد نتائجها علاقة التغذية الصحية وعلاج العديد من الأمراض والإضطرابات الجسدية والنفسية حيث أن علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية عن طريق النظام الغذائي أمر في غاية الأهمية ومن شأنه أن يحسن من الحالة النفسية للمريض بشكل ملحوظ كما يساعد على تجاوز أعراض الإكتئاب الجسدية والنفسية وكذلك الأعراض السلوكية لكن هذا يتطلب في بعض الأحيان أخصائي في التغذية من أجل مراقبة جودة وكمية وتنوع الأغذية التي يتناولها مريض الإكتئاب والتي يجب أن تكون على الشكل الآتي :

° الإكثار من شرب السوائل : شرب السوائل يساعد بشكل كبير على التخلص من الإكتئاب نهائيا خاصة المياه التي ترطب الجسم وتحافظ على إستقرار درجة الحرارة 

° تنظيم تناول الدهنيات، السكريات والبروتينات : يجب الحرص على تناول الوجبات الغذائية المتنوعة الغنية بالبروتينات التي تجدد إنتاج النواقل العصبية مما يساعد على علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية والدهنيات التي تجدد هرمونات الغدة الكظرية مما يساعد على مقاومة التوتر العصبي والضغط النفسي والسكريات التي تزود الجسم بالطاقة والحيوية

° إستهلاك المعادن والفيتامينات : يجب الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالمعادن والفيتامينات لمنح الجسم الطاقة والحيوية والحفاظ عليه من أخطار الجذور الحرة التي تؤثر على مريض الإكتئاب من الناحية الجسدية والنفسية

• علاج الإكتئاب بالمكملات الغذائية : في الأونة الأخيرة هناك العديد من الأبحاث العلمية التي تنصح مرضى الإكتئاب بتناول بعض المكملات الغذائية لعلاج الإكتئاب في المنزل عوض تناول مضادات الإكتئاب، ومن أهم هذه المكملات الغذائية نذكر ما يلي : 

° مكمل الحديد
° مكمل المنغانيزيوم
° مكمل الفيتامين B12
° مكمل الفيتامين E
° مكمل البوتاسيوم 
° مكمل الصوديوم
° مكمل الكالسيوم

• علاج الإكتئاب بممارسة الرياضة : تؤكد العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أشهرها المنشورة على موقع mayoclinic أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا يعادل تناول قرص من مضادات الإكتئاب، ليس هذا فقط بل إن ممارسة الرياضة يمكن  إعتبارها أفضل علاج للإكتئاب في المنزل منافس للأدوية ويحقق نتائج أفضل منها بكثير لكون النشاط البدني يقوي عضلة القلب ويخفف الدورة الدموية وينشط إفراز الهرمونات والنواقل العصبية خصوصا الناقل العصبي الأندورفين الذي يساعد هو الآخر في علاج الإكتئاب طبيعيا 

علاج الإكتئاب في المنزل بدون دواء وعن طريق ممارسة الرياضة له العديد من الفوائد الأخرى مثل تهدئة الأعصاب والعضلات وتقويتها والحفاظ على معدل الضغط الدموي والرفع من جودة النوم التي تنعكس إيجابا على الصحة الجسدية والنفسية لمريض الإكتئاب والعديد من الفوائد الأخرى لممارسة الرياضة، لكن في المقابل يجب الحرص على عدم ممارسة الرياضة بشكل عنيف ودون حركات تسخينية أولية لأن الأبحاث العلمية تشير أن النشاط البدني العنيف من الممكن أن يشكل خطورة على صحة الإنسان الجسدية والنفسية ويؤدي إلى فشل علاج الإكتئاب.

• علاج الإكتئاب بالنوم : إذا كنت تريد علاج الإكتئاب في المنزل وبدون أدوية فعليك بالإكثار من النوم لساعات طويلة والحرص على أن تقوم برفع جودته عن طريق بعض الممارسات التي يجب عليك القيام بها قبل الدخول إلى الفراش مثل ثلاوة القرآن، التنفس البطني، إحتساء مشروب من الأعشاب المهدئة، التدليك والمساج للرقبة والظهر.... إضافة إلى الخلود للنوم بشكل مبكر وعدم التعرض إلى الأشعة الزرقاء المنبثقة من الهواتف، التلفاز، الحاسوب... التي تؤثر على طريقة إفراز هرمون النوم المسمى الميلاتونين والذي تحرره الغدة الصنوبرية 

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية سوف ينجح معك بشكل مضمون إذا إستفذت من النوم بالقدر الذي يحتاجه جسمك وعملت على تحسين جودة النوم التي تقاس بمرحلة الأحلام التي يمر بها الإنسان، حيث في حالة الإصابة بالإكتئاب فإن جودة النوم تنخفظ ومرحلة الأحلام تضطرب ويرى المريض بالإكتئاب كوابيس وأحلام مزعجة أو قد لا يمر بمرحلة الأحلام من الأساس ولهذا فإن الطريقة التي ينام بها الشخص والسلوكيات والأحدات التي قام بها قبل النوم هي المتحكمة في رفع أو خفظ جودة النوم.

• علاج الإكتئاب بأشعة الشمس : هناك العديد من الفوائد والمنافع التي يجنيها الإنسان جراء التعرض لأشعة الشمس أهمها أنها تزود الجسم بالفيتامين د وتسرع الدورة الدموية وتعمل على تنشيط التمثيل الغذائي للخلايا لكن الذي لا يعلمه الكثيرون أن أشعة الشمس يمكنها أن تساعد على علاج الإكتئاب في المنزل وبدون أدوية حيث أنها تحفز خلايا الجسم والصفائح الدموية على تحرير الناقل العصبي  المهدئ للأعصاب الذي يدعى السيروتونين أو هرمون السعادة كما يحب أن يسميه البعض

علاج الإكتئاب في المنزل وبدون أدوية يمكنك تحقيقه عن طريق التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر أو بعد الزوال والحرص على عدم التعرض لها في منتصف النهار حيث تكون أشعة الشمس عمودية ويمكنها أن تصيبك بضربة الشمس والحروق الشمسية، وينصح بشكل عام إرتداء النظارات الشمسية الطبية وإرتداء القبعة إضافة لإستعمال الكريمات المرطبة للحماية من الأشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء.

• علاج الإكتئاب بالتأمل والإسترخاء : تؤكد الأبحاث والدراسات العلمية الحديثة المنشورة على موقع webmd أن ممارسة طقوس التأمل وتقنيات الإسترخاء المتعددة يمكن أن تساعد بشكل كبير على علاج الإكتئاب في المنزل بدون دواء حيث تبين أن التأمل والإسترخاء يحفز تجديد الخلايا العصبية المتخصصة في عملية تخزين المعلومات والذاكرة المتواجدة داخل الحصين الشيء الذي يشكل حصنا منيعا ضد تدهور الحالة العصبية والنفسية، إضافة لذلك فإن التأمل والإسترخاء  يساعد على تحرير المزيد من النواقل العصبية المهدئة للأعصاب داخل المشبك العصبي مما يجعل المريض بالإكتئاب يحصل على السعادة ويقاوم بذلك شعور الحزن الدفين

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية يمكن الحصول عليه من خلال ممارسة طقوس التأمل مثل اليوغا وكذلك تطبيق تقنيات وأساليب الإسترخاء المتعددة التي ينصح بها قبل النوم مباشرة لرفع جودته وزيادة إحتمالية المرور بمرحلة الأحلام التي تساعد على تنظيم المعلومات والتخص من المشاعر السلبية التي تؤثر على خطة علاج الإكتئاب.

• علاج الإكتئاب بالجماع : العديد من الأشخاص يضنون أن الممارسة الحميمية بين الزوجين لا فائدة منها وهي فقط مجرد وسيلة لإشباع الرغبة، لكن الدراسات والأبحاث العلمية الأخيرة حول الجماع تؤكد أنه أفضل علاج للإكتئاب في المنزل وله العديد من المنافع والفوائد الأخرى المتعددة على الصحة الجسدية والنفسية، حيث أنه خلال الممارسة الحميمية يتم إفراز العديد من الهرمونات والنواقل العصبية المهدئة للأعصاب والتي تساعد على تخفيف الشعور بالألم والحزن الشديد الناتج عن مرض الإكتئاب 

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية أمر غاية في الروعة ويمكن تحقيقه من خلال الزواج وممارسة الجماع خصوصا إذا ترافق الأمر مع زوجة جذابة وجميلة وتحب قضاء ليلة ممتعة وهذا الأمر لا يجب الخجل بشأنه لأنه سنة الله في خلقه ونواميس الحياة تدور على هذا الأساس ولهذا يجب أخذ المبادرة والبحث على شريك للزواج في أقرب وقت للتخص نهائيا من الإكتئاب بدون أدوية.

• علاج الإكتئاب بالقرآن : طبعا فإن الجانب الروحي يجب أن يكون حاضرا بقوة في حياتك اليومية سواء كنت مريض بالإكتئاب أو لا، وكلامي هنا ليس موجه فقط للمؤمنين بدين الإسلام أو اليهودية أو المسيحية .... فالمعتقدات الدينية تطورت مع تطور الجنس البشري وبدأت الأفكار الدينية تؤثر بشكل كبير على الصحة الجسدية والنفسية وكذلك العقلية والسلوكية حيث أن الفكرة في نهاية المطاف تبقى عبارة عن فكرة ولكن تأثير الإعتقاد والإيمان بها هو الذي يختلف من شخص لآخر ولذلك فإن الأخصائيين في العلاج النفسي ينصحون  بشكل جديد لعلاج الأمراض والإضطرابات النفسية يسمى العلاج بالبلاسيبو أو بالوهم يطلق عليه أيضا العلاج بقوة الإعتقاد أو قوة الإيمان

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية يمكن الحصول عليه من خلال الإيمان بالقدرة العلاجية للقرآن الكريم الذي أصبح المؤمنون بدين الإسلام يعتقدون أنه علاج لجميع الأمراض والإضطرابات الجسدية والنفسية وهذا أمر أصبح يفرض نفسه على أرض الواقع ولا يمكن لأحد إنكار أن علاج الإكتئاب بالقرآن الكريم غير ممكن ولا يمكن تحقيقه على أرض الواقع، فالطريقة تعتمد فقط على الممارسة اليومية وثلاوة آيات من القرآن بخشوع تام للإستفاذة من المواد الكيميائية التي يحررها الجهاز العصبي وتكون مهدئة للأعصاب تؤدي في نهاية المطاف إلى علاج الإكتئاب في المنزل بدون دواء.

• علاج الإكتئاب بالصيام : تؤكد العديد من الدراسات والأبحاث العلمية حاليا أن ممارسة الصيام يساعد بشكل كبير على علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية ليس هذا فقط بل إن الصيام الطبي أو الصيام المتقطع يقوي الذاكرة عبر تجديد الخلايا الجذعية ويحافظ على الشباب من خلال محاربة الشيخوخة المبكرة والجذور الحرة وينظف المعدة والأمعاء خاصة القولون والعديد ثم العديد من فوائد الصيام الأخرى على الصحة الجسدية والنفسية

علاج الإكتئاب في المنزل نهائية بدون أدوية عن طريق الصيام هو أمر فعال جدا ومضمون بتجربة شخصية مني أنا "عبد الهادي اليزغي" صاحب هذا الموقع خصوصا أن الصيام كما أشارت الأبحاث الأخيرة يجدد مستقبلات النواقل العصبية مثل السيروتونين والدوبامين على وجه الخصوص الذي تتأثر مستقبلاته بالإدمان على المواد المخدرة والإدمان السلوكي أيضا الشيء الذي يتسبب بشكل أو بآخر في الإصابة بالإكتئاب ولهذا السبب فإنني أنصح جميع مرضى الإكتئاب بضرورة صيام على الأقل يومين في الأسبوع الإثنين والخميس كما كان يقوم بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحقيق بذلك علاج الإكتئاب في المنزل نهائيا وبدون أدوية.

• علاج الإكتئاب بالموسيقى : أكدت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن الإستماع للمقاطع الموسيقية يؤدي إلى علاج الإكتئاب نهائيا وبدون أدوية حيث أن الإستماع إلى الأصوات الهادئة والعذبة يحفز الخلايا العصبية المتواجدة على متسوى الأذنين ويجعلها تنتج ترددات يلتقطها الجهاز الحوفي ويبدأ في تحرير مجموعة من الهرمونات والنواقل العصبي المهدئة للأعصاب مثل السيروتونين، الدوبامين، الميلاتونين، الأندورفين، الأكسيتوسين.....

علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية من خلال الإستماع إلى الموسيقى يمكنك الإستفاذة منه بشكل يومي فقط ما عليك إلا البحث عن المقاطع الموسيقية التي تحبها وقم بتنزيلها على هاتفك وإبدأ في الإستماع إليها لكن يجب عليك الإنتباه في توزيع الأنماط الموسيقية حسب ساعات اليوم مثلا في الصباح الباكر حاول أن تستمع إلى الموسيقى التي سوف تشحنك بالطاقة والحيوية كي تبدأ يومك بشكل جيد أما في الساعات التي تسبق النوم مباشرة حاول أن تستمع إلى الموسيقى الهادئة التي سوف تجعلك تشعر بالنوم والإسترخاء، لكن ينصح بشكل كبير عدم الإستماع إلى الموسيقى الحزينة والكئيبة التي من شأنها أن تؤدي إلى فشل علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية.

• علاج الإكتئاب بالأعشاب : يمكن كذلك علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية عن طريق العلاج بالأعشاب الطبية التي يمكنها أن تساعد بشكل كبير على تجاوز نوبات الإكتئاب الحادة وتحسين الحالة النفسية للمريض، رغم ذلك يجب الإنتباه أن علاج الإكتئاب بالأعشاب يمكن أن يحمل أحيانا بعض المضاعفات والمخاطر على الصحة الجسدية والنفسية خصوصا إذا تم تناولها بجرعات زائدة، وللإستفاذة من علاج الإكتئاب بالأعشاب في المنزل وبدون أدوية فإننا قمنا بنشر تدوينة حول هذا الموضوع يمكنكم الإطلاع عليها.


• علاج الإكتئاب بالقراءة : يمكن أن يستغرب بعضكم من هذا الموضوع لكن الدراسات والأبحاث العلمية الأخيرة في العلاج النفسي تشير أن قراءة الكتب والروايات من شأنها أن تساعد على علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية وتحسن بشكل كبير من الحالة النفسية نهيك عن تقوية الذاكرة وتجديد المزيد من الخلايا العصبية التي تؤدي إلى إنتاج مشاعر جديدة وتخلق تجارب ومواقف من خلال شخصيات الكتاب أو الرواية التي تجعل المريض بالإكتئاب يندمج عاطفيا ونفسيا في تسلسل الأحداث وينتظر بفارغ الصبر نهايتها المشوقة.

• علاج الإكتئاب بمشاهدة الأفلام : هناك الكثير من الأشخاص الذين يعتقدون أن مشاهدة الأفلام والسلسلات هو مجرد وسيلة للترفيه ومضيعة للوقت لا أقل ولا أكثر لكن الذي يجهله أغلبهم أن الأفلام والسلسلات تمرر العديد من الرسائل والمعلومات حول معانات بعض الأشخاص مع الأمراض أو الأوبئة أو الحروب .... والذي يجعل من الأفلام والسلسلات وسيلة جيدة تساعد على علاج الإكتئاب في المنزل بدون أدوية هو العبر والحكم التي ينتهي بها كل عمل فني على حدى والتي تبقى راسخة في عقل المريض بالإكتئاب وتجعله يتقبل مرضه ويتعايش معه ويزداد بذلك ثقة وتقديرا لنفسه.


● علاج الإكتئاب بدون أدوية من الناحية الإجتماعية 

• الإنظمام إلى التجمعات البشرية : إذا كنت تريد علاج الإكتئاب بدون دواء يجب عليك أن تنظم إلى التجمعات البشرية فالإنسان إجتماعي بطبعه يستحيل أن تتخلص من الإكتئاب وأنت منغلق على نفسك وتعيش حالة من الإنطواء والعزلة الكاملة، حيث أن هناك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي تشير أن إنظمام مريض الإكتئاب إلى محيطه الإجتماعي يساعد على زيادة الإفرازات الطبيعية للخلايا العصبية من النواقل العصبية المهدئة للأعصاب خصوصا الناقل العصبي الأكسيتوسين الذي يقوي الترابطات الإجتماعية لهذا يسمى هرمون الحب أو الترابط

علاج الإكتئاب نهائيا وبدون دواء ليست مهمة صعبة ما عليك إلا الترحيب بربط علاقات إجتماعية جديدة والتعرف على أصدقاء ضمن محيطك القريب منك والخروج في نزهات وجولات رفقتهم إلى الغابة أو الحديقة أو الشاطئ..... والإستماع سويا إلى الموسيقى أو حضور الحفلات الليلية والمهرجانات الموسمية القريبة من محيطك الجغرافي، العلاج الإجتماعي سوف يساعدك بشكل كبير في التخلص من الإكتئاب نهائيا بدون الحاجة لمضادات الإكتئاب ومضاعفاتها الجانبية ولعل هذا الأمر ما دفع العديد من مرضى الإكتئاب في أمريكة وأروبا وآسيا إلى الإقبال على هذا النوع من العلاجات الفعالة.


• الإنخراط في النوادي والجمعيات : علاج الإكتئاب بدون أدوية هي رغبة يطمح العديد من المرضى النفسيين تحقيقها على أرض الواقع حيث أن أغلبهم حاليا في دول مثل أمريكة وأروبا وآسيا يقررون الإنظمام إلى النوادي والجمعيات من أجل خدمة أهداف معينة تجعلهم يشعرون بالفخر وروح الإنتماء إلى الجماعة الشيء الذي ينعكس إيجابا على صحة مرضى الإكتئاب النفسية ويزيد من إفرازات بعض المواد الكيميائية في أدمغتهم مثل السيروتونين، الدوبامين، الأسيتيل كولين، الأكسيتوسين....

علاج الإكتئاب بدون أدوية من خلال الإنخراط في النوادي والجمعيات سوف يقوي شخصيتك وسوف يمنحك الثقة في النفس والشعور بالعزة والكرامة وكذا التغلب على جميع أعراض الإكتئاب النفسية وسوف يجعلك هذا الأمر تشعر بمعانات الناس الذين هم أكثر منك ألما وتضررا، لهذا السبب يشارك أغلب الفنانين والمشاهير في النوادي والجمعيات الخيرية خصوصا منهم الذين يتعرضون لمشاكل نفسية وضغوطات عصبية بشكل متكرر في المسارح والخشبات أمام الجمهور وإنتقاداتهم اللاذعة التي تعرضهم بين الفينة والأخرى لنوبات الإكتئاب.


• مساعدة الفقراء والمحتاجين : علاج الإكتئاب بدون أدوية عن طريق مساعدة الفقراء والمحتاجين هي طريقة فعالة جدا تم تأكيدها عبر العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي أشارت على هذا الموقع getdohelp أن مساعدة الآخرين يجعل المريض بشكل تلقائي يشعر بالسعادة نتيجة الإفرازات للنواقل العصبية مثل السيروتونين، الدوبامين، الأكسيتوسين ... لوقت طويل يعادل ذلك ما يفعله قرص من أدوية الإكتئاب وهذا أمر رائع يساعد على تفادي مضاعفات وأضرار مضادات الإكتئاب على المدى القريب والبعيد 

علاج الإكتئاب بدون دواء يمكنك تحقيقه على أرض الواقع من خلال مساعدة الفقراء والمحتاجين هذا الأمر سوف يقوي شخصيتك ويعزز ثقتك في نفسك ويجعلك أكثر إحتراما وتقديرا لنفسك كما سوف يجعلك تنظر إلى أعراض الإكتئاب الجسدية والنفسية بنظرة مخالفة أمام معانات الناس مع الفقر والجوع والأمراض الأخرى مثل السرطانات والأورام الخبيثة، السكري، الفشل الكلوي.....


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات