القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض الإكتئاب الجسدية، النفسية والسلوكية بالتفصيل

قصد التعرف على أعراض الإكتئاب الجسدية، النفسية والسلوكية في هذا المقال نقدم لكم أزيد من 60 علامة لمرض الإكتئاب. تختلف حدتها وخطورتها من شخص لآخر من الناحية الجسدية، النفسية والسلوكية تابع قراءة المقال للمزيد من التفاصيل.

أعراض الإكتئاب
أعراض الإكتئاب

علامات الإكتئاب


الإكتئاب (بالإنجليزية : depression) هو مرض نفسي مزمن يؤثر على الجسم والنفس والسلوك بدرجات متفاوتة الحدة والخطورة من مريض لآخر. كما أن مرض الإكتئاب حسب تقارير منظمة الصحة العالمية يصيب عدد كبير من الأشخاص حول العالم بنسبة تزيد عن 300 مليون شخص. والإحصائيات مرشحة للإرتفاع مستقبلا بسبب ضغوطات الحياة المتزايدة وتسارع وثيرة الأحداث اليومية والظروف الإجتماعية الصعبة.

الإكتئاب مرض نفسي خطير جدا فمن المحتمل أن تكون مصاب به حاليا وأنت لا تعلم أنك مريض نفسي بالإكتئاب. مما يجعله أحد الأمراض الصامتة (بالإنجلبزية : silent diseases). التي نادرا ما يتم تشخيصها وعلاجها في الوقت المناسب وبالنظر أن الإكتئاب له عدة أنواع مختلفة فإن له أيضا مراحل يتدرج خلالها هذا المرض النفسي. حيث يمر بداية بالإكتئاب الطفيف الذي يتميز بأعراض خفيفة والتي يتجاهلها المريض في أغلب الأوقات. لكن مع مرور الوقت ينتقل المريض إلى الإكتئاب المتوسط الذي يبدأ فيه يشعر بتأثير جزئي للأعراض على جسمه ونفسه وسلوكه. ثم بعد ذلك ينتقل للإكتئاب الحاد والمزمن الذي يعجز فيه المريض على مواصلة الحياة نظرا لمضاعفات الإكتئاب الشديدة على الصحة الجسدية، النفسية والسلوكية. والتي تقود مرضى الإكتئاب في نهاية المطاف إلى الإنتحار والتخلص من الذات.

الإكتئاب له العديد من الأسباب المتداخلة والمتشابكة فيما بينها صحيح أن الإستعداد الوراثي ينال فيها حصة الأسد. بإعتبار الجينات الموروثة من العائلة في أغلب الحالات تنقل الإكتئاب من الأباء إلى الأبناء أي أنك إذا كنت تعاني من الإكتئاب حاليا. فهذا بسبب حظك التعيس لأبويك اللذان مرروا لك في الشريط الوراثي DNA جينات بها طفرات وراثية ممرضة. لكن لا تصاب بالإحباط وتمثل دور الضحية لأن هناك العديد من العوامل الأخرى البيئية، السلوكية والإجتماعية التي تعزف هي الأخرى على أوثار أسباب الإكتئاب. وللإشارة فإن التحكم في هذه العوامل يساعد حسب علم ما فوق الجينات (بالإنجليزية : Epigenetics). أزيد من %80 من مرضى الإكتئاب على العلاج بشكل تام وتخفيف سلسلة أعراض الإكتئاب التي سوف نتعرف عليها في المقالة أسفله.

أعراض الإكتئاب الجسدية


أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز العصبي. 

• ضعف الذاكرة : أكدت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية في علم الأعصاب أن أدمغة مرضى الإكتئاب تتعرض فيها بعض البنيات إلى الضمور والتدهور. تحديدا الجزء المسؤول عن الذاكرة والتذكر والذي يسمى الحصين أو قرن آمون (بالإنجليزية : hippocampus) فينعكس ذلك سلبا على التحصيل الدراسي.

• الشرود والسهو : يتأثر الدماغ بالإكتئاب خصوصا الفص الجبهي الشيء الذي يجعل الشخص غير قادر على التحكم في أفكاره وتنظيمها. فيلاحظ المحيطين به من أفراد العائلة والأصدقاء أن الشخص دائما شارد وغير منسجم في مواقف الحياة الواقعية فهو لا يبالي لكونه يعيش السهو والأوهام.

• مشاكل التركيز والإنتباه : من ضمن علامات الإكتئاب أيضا أن المريض يعاني من صعوبة كبيرة في التركيز. بحيث لا يقدر الطالب الكئيب على مواصلة الدرس بنفس التركيز فسرعان ما يفقد الإنتباه إلى ما يقول الأستاذ ويسرح في التفكير والتهوهم.

• الشقيقة أو الصداع النصفي : يشتكي أيضا المرضى بالإكتئاب من الصداع النصفي أو الشقيقة التي تختلف حدتها بين الفينة والأخرى. بحيت قد يتزايد الألم عند التعرض للتوتر العصبي والضغط النفسي وقد ينخفظ في لحظات الهدوء والإسترخاء.

أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الهضمي.

• تعاقب الإسهال والإمساك الحاد والمزمن : الإكتئاب يصيب الدماغ ويؤثر على وظائفه الحيوية وبما أن الدماغ يتحكم في كل كبيرة وصغيرة داخل الجسم. فهو يؤثر على حركة عضلات الأنبوب الهضمي تحديدا حركة عضلات القولون. فتبدأ في التسارع أحيانا مما يؤدي للإصابة بالإسهال وفجأة تبدأ هذه الحركة في التباطئ فيؤدي ذلك للإصابة بالإمساك الشديد.

• التجشؤ والقيء الحاد والمزمن : تتأثر عضلات المعدة والمريء بمرض الإكتئاب حيث تضطرب الإشارات العصبية القادمة من الدماغ. وتؤثر على أعصاب المعدة والمريء تحديدا التي تقوم بتعصيب الصمامات السفلية للمريء المتصلة بشكل مباشر مع جوف المعدة. فينتج عن ذلك التجشؤ والقيء بسبب تدفق حمض الكلوريدريك (HCL) خارج الجهاز الهضمي.

• القولون العصبي أو بومزوي : يعتبر من أشهر الإضطرابات الوظيفية التي تصيب الأمعاء الغليظة والتي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص حول العالم. ولكن قلة قليلة منهم من يعرفون أن القولون العصبي ما هو إلا أحد عوارض الإكتئاب التي يؤثر فيها الدماغ على الحركة المتناغمة لعضلات الأمعاء الغليظة.

• ألم حاد بالمعدة والأمعاء : الشعور بالآلام والمغص والتشنجات يعتبر من أشهر أعراض الإكتئاب الجسدية التي تظهر على مستوى المعدة والأمعاء. والتي تزداد حدتها خلال التعرض للتوتر العصبي والضغط النفسي الحاد فالألم النفسي الذي يشعر به المريض بالإكتئاب يظهر على شكل آضطرابات في السبيل الهضمي.

• إرتجاع المريء أو المعدة : أغلب الأشخاص الذين يعانون من إرتجاع المريء أو المعدة يكون السبب في ذلك هو إضطراب الصمامات السفلية للمريء. التي تصبح عاجزة على إحتجاز حمض المعدة ومنع تسربه إلى جوف المريء مما يؤدي إلى الإصابة بحرقة المعدة. والذي يغفل عنه جميع المرضى أن أسباب الشعور بالحرقة في أغلب الحالات يكون مصدره نفسي وليس عضوي أي جراء الإصابة بالإكتئاب أو أمراض نفسية أخرى.

• الغازات وإنتفاخ البطن : يعاني أغلب مرضى الاكتئاب من الغازات لأن هذا المرض النفسي يجعل الحركة الدودية للجهاز الهضمي تتباطئ. فيصاب المريض بالإمساك الذي يجعل الفضلات تتراكم داخل القولون. الشيء الذي يجذب البكتيريا حولها وتبدأ هذه الكائنات المجهرية بإنتاج الغازات التي تسبب إنتفاخ البطن.

أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الدوراني.

• إضطراب تقلصات العروق الدموية : في الحالة الطبيعية تتقلص وترتخي عضلات العروق الدموية بشكل مستمر مما يسمح لجريان الدم وفقا لوضعيات وحالات معينة. لكن الإكتئاب يؤدي إلى إضطرابات تقلصات عضلات العروق الدموية فيجعل ذلك الدم لا ينتقل بين أعضاء الجسم بكيفية سليمة.

• إضطراب معدل الضغط الدموي : يشتكي مرضى الإكتئاب من إضطراب معدلات الضغط الدموي فالحزن الشديد يتعب الأعصاب التي تربط بين البصلة السيسائية وعضلة القلب. الشيء الذي يجعل جريان الدم يتدفق بمنسوب عالي ويضغط على جدار الشرايين لتوجيه الدم إلى الأطراف والعضلات.

• ألم عضلة القلب وحرقة الفؤاد : أشهر أعراض الاكتئاب هي التي تظهر على عضلة القلب وتسبب ألم شديد ونغزات مزعجة. إضافة للشعور بحرقة الفؤاد التي يشتكي منها أغلب المرضى المصابون بهذا المرض النفسي المزمن والخطير.

• عدم إنتظام ضربات القلب : تحدث هذه الحالة عند مرضى الاكتئاب بسبب الإفرازات العشوائية لهرمون الأدرينالين من الغدة الكظرية. الذي يرفع ضربات القلب والضغط الدموي حيت يشعر المريض فجأة أن قلبه ينبض بسرعة بدون سبب ثم يتباطئ. وهذا إنزعاج كبير للشخص المريض بالاكتئاب يدفعه لإجراء فحوصات على القلب لكنه في الأخير لا يجد أي مشكلة صحية.

أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز التنفسي.

• صعوبة وضيق التنفس : الإكتئاب يجعلك لا تتنفس بشكل طبيعي فأغلب المرضى يشتكون من صعوبة وضيق التنفس. حيت يعود السبب في ذلك إلى النشاط الزائد للغدة الكظرية التي تفرز تركيز عالي من الأدرينالين والكورتيزول. إتجاه عضلات الصدر التي تتقلص وتنقبض على الرئتين مما يجعل المريض يواجه صعوبة في إستنشاق الأكسيجين.

• الشعور بالإختناق : هل تشعر بثقل على صدرك أو أن أحدا يقوم بخنقك ربما قد يكون الإكتئاب هو السبب في ذلك. فالشعب الهوائية للرئتين تتأثر بمشاعر الإنسان خصوصا نوبات الهلع والحزن الشديد. كما أن تجمع الغازات على مستوى القولون يمكن أن يدفع عضلة الحجاب الحاجز في إتجاه الرئتين فيقلص ذلك من مساحة التنفس يعرض المريض للإختناق.

أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز المناعتي. 

• إلتهابات الأنسجة والأعضاء : هناك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة مثل هذه المذكورة على موقع pubmed.ncbi.nlm.nih. والتي تؤكد أن مرض الإكتئاب له علاقة وطيدة بالإلتهابات التي تصيب أنسجة وأعضاء الجسم. مثل المعدة والأمعاء، الرئتين، الكليتين، المفاصل، الدماغ والأعصاب....). وتحدث هذه الإلتهابات العامة (بالإنجليزية : General inflammation) عندما تضمر وتضعف الغدد الكظرية على إفراز الكورتيزول الطبيعي. الذي يجعلك تشعر بالاكتئاب والحزن حيت أن هذه المادة الكيميائية تساعد على مقاومة الالتهابات.

• ضعف عام بالجهاز المناعتي : إستكمالا لنفس الدراسة فإن مرضى الإكتئاب يعانون من ضعف شديد بالمناعة. فالجسم يصبح في هذه الحالة معرض لأي مرض إنتهازي مثل الزكام أو الجروح البسيطة. فالمشاعر السلبية مثل الحزن الشديد، نوبات الهلع والخوف التي نمر بها تؤثر على الجهاز المناعتي بشكل كبير وتجعله يفقد العديد من وظائفه الحيوية. بالمقابل فإن المشاعر الإيجابية مثل الفرح والبهجة تجعل مناعة الجسم قوية وقادرة على التصدي للأمراض.

الاكتئاب واعراضه 


أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز البولي. 

• إضطراب عدد مرات التبول : مريض الاكتئاب يشعر دائما برغبة ملحة في التبول فيزور المرحاض بشكل متكرر. لكن لا يخرج إلا قطرات قليلة من البول وأحيانا أخرى لا يخرج شيئا. السبب في ذلك يعود إلى الخلل الكيميائي الدماغي الذي يتسبب في حدوث إضطراب على مستوى أعصاب المثانة التي تصبح متهيجة وغير قادرة على الإحتفاظ بالبول.

• ألم حاد بعد التبول : قد يشعر بعض مرضى الاكتئاب بحريق البول وألم شديد بعد التغوط ينتشر على مستوى الأعضاء التناسلية. وقد يجعل المريض يشعر بالحكة والتنميل حيت قد تستمر هذه الحالة بين 10 إلى 20 دقيقة وهي ليست مشكلة صحية خطيرة لكنها مزعجة بالنسبة للمريض.

أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز التناسلي.

• الحكة المهبلية : مرض الاكتئاب يجعل المرأة تشعر بالحكة في المناطق الحساسة خصوصا المهبل الذي قد يتعرض إلى الإحمرار. كإشارة إلى وجود الإلتهابات ويمكن أن تشعر النساء المتزوجات بالألم أثناء ممارسة الجماع مع الزوج. مما يجعلها تنفر من العلاقة الحميمية فينتج عن ذلك ظهور العديد من المشاكل النفسية بين الشريكين.

• العجز والضعف الجنسي : المرضى المصابون بالاكتئاب يعانون بشكل كبير من العجز والضعف الجنسي وتدني الرغبة عند الرجل والمرأة إتجاه بعضهما البعض. مما يهدد العلاقة الزوجية بالإنفصال والطلاق، لكن هناك بعض الحالات من الرجال والنساء الذين يشعرون برغبة جنسية عالية. وأحيانا تكون قاهرة لممراسة العلاقة الحميمية مع الطرف الآخر والتي قد تكون بشكل متكرر مما يسبب مضايقات وإزعاج للطرف الآخر.

• ضعف الإنتصاب : يعاني الرجل كذلك من مشاكل في الإنتصاب بسبب مرض الإكتئاب الذي يؤدي لتحرير الأدرينالين والكورتيزول في الدم. مما يؤثر على الأعصاب التي تقوم بتحفيز قضيب الرجل وتسهيل مرور الدم إليه. لكن على العكس من ذلك قد يعاني بعض الرجال من الإنتصاب طوال الوقت لأسباب تعود إلى تحرير التستسترون بتركيز عالي.

• إضطراب الدورة الشهرية : مرض الاكتئاب يؤثر بشكل كبير على النساء مقارنة بالرجال فالدورة الشهرية تضطرب نتيجة حدوث خلل في توازن الهرمونات. المتحكمة في تنظيم عمليات الطمت عند الفتيات الشيء الذي يجعل دم الحيض لا يتوقف. أو ينزف بشكل متقطع وهذا يسبب إزعاج كبير ومضايقة للفتاة في الدراسة والعمل.

أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الحركي.

• تشنج وألم العضلات : إذا كنت تعاني من الاكتئاب فإنك سوف تشعر بألم شديد في عضلات الجسم والذي قد ينتقل من مكان لآخر. على شكل وخزات ونغزات مزعجة تضايق المريض خلال حياته اليومية. ويكون السبب وراء هذا الألم الإفرازات العالية لهرمون الأدرينالين والكورتيزول التي تجعل عضلات الجسم متقلصة لفترة طويلة. وغير قادرة على الرجوع لحالة الإسترخاء الطبيعية لأن مريض الاكتئاب يتعرض إلى التوتر العصبي الدائم والضغوطات النفسية المزمنة.

• ترهل العضلات : عضلات الجسم عندما تتقلص لفترة طويلة ولا تسترخي فإنها تتعرض للإجهاد وتفقد شبابها ثم تصبح مع مرور الوقت عاجزة على التقلص. الشيء الذي يجعل مريض الاكتئاب يعاني من الترهل في العضلات الذي يفقد من خلاله الجسم صورته الشبابية فينعكس ذلك سلبا على الحالة النفسية للمريض.

• ألم بالساقين أو الكتفين أو اليدين : أحيانا إذا كنت مصاب بالاكتئاب قد تشعر بالالم والنغزات في الساقين بين فترات متقاطعة. كما قد تعاني من تشنجات على مستوى الكثفين خصوصا تحت الإبط الأيسر ويمكن أن يمتد الألم إلى الفقرات واليدين. حيت يحدث هذا كله بسبب التركيز العالي لهرمونات الأدرينالين والكرتيزول في الدم وإنخفاظ المواد المهدئة للأعصاب مثل السيروتونين، الدوبامين، الأكسيتوسين وغيرها.

• فقدان الحركية والنشاط : مريض الإكتئاب غير حركي فهو يلازم مكانه وغرفته المظلمة طوال الوقت ولا يحب الخروج من المنزل. لأنه لا يشعر بالحافز والدافع في القيام بأي نشاط يجعله يستهلك الطاقة التي لا يستطيع جسمه تجديدها. نظرا لأن الغدة الكظرية أصبحت مستنزفة وعاجزة على إفراز المزيد من هرمونات الطاقة الأدرينالين والكورتيزول.

• عدم القدرة على العمل : من الطبيعي أن يشعر المريض بالاكتئاب على أنه غير قادر على العمل لأنه ببساطة لا يتوفر على الطاقة الكافية. فالغدة الكظرية أصبحت عاجزة والعضلات مترهلة وحتى قوته المعرفية والعصبية أصبحت ضعيفة. فهذه العوامل وغيرها تساهم في الضغط على الحالة النفسية للمريض وتجلعه يكره العمل والقيام بأي نشاط بدني يحتاج إلى الطاقة.

• رعشة وتنميل اليدين والساقين : الإكتئاب يسبب مشكلة تململ الساقين (بالإنجليزية : Restless Leg Syndrome) التي تجعل المريض يحرك رجليه بشكل مزعج. وذلك بسبب إضطراب الأعصاب الطرفية الشوكية التي تصل الدماغ بالنخاع الشوكي وعضلات الساقين. كما أن مريض الإكتئاب يشعر بتنميل ورعشة دائمة في اليدين تزداد حدتها عند التعرض للتوتر والضغط النفسي والعصبي.

ما هي اعراض الاكتئاب ؟


أعراض الإكتئاب الجسدية الخاصة بالجهاز الغددي.

• إضطراب غدة البنكرياس : البنكرياس يتحكم في التمثيل الغذائي للسكريات إضافة للعمليات الهضمية على مستوى الإثنى عشر. ومرض الاكتئاب يؤثر على الهرمونات التي يفرزها البنكرياس في الدم خصوصا الأنسولين مما يعرض المريض للإصابة بالسكري. كما أن الإكتئاب يتسبب في عسر الهضم لأن التركيز العالي للكرتيزول والأدرينالين تجعل كمية العصارة البنكرياسية منخفظة.

• إضطراب الغدد التناسلية : الغدد التناسلية للمرأة تتمثل في المبيض تقابلها عند الرجل الخصيتين وهذه الأعضاء تفرز هرمونات مهمة جدا لصحة الإنسان الجسدية والنفسية. والمريض بالإكتئاب يعاني من إضطراب وظيفة هذه الغدد الشيء الذي يجعله يعاني من عدة مشاكل صحية.

• إضطراب الغدة الكظرية : أهم عضو يتأثر بمرض الإكتئاب هي الغدة فوق كلوية أو الغدة الكظرية لأنها تفرز هرمونات الأدرينالين والكورتيزول طوال الوقت. إستجابة للظروف الخارجية التي يتعرض لها المرئ لتجعله قادر على التكيف ومواجهة المحيط الخارجي. لكن مع مرور الوقت تضمر وتضعف هذه الغدة وتصبح عاجزة على إفراز هذه الهرمونات المهمة لصحة الإنسان الجسدية والنفسية.

• إضطراب الغدة النخامية : هذه الغدة تقع في قاعدة الدماغ وتشبه قائد الفرقة الموسيقية لأنها تتحكم في جميع غدد الجسم. وتتأثر هي الأخرى بالإكتئاب الشيء الذي يجعلها تفقد السيطرة على التوازن الهرموني في الجسم وتعرض بذلك المريض للعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

• إضطراب الغدة الصنوبرية : هذه الغدة تقع في مركز الدماغ وتلعب وظيفة مهمة في تنظيم عملية النوم واليقظة. وعند التعرض للإصابة بمرض الإكتئاب تضطرب وظيفتها لأن هرمون النوم الذي يسمى الميلاتونين (بالإنجليزية : Melatonin). لا يصنع بتركيز كبير لأنه في الأصل يصنع من هرمون السيروتونين الذي يفتقد له مرضى الإكتئاب فيجعل الشخص يعاني من الأرق وصعوبة في النوم والإسترخاء.

• إضطراب الغدة الدرقية : هذه الغدة تلعب دور كبير في تنشيط عمليات الأيض لأنها تفرز هرمونات T3 و T4 لتنظيم عمليات الهدم والبناء. لكن مرض الاكتئاب يؤثر على وظيفتها كذلك ويجعلها غير قادرة على إنتاج المزيد من هذه الهرمونات فيعرض الشخص بذلك لعدة مشاكل صحية خطيرة.

• إضطراب الغدد العرقية : إذا كنت مصاب بالإكتئاب فسوف تلاحظ أنك تتعرق بشكل كبير أكثر بكثير من الأشخاص المحيطين بك. وهذا أمر طبيعي لأنه دليل على أن جسمك في نشاط ذهني ونفسي وعضلي يحفز مختلف العمليات الكيميائية التي تطرح الماء على الجلد لتبريده.

أعراض الإكتئاب الجسدية المتفرقة على الجسم.

• إضطراب حرارة الجسم : تتحكم في الحفاظ على حرارة الجسم الطبيعية العديد من العوامل والأسباب. لعل أبرزها الغدة الدرقية والعضو العصبي تحت المهاد (بالإنجليزية : hypothalamus). وفي حالة الإصابة بمرض الاكتئاب فإن هذه الأعضاء تضطرب وتجعل الشخص يشتكي في بداية الإصابة من السخونة. ومع التقدم رفقة الاكتئاب يبدأ الشخص في الشعور ببرودة الجسم خاصة الأطراف ورعشة طوال الوقت.

• الغيبوبة وفقدان الوعي : يمكن أن يتعرض بعض مرضى الإكتئاب إلى الغيبوبة ويفقد على إثرها الوعي بالذات والمحيط الخارجي. جراء العديد من الأسباب أبرزها العوز في العناصر الغذائية من المعادن والفيتامينات كما أن ضيق التنفس وعدم وصول كميات كبيرة من الأكسيجين إلى الدماغ. يمكن أن يسبب هذه المشكلة الصحية، وبشكل عام فإن فقدان الوعي غالبا ما يشير إلى الإرهاق العصبي الكبير الذي يتعرض له مريض الاكتئاب.

• زيادة أو إنخفاظ الوزن : مريض الإكتئاب يعاني بشكل كبير مع كثلة الجسم فهناك شريحة واسعة من المرضى الذين يشتكون من النحافة المرضية. ولا يعلمون أن الاكتئاب قد يكون أحد أبرز أسبابها النفسية. بالمقابل فإن هناك بعض الحالات التي تعاني من السمنة وزيادة الدهون في الجسم. فتحاول بشتى الطرق والوسائل للتخلص من الوزن الزائد وحرق الشحوم لكن لا تنجح في ذلك وتنسى أن الإكتئاب قد يسبب السمنة كذلك.

• تفاقم مشاكل الجلد : بالنسبة لمريض الإكتئاب فإن بشرته وجلده بشكل عام يتعرض إلى عدة مشاكل. مثل الصدفية، حب الشباب، الإكزيما، الشحوب والجفاف، التجاعيد والشيخوخة المبكرة.....). صحيح أن الإكتئاب ليس السبب الرئيسي في حدوث هذه المشاكل لكن له دور هو الآخر في ظهورها.

• تفاقم مشاكل الشعر : مرضى الإكتئاب يعانون من عدة مشاكل مع الشعر خصوصا النساء فمشاعر الحزن الشديد والضغوطات النفسية والعصبية. تجعل خصلات الشعر ضعيفة نظرا لحرمانها من المعادن والفيتامينات كما أن نقص السيروتونين يفاقم من مشكلة القشرة على فروة الرأس ويجعل الشعر يظهر بمنظر قبيح.

أعراض الإكتئاب النفسية 


● التوتر والقلق المزمن : مرض الاكتئاب يجعل الشخص دائما قلق ومتوتر بسبب تأثير تركيز الأدرينالين والكورتيزول العالي على الدماغ. فالدراسات والأبحاث العلمية الحديثة تؤكد أن البنيات العصبية الموجودة في القشرة الدماغية التي تعتبر مركز العقل تنفصل كليا عند التعض للإكتئاب. ويصبح الإنسان أكثر بدائية وتخلف من الناحية السلوكية. حيت العصبية التي يشعر بها مريض الإكتئاب قد تجعله غير قادر على التواصل مع نفسه ومع الآخرين بطريقة سليمة.

● تبلد المشاعر : الإنسان لا يمكنه العيش بدون الإحساس بمشاعره النفسية ومشاعر الأشخاص الآخرين من حوله لكن هذا الأمر غير ممكن بالنسبة لمرضى الإكتئاب. لأنهم يشعرون طوال الوقت بالحزن الشديد ويواجهون مشكلة كبيرة في التعبير عن مشاعرهم أو الإحساس بمشاعر الآخرين من حولهم. فالمريض بالإكتئاب يعاني من تبلد المشاعر وعجز في التواصل بسبب نقص هرمون السعادة السيروتونين الذي يحرك مجموعة من المشاعر الأخرى.

● الحزن الشديد : نقص هرمون السعادة السيروتونين في الدماغ عند مرضى الإكتئاب يجعلهم أكثر عرضة للشعور بالحزن الشديد طوال الوقت وبدون سبب واضح لذلك. فالذي يمييز مرضى الإكتئاب أنهم لا يقدرون على التحكم في الشعور بالحزن الذي يحرمهم من متعة السعادة ويجعل الغيوم السوداء تحيط بهم من كل جانب.

● إضطراب المزاج : إذا كنت تشعر بتعكر المزاج طوال الوقت خصوصا في الفترات الصباحية مباشرة بعد الإستيقاظ من النوم. فأنت على الأغلب تعاني من مرض الإكتئاب وتحتاج إلى العلاج بشكل عاجل. لأن إضطراب المزاج قد يتطور إلى عدة أعراض أخرى خطيرة يمكن أن تدفع بالمريض إلى التخلص من الذات والإنتحار.

● الشعور بالعجز واليأس : الإكتئاب يجعلك مقيد وعاجز عن فعل أي شيء وكأنك لا تساوي أي قيمة ولا حاجة لك في هذه الحياة. فالمريض لا ينتج ولا يعمل ولا يدرس بكفاءة وجودة عالية لأن طاقته منخفظة. وليس له رغبة في الإنفتاح على المحيط الخارجي والتواصل مع الآخرين مما يضطره للإنطواء والخروج من الدوائر الإجتماعية.

● التفكير السلبي المستمر : إذا كنت مصاب بالإكتئاب فإن تفكيرك يكون سلبي على الدوام. لأن الإصابة بهذا المرض النفسي تؤثر على العقل وطريقة تحليله ومعالجته للأفكار. فالمريض بالإكتئاب يفكر بطريقة تشاؤمية ونظرته مشوهة للواقع بحيت يظن دائما أن الحياة صعبة وتحتاج إلى صبر كبير ومليئة بالأشرار والأحداث السيئة.

● نوبات الهلع والخوف الشديد : يشتكي مرضى الاكتئاب من نوبات الهلع والخوف الشديد إتجاه أشياء لا يخاف منها الناس عادة. فرغم أن المريض يدرك أن الأشياء التي يخاف منها تافهة ولكنه لا يقدر على طرد هذا الشعور لأن الأمر لا يكون بإرادته. فالتركيز العالي لهرمونات الأدرينالين والكورتيزول تجعل البنية العصبية التي تسمى اللوزة الدماغية (بالإنجليزية : amygdala). أكثر تضخما وأكثر نشاطا مما يؤدي للشعور بالخوف والهلع من كل شيء.

ما هي علامات الإكتئاب ؟


● تأنيب الضمير والشعور بالذنب : مريض الإكتئاب يشعر بأنه إرتكب خطيئة وأنه يعاقب من الله على أفعاله السيئة فهو دائما يجلد ذاته. ويؤنب ضميره على أشياء تافهة وقد لا يكون له علاقة بها لكن هذا الشعور يأتي من عقله الباطني. كإشارة على أنه يفعل أشياء تؤثر على صحته الجسدية والنفسية مثل كبث المشاعر السلبية، السهر، تعاطي المخدرات...). أو قد يكون بسبب التنشئة الإجتماعية التي تربى فيها على القمع والعنف.

● عدم الإحساس بالمتعة والسعادة : لن تشعر أبدا بالمتعة والسعادة في الحياة إذا كنت مصاب بمرض الاكتئاب فهرمون السيروتونين (بالإنجليزية : serotonin). المسؤول عن إنتاج هذا الشعور في الدماغ يكون منخفظا بدرجات متفاوتة من مريض لآخر. مما يجعل هرمونات الحزن والقلق والخوف ترتفع في الدم وتؤثر سلبا على الحالة النفسية والمزاجية للمريض.

● فقدان الثقة بالنفس وتقدير الذات : مريض الإكتئاب هو شخص غير واثق من نفسه فهو لا يقدر ذاته ويجلدها بإستمرار. كما أنه يؤنب ضميره طوال الوقت وهذا الأمر كما قلنا سابقا لا يتحمل فيه المريض المسؤولية لأن الخلل في توازن المواد الكيميائية بالدماغ. هو المسؤول بالدجة الأولى عن فقدان مريض الإكتئاب للثقة في نفسه. لكن مع ذلك فإن المريض يمكنه إدراك هذه الأعطاب في شخصيته ويمكنه تغيير نظرته للواقع والعمل على تقوية مكامن الضعف.

● الشعور بالوسواس القهري : هل تشعر أحيانا بأنك عالق في التفكير بموضوع معين لوقت طويل قد يستغرق يوم أو يومين. وأنت تحاول إبعاد بعض الأفكار عن ذهنك لكنك تواجه صعوبة كبيرة وكأنك فقدت السيطرة على عقلك. وهل لاحظت أنك تقوم بسلوكيات معينة رغما عنك لفترة طويلة وأنت تحاول تجاوزها وتوقيف هذه السلوكيات. لكنك تشعر أنك مرغم على فعلها هذا طبعا هو الوسواس القهري الذي قد يسببه لك مرض الإكتئاب.

● الإحساس بالدونية وإنعدام القيمة : أحيانا تراود مريض الإكتئاب بعض الأفكار السيئة بأنه إنسان ضعيف أو منبوذ وليس له أدنى قيمة في الأسرة والمجتمع. حيت تزيد مشاعر الحزن، القلق والخوف في تضخيم وتأجيج هذه الأفكار. وتجعل المريض بالإكتئاب معزول عن الآخرين ويعيش محتجزا في قفص صنعته له النظرة المشوهة للواقع والمشاعر السلبية.


● اللامبلاة وفقدان الرغبة في الحياة : الإكتئاب يجعلك تفقد الرغبة في أي شيء تصبح إنسان بدون أهداف وبدون طموح. لا تبالي بتغير الأحداث والظروف فالفصول تصبح متشابهة والحزن يخييم على حياة المريض. الإكتئاب عبارة عن نار تحرق النفس البشرية رويدا رويدا فكلما حاول المريض بالإكتئاب النهوض بعد السقوط في مستنقع الحزن إلا أنه يزيد غرقا وتوغلا فيه.

● فقدان الرغبة في التواصل والتعبير : المريض المصاب بالإكتئاب يكره التواصل والتعبير مع الآخرين. فحتى لو أراد الحديث مع أحدهم إلا أنه يشعر بأن شيئا ما يمنعه من الكلام وإخراج الحروف. خصوصا أنه لا يجد الكلمات والجمل المناسبة إضافة أنه يعتقد أن المحيطين من حوله. لا يفهمون ما يعانيه من ألم نفسي وجسدي وسوف يظنون أنه إنسان مجنون أو أحمق.

عوارض الإكتئاب


● التعب النفسي وفقدان الطاقة الإيجابية : إذا واجهت شخص مصاب بالإكتئاب سوف تلاحظ أنه إنسان تعبان نفسيا ومرهق جسديا. فجميع تعبيراته توحي على ذلك كما أن طاقته الإيجابية تصبح متدنية فهو إنسان يسير على درب الأفكار والمشاعر السلبية. وينظر إلى الحياة على أنها محطة للشقاء والمعانات ولا يوجد فيها أي بشارة خير.


● عدم القدرة على نسيان الأحداث السيئة : الشخص المصاب بالإكتئاب لا يقدر على نسيان المواقف والأحداث السيئة فذاكرته مليئة بالذكريات القبيحة. التي تجعله يعيش في زمن بعيد يسهو ويفكر في الماضي ويندم على ردود أفعاله وتعامله مع الأشخاص. فيظل على طول الوقت يؤنب ضميره ويجلد ذاته بدون أن يتجاوز المشاكل ويسامح ذاته والأخرين.

● التفكير في الإنتحار والتخلص من الذات : قبل أن يقدم المريض بالإكتئاب على سلوك الإنتحار. فإنه يظل لفترة طويلة يفكر ويدرس كيف سوف يتخلص من ذاته معتقدا أن هذا الطريق هو الوحيد من أجل التخلص من المعانات النفسية والجسدية. أن تكون مصاب بالإكتئاب ليس بالضرورة أنك تفكر في الإنتحار لكنك أقرب بكثير من الشخص السليم إلى القيام بهذا السلوك الخاطئ. وإذا كنت تعتقد أنك قادر على منع الأفكار الإنتحارية فأنت مغرور بنفسك لأن المريض بالإكتئاب عندما ينتحر لا يكون في وعيه.

● الرغبة في البكاء دون سبب : يشتكي مرضى الإكتئاب من رغبة شديدة تنتابهم في البكاء والصراخ بأعلى صوت خصوصا في الفترة المسائية بعد العصر. والتي تعرف في علم الكرونوبيولوجي (بالإنجليزية : chronobiology) تحرير الدماغ لبعض المواد المهدئة للأعصاب مثل الناقل العصبي السيرتونين. الذي يحفز النفس البشرية على التخلص من المشاعر السلبية المكبوثة والتي تسبب المعانات الجسدية والنفسية.

أعراض مرض الإكتئاب



● كراهية الأسرة والمجتمع : أحيانا وعندما يقع المريض في مصيدة نوبة حادة من الإكتئاب فإنه يكره بشدة المحيطين به من أفراد الأسرة والأصدقاء. ويبدأ عقله يفكر فيهم بطريقة سلبية قد تشكل عليهم خطورة في حالة كانت هناك ردود أفعال للمريض عنيفة وعدوانية. ويمكن أن تتسبب هذه الكراهية التي يشعر بها مريض الإكتئاب في مغادرته البيت والبعد عن الأهل لمواجهة خطر التشرد أو العيش وحيدا.

● الشعور بالحسرة والندم : المريض بالإكتئاب تنتابه مشاعر الحسرة والندم على أشياء قد تبدو تافهة وبدون معنى فهو يحاسب نفسه على كل كبيرة وصغيرة. ويدخل في تفاصيل الأشياء حتى تبدأ الحياة أمامه كلها على مسؤوليته وكأنه الذي أخطأ في كل شيء وإرتكب جميع الجرائم والخسائر الإقتصادية والمجاعات وغير ذلك.

● الإحساس بالظلم والقهر : مرض الإكتئاب يجعلك تعتقد أنك مظلوم في حياتك ولا تأخذ حقوقك وأنك الوحيد في هذه الحياة التي تشعر بالمعانات. وأن الأشخاص الآخرين أفضل منك وأحسن منك في كل شيء، نوبة الإكتئاب الحادة تجعلك تظن أنك بدون قيمة. وأنه لا فائدة منك في هذه الحياة والموت أفضل لك من العيش في هذا القهر.


● إضطراب الشخصية : المريض المصاب بالإكتئاب يعاني من عدة إضطرابات في الشخصية فالمعانات النفسية والجسدية تجعل شخصيته ضعيفة. وردود أفعاله مغلقة لا يستطيع التعبير عن رأيه بحرية ويمكن بسهولة إستغلاله من طرف الأشخاص المحيطين به. فهو لا يستطيع قول كلمة لا وينفذ أفكار الآخرين ويتأثر بشخصيتهم بسرعة.

● إضطراب الآنية : المصاب بالإكتئاب يعاني من خلل في الآنية فأحيانا ينسحب من جسده ونفسه ويبدأ بالنظر إليها من بعيد في دهشة وإستغراب. لكونه غير مصدق بأن كل هذا الألم النفسي والجسدي يحصل له فيبدأ في الإعتقاد والظن أنه يعيش فقط في واقع إفتراضي. أشبه إلى الحلم وقريبا سوف يستيقظ ويجد هذه الآلام كلها قد تبخرت.

أعراض الإكتئاب السلوكية 


● الشراسة والعدوانية : عادة مريض الإكتئاب يكون إنسان لطيف ولا يشكل أية خطورة أو تهديد على الآخرين. فهو يدرك الصواب من الخطأ وليس شخص مجنون كما قد يعتقد البعض. لكن هناك قلة قليلة من المرضى بالإكتئاب الذين قد تكون طباعهم عدوانية وسلوكياتهم شرسة. مما قد يشكل خطر على أفراد الأسرة والمجتمع وحتى المريض بذاته قد يتعرض للأذى جراء ردود أفعاله العنيفة.

🔴 إقرأ أيضاأشهر مضادات الاكتئاب

● الإنحرافات السلوكية : مرض الإكتئاب قد يدفع العديد من الأشخاص إلى الإختباء وراء الإدمان بغية التخفيف من حدة الألم والمعانات النفسية والجسدية. لكن هذا لا يزيد الطين إلا بله لأن الإدمان بشكل عام يزيد تأجيج أعراض مرض الإكتئاب ويؤثر على حالة المريض الصحية. بحيت يعرضه للإصابة بعدة أمراض وإضطرابات خطيرة وعموما فإن الأشخاص المصابون بالإكتئاب يميلون إلى الإدمان بشقيه المادي والسلوكي : 

• إدمان المواد المخدرة : يتعاطى بعض المرضى بالإكتئاب المخدرات من أجل إعادة الشعور بالسعادة والنشوة. لأن المواد المخدرة تحتوى على عناصر كيميائية تساهم في الرفع من تركيز النواقل العصبية المهدئة للأعصاب مثل الدوبامين والأسيتيل كولين. التي تهدئ الألم النفسي والجسدي الذي يسببه الإكتئاب لكن مع مرور الوقت الدماغ يبدأ بالمطالبة بجرعات عالية. من أجل إعادة الإحساس بنفس الشعور وهذا الأمر يسبب الإكتئاب وعدة مشاكل صحية أخرى.

• إدمان سلوكيات معينة : عندما نسمع كلمة الإدمان نعتقد أن الأمر يتعلق فقط بتعاطي المواد المخدرة ولكن الإدمان حاليا قد تجاوز هذا. بحيت أن مرضى الإكتئاب أصبحوا يدمنون سلوكيات معينة مثل الإنترنت خصوصا مواقع التواصل الإجتماعي، الإدمان على الإباحية والعادة السرية، الإدمان على الألعاب الإلكترونية..... ).

اعراض الاكتئاب الشديد 



● الإنطواء والعزلة : مريض الاكتئاب هو إنسان إنطوائي يفضل العيش معزولا عن المجتمع لأن جهازه النفسي غير قادر على التكيف مع المحيط الخارجي. فالتواصل مع الناس يحتاج إلى الطاقة ومهارات خاصة يطورها الإنسان من خلال إحتكاكه اليومي المستمر مع الواقع. وتؤكد بعض الدراسات والأبحاث العلمية أن مرضى الإكتئاب يعانون من نقص هرمون الأكسيتوسين لهذا السبب يفضلون الإنطوائية والعزلة.

● العنف المادي إتجاه الذات : هناك عدة طرق للتخلص من المشاعر السلبية لكن الأسوء فيها على الإطلاق هي التي توجه إلى الذات. فبعض المرضى بالإكتئاب يخففون من أثر المشاعر السلبية عبر أذية النفس بأدوات حادة أو من خلال حقن مواد مؤلمة أو إهانة الذات بطرق مختلفة.

● الإنتحار : تؤكد الإحصائيات الأخيرة التي قامت بها منظمة الصحة العالمية أن الإنتحار سوف يصبح السبب الأول في الوفاة بعد سنة 2025. وذلك جراء سوء العناية الطبية التي يتلقاها المرضى وتفاقم المشاكل الإجتماعية والإقتصادية. فالمريض بالإكتئاب لا يقرر الإنتحار إلا إذا وصل إلى حد يصبح فيه مضغوط لدرجة كبيرة. ويشعر بأن الأبواب مغلقة أمامه من جميع الإتجاهات لكن كيف ما كانت هذه الظروف فإن الإنتخار لا يعتبر قرارا صائبا.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات

longer_content