القائمة الرئيسية

الصفحات

اعراض داء كرون الجسدية والنفسية بالتفصيل

ما هي اعراض داء كرون الجسدية والنفسية ؟ يمكن أن تؤثر اعراض داء كرون بشكل بليغ على الناحية الجسدية خاصة الجهاز الهضمي. فينعكس ذلك على الحالة النفسية للمريض مما يجعله عرضة للعديد من الأمراض والإضطرابات التي قد تتطور مع مرور الوقت إلى الوفاة.

اعراض داء كرون
اعراض داء كرونز

ما هو مرض الكرون واعراضه


داء كرون (بالإنجليزية : Crohn's disease) هو مرض إلتهابي يصيب بطانة الأنبوب الهضمي التي تربط الغشاط المخاطي والتحت مخاطي. من الفم والمريء مرورا بالمعدة والأمعاء وصولا حتى القناة الشرجية التي تتكون من المستقيم وفتحة الشرج.

طبيا مرض كرون ينتمي إلى صنف أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية : Autoimmune disease) لأنه يحدث نتيجة هجوم الجهاز المناعتي على بطانة الجهاز الهضمي. حيت لا يزال العلماء حاليا يدرسون الأسباب الحقيقية التي تجعل وظيفة جهاز المناعة تضطرب فيهاجم الأعضاء الهضمية. على أساس أنها عناصر أجنبية لا تنتمي إلى الجسم تماما مثل ما يهاجم الطفيليات المضرة الفيروسات، الجراثيم، الفطريات....).

عادة داء كرون الإلتهابي ليس له علاج نهائي محدد فهو مرض مزمن يتطلب من المريض التعايش معه والحرص على الإلتزام بتطبيق البرنامج العلاجي. كما أن التشخيص الدقيق الذي يساعد على إكتشاف المرض في الوقت المناسب يساعد على السيطرة والتحكم في اعراض داء كرون. ومنع تطورها لمضاعفات قد تسبب مشاكل صحية خطيرة يمكن ان تنتهي بالوفاة لا قدر الله.

ما هي اعراض كرون


 مرض كرون يسبب أعراض نفسية وجسدية تختلف حدتها ودرجة خطورتها من شخص لآخر على حسب عدة عوامل أبرزها المرحلة العمرية. جنس المريض، مدة إصابته، نوعية العلاج، الظروف البيئية والعادات الغذائية. وبشكل عام فإن الأعراض المذكورة أسفله لمرض كرونز غالبا ما تظهر بالتدريج. ثم تبدأ وثيرتها بالتسارع شيئا فشيئا حتى يصبح المريض عاجز عن مواصلة الحياة بكفاءة وجودة مناسبة.

أعراض داء كرون الجسدية


أعراض داء كرون الخاصة بالجهاز الهضمي : هي مجموعة من الأعراض التي يشتكي منها المريض وتقتصر على الجهاز الهضمي فقط. وشرط ضروي أن يعاني منها جميع المرضى المصابون بمتلازمة داء كرون الإلتهابية.

¤ الإسهال : يمكن أن يظهر الإسهال عند المرضى المصابون بمتلازمة داء كرون نتيجة لضعف تقلص حركات الأمعاء مما يجعلها تفقد البراز والعناصر الغذائية المائعة. الشئ الذي يحرم الجسم من السوائل ويعرضه للعديد من الفاقات الغذائية التي تخلق مشاكل صحية مقلقة.

¤ خروج الدم مع البراز : من أكثر الأعراض التي تظهر على مرضى داء كرون هي التبرز الدموي الناتج عن النزيف من العروق الدموية. المغذية لبطانة الأمعاء أو من العروق الدموية المغذية لعضلات المستقيم أو البواسير. وكل هذا بسبب الإلتهابات والتقرحات الحادة الناتجة عن المواد والعناصر الكيميائية للجهاز المناعتي.

¤ الشعور بألم وتشنج البطن : يشتكي المرضى بداء كرون من ألام حادة متوزعة ومنتشرة على طول الأنبوب الهضمي تختلف شدتها من حين لآخر.  فيشعر المريض وكأنه يشوى على نار هادئة ويزداد هذا الألم نسبيا بعد تناول الأغذية الغنية بالألياف أو تلك ذاك الطعم الحار بالإضافة للبهارات الحارقة.

ماهو مرض كرون واعراضه 


¤ الشعور بإمتلاء البطن : دائما وبشكل مزمن يعاني المرضى بداء كرون من إمتلاء البطن والشعور بالشبع الدائم رغم أنهم لا يأكلون شيئا. وهذا يحدث نتيجة إضطراب الهرمونات المتحكمة في الشهية والتي ترسل للدماغ معلومات على أساس أن البطن ممتلئة بالطعام رغم أنها فارغة.

¤ الشعور بالإنتفاخ والغازات : يشتكي المريض بداء كرون من إرتفاع نسبة غازات البطن المسببة للإنتفاخات المزعجة التي تؤثر سلبا على جودة حياة المريض اليومية. خصوصا أنها تساهم في زيادة الإلتهابات على جدار القولون مما يجعل المريض يعاني من الألم والمغض طوال الوقت.

¤ الشعور بالغثيان والتقيئ : ينتاب كذلك المرضى بداء كرون شعور قوي بالغثيان والرغبة في التقيئ والسبب في ذلك راجع. إلى تهيج كل من أعصاب المريء المعدة والأمعاء بالإضافة إلى عجز الجهاز الهضمي على هضم الطعام. لأن المريض يعاني من سوء الهضم فيقوم الجسم تلقائيا بعد تناول الوجبات الغذائية بإرجاع الجزء الأكبر من الطعام.

أعراض داء كرون خارج الجهاز الهضمي : هي مجموعة من الأعراض التي يشتكي منها المرضى خارج الجهاز الهضمي. وليس من الضروري أن يعاني منها جميع المرضى المصابون بداء كرون فقد تظهر عند البعض وتغيب عند البعض الآخر.

¤ إرتفاع كبير في درجة الحرارة : قد يعاني بعض المرضى المصابون بداء كرون أحيانا من إرتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم. وذلك بسبب النشاط الدائم للجهاز المناعتي على جدران الأنبوب الهضمي حيت يمكن التحقق من هذا الأمر بقياس درجة الحرارة عبر إستعمال المحرار.

¤ فقدان الوزن غير مبرر : يلاحظ على المريض بداء كرون هبوط حاد في الوزن نتيجة فقدان الشهية المتكرر وسوء إمتصاص العناصر الغذائية. على مستوى الأمعاء الدقيقة والغليظة الشيء الذي يجعل الجسم يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية الضرورية. لقيام الأعضاء والأنسجة بجميع وظائفها الحيوية المهمة لبقاء الإنسان على قيد الحياة.

¤ فقدان الشهية : بعض المرضى المصابون بداء كرون لا يبلون أي إهتمام للوجبات الغذائية التي أمامهم رغم لذتها وحلاوتها. بسبب إضطراب الهرمونات المتحكمة في الشهية الشئ الذي ينعكس سلبا على صحتهم الجسدية والنفسية ويعرضهم للإصابة بعدة أمراض وإضطرابات خطيرة.


داء كرون اعراضه


¤ الشعور بالتعب وإنخفاظ في الطاقة : ينتج هذا الشعور جراء إستهلاك الجهاز المناعتي لكم هائل من الطاقة في الهجوم على بطانة الأنبوب الهضمي. بالإضافة لحركة الأمعاء الدائمة التي تستهلك هي أيضا حصتها من الطاقة وكي لا ننسى أن جسم المريض بداء كرون الإلتهابي لا يستفيذ من العناصر الغذائية. بشكل كامل لأنه يعاني من سوء إمتصاصها على مستوى الأمعاء هذا إذا إستطاع المريض تناول الطعام أصلا.

¤ فقر الدم : النزيف الدموي اليومي والمزمن الذي يحدث للمريض في البراز يجعله يفقد حجم كبير من الدم. الشئ الذي يحول دون إرسال الأكسجين والعناصر الغذائي إلى جميع خلايا الجسم وهذا يعمل على ظهور العديد من المشاكل الأخرى الجسدية منها والنفسية.


¤ المعانات من إلتهاب الجلد أو المفاصل : في الحالات المتقدمة ولدى بعض المرضى المصابون بداء كرون قد تصل الإلتهابات والتقرحات إلى الجلد والمفاصل. وهذا يزيد من إنتكاس وضعية المريض النفسية والجسدية ويعرضه مع مرور الوقت. إلى العديد من المضاعفات الخطيرة التي قد تكون السبب في ظهور مجموعة من الأمراض والإضطرابات.

¤ المعانات من ضيق التنفس : قد يشتكي كذلك بعض المرضى المصابون بداء كرون من صعوبة في التنفس بسبب تجمع الغازات. وإنتفاخ الجزء السفلي من الجهاز الهضمي الذي يدفع الحجاب الحاجز من الاسفل فيتقلض بشكل دائم. في إتجاه الرئتين ليفرغهما من الهواء فيجد الشخص صعوبة في إعادة ملئهما بالأكسجين من جديد.


اعراض داء كرون النفسية


كما هو الشأن بالنسبة لباقي المشاكل والأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي. فإن داء كرون قد يساهم في ظهور العديد من الأعراض النفسية التي تتلخص عادة فيما يلي :

• التوتر والقلق : هما من الأعراض النفسية الأولى التي تظهر على المرضى المصابون بداء كرون وذلك نتيجة الألم المزمن المصحوب بتشنجات ومغص حاد. يمتد لفترات طويلة يشوش فيها على النمط الإعتيادي لحياة المريض فيختل النوم، الذاكرة، العادات الغذائية، الجنس....). مما يجعل المريض غير قادر على ضبط أعصابه والتحكم في مشاعره. الشيء الذي يخلق له مشاكل في العمل والدراسة والتواصل بشكل سليم مع أفراد العائلة والأصدقاء.


• الحزن والإكتئاب : عادة بعد معانات المريض بداء كرون لفترات طويلة من أعراض هذا المرض المؤلمة والأعراض الجانبية للأدوية. تبدأ رويدا رويدا تظهر بعض المشاعر السلبية خاصة الحزن والإكتئاب الشديدين الشئ الذي يدخل المريض في حلقة مفرغة يعاني فيها من جهتين الجسدية والنفسية. والإكتئاب قد يكون أكثر خطورة من داء كرون لأنه قد يدفع بالمريض للإنتحار دون أن يكون  له علم بذلك.

• الأرق وصعوبة النوم : المرضى المصابون بداء كرون لا يستطيعون النوم فالأرق يلازم عيونهم طوال الليل لأن الجهاز الهضمي له علاقة وطيدة بالجهاز العصبي. وهرمون النوم الميلاتونين الذي يصنع في الغدة الصنوبرية إنطلاقا من هرمون السعادة السيروتونين يكون منخفظا لأن هذه المواد الكيميائية تصنع في الأنبوب الهضمي بكميات كبيرة. لكن داء كرون والإلتهابات المزمنة التي يسببها تعرقل خط إنتاج هذه المواد مما يؤثر على كفاءة الدماغ ويعرضه للإصابة بعدة مشاكل أخرى.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات

longer_content