هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة شهر؟ وكم مدة الإمساك الطبيعي؟

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة شهر ؟ وكم مدة الإمساك الطبيعي ؟ تابع قراءة هذه المقالة حتى النهاية لمعرفة الجواب بشكل علمي دقيق. وتفادي المغالطات الشائعة حول الوقت الطبيعي لدخول المرحاض الذي يخطأ فيه العديد من الأشخاص المصابون بالإمساك.

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة شهر؟ وكم مدة الإمساك الطبيعي؟
عدد مرات التبرز الطبيعية

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة شهر؟

الإمساك (بالإنجليزية : Constipation) هو مشكلة صحية شائعة تصيب القولون فتؤدي لتراكم وتجمع البراز داخله نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب المختلفة.

الإصابة بالإمساك قد تجعل المريض يعاني من صعوبة في الإخراج وعجز تام عن القيام بعملية التبرز لكون الفضلات تصبح صلبة ومتحجرة بسبب إمتصاص الماء منها. إضافة إلى ظهور عدة أعراض أخرى مرافقة للإمساك والتي قد تؤثر سلبا على جودة الحياة اليومية للمريض وتجعله لا يشعر بالإرتياح عند الجلوس أو المشي.

عادة مرض الإمساك الطفيف يصيب جميع الأشخاص حول العالم في مرحلة ما من حياتهم العمرية وبعد ذلك يشفى تلقائيا بعد فترة معينة. لكن الإمساك المزمن الذي تكون أعراضه شديدة يصيب فقط قلة قليلة من الحالات ويستمر معهم لفترة طويلة مما يعرضهم للإصابة بعدة مشاكل صحية خطيرة.

لمعرفة الجواب عن سؤال هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة شهر؟ يجب علينا معرفة في البداية عدد مرات التبرز التي تؤكد الإصابة بالإمساك. فمنظمة الصحة العالمية تشير أنه إذا لم يقم الشخص بزيارة المرحاض على الأقل فوق ثلاث مرات أسبوعيا فهذه إشارة على إصابته بالإمساك.

وبالتالي فإنه من غير الطبيعي شخص يتناول على الأقل ثلاث وجبات يوميا ولا يزور المرحاض إلا بعد شهر من الإنتظار فهذا أمر مقلق وخطير جدا. فتراكم البراز لمدة طويلة داخل القولون يجعل المريض يعاني من الإمساك المزمن الشديد الأعراض والذي قد يتطور إلى الإصابة بسرطان القولون أو حدوث حالة فتق.

فالبراز في نهاية المطاف هو مركب سام يتم تخزينه لمدة معينة داخل القولون إلى حين التخلص منه خارج الجسم عبر عمليات تواصلية بين الدماغ والقولون. فإذا إنخفضت مرات التبرز عن ثلاث مرات أسبوعيا فيجب على المريض التدخل ومراجعة الطبيب لعلاج الإمساك إذا فشلت معه طبعا الطرق المنزلية الطبيعية.


كم مدة الإمساك الطبيعي؟

وظيفة القولون كما ذكرنا سابقا تتجلى في تخزين الفضلات بمعنى الإمساك على البراز لوقت وجيز إلى حين موعد التخلص منه في المرحاض. فإذا زاد عدد مرات التبرز في اليوم فهذه إشارة على الإصابة بالإسهال وإذا إنخفظت يصاب الشخص بالإمساك المرضي. 

فمنظمة الصحة العالمية تؤكد أن عدد مرات التبرز لا يجب أن تقل عن ثلاث مرات أسبوعيا. وبالتالي تصبح مدة الإمساك الطبيعي محصورة بين يومين إلى 3 أيام لكن هذا طبعا عند الشخص البالغ وليس كبار السن أو الأطفال الرضع حديثي الولادة. فهؤلاء أكثر عرضة للإصابة بالإمساك بسبب ضعف حركة عضلات القولون عندهم التي تفشل في دفع الفضلات خارج الجهاز الهضمي.

ولكن بشكل عام مدة الإمساك الطبيعي المعتمدة طبيا هي على الأقل 24 ساعة بمعنى أن الشخص يجب عليه على الأقل زيارة المرحاض مرة واحدة يوميا. فالجمبع عندما لا يزورون المرحاض في هذه المدة يشعرون بالإنزعاج وبداية ظهور الاعراض الأولى للإمساك مثل التبرز القليل، الضغط، الإنتفاخ، المغص والتشنجات وغيرها من الأعراض.

طبعا قد تختلف بعض الشيء مدة الإمساك الطبيعي من شخص لآخر فنمط التغذية، الحالة النفسية، وضعية الجسم، المرحلة العمرية...). كلها عوامل متحكمة في مدة الإمساك الطبيعي فالشخص على سبيل المثال الذي يتناول الألياف بكثرة يزور المرحاض أكثر من ذلك الذي يفتقر للألياف الغذائية.

لهذا إذا مرت 24 ساعة ولم تقم بزيارة المرحاض فيجب عليك مراجعة عاداتك السلوكية اليومية مثل نظام التغذية، الحالة النفسية إضافة لوضعية الجسم. أما إذا لم تزر المرحاض على الأقل 3 مرات أسبوعيا لمدة 3 أسابيع متتالية فأنت على الأغلب مصاب بالإمساك المزمن وتحتاج للعلاج بشكل عاجل.

وللإشارة فإن الإمساك هو من المشكلات الوظيفية العرضية (Fonctional Symptomatic diseases) أي أنه ليس مرض مستقل بذاته فهو أشبه بالقولون العصبي. فالإصابة به قد تشير إلى أن المريض يعاني من أمراض نفسية وجسدية خطيرة أو إضطرابات سلوكية شاذة لهذا فالإمساك قد يعتبر مثل جرس الإنذار.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لاتنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
الكاتب : عبد الهادي اليزغي
صفحة فيسبوك الصحة فري - لكل مرض علاج قناة يوتيوب الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة تويتر الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة لنكدن الصحة فري - لكل مرض علاج
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.