ما هو القولون الهضمي ؛ أعراضه وأسبابه

تعرف في هذا المقال على ما هو القولون الهضمي ؛ أعراضه وأسبابه بالتفصيل تابع القراءة حتى النهاية للمزيد من المعلومات المهمة. حول القولون الهضمي وهل له علاقة بمتلازمة القولون المتهيح التي يعاني منها عدة أشخاص حول العالم خصوصا النساء بنسبة ضعفي عدد الرجال.

أعراض القولون الهضمي
ما هو مرض القولون الهضمي؟

ما هو القولون الهضمي؟

القولون الهضمي (بالإنجليزية : digestive colon) هو الإسم المقابل في الطب الوظيفي لمشكلة القولون العصبي (بالإنجليزية : Irritable bowel syndrome). التي تعتبر خلل وظيفي في حركة عضلات الأمعاء الغليظة التي تتسارع أحيانا فيصاب المريض بالإسهال وتتباطئ أحيانا ويصاب المريض بالإمساك وهكذا دواليك.

مشكلة القولون الهضمي تصيب العديد من الأشخاص حول العالم بنسبة تترواح بين %10 و %20 تشكل فيها الإناث ضعف الإصابات مقارنة بالذكور. وتزداد فرصة التعرض للقولون الهضمي بين فترة المراهقة والشباب لكن قد يصاب الأشخاص أيضا بهذه المشكلة الصحية خلال فترة الطفولة والشيخوخة. 

في العادة القولون الهضمي ليس مرض مستقل بذاته مثل داء كرون أو القولون التقرحي ولا يشكل أي خطر أو تهديد على حياة المريض. لكن أعراضه النفسية والجسدية المزعجة قد تؤثر سلبا على جودة الحياة اليومية. كما أن سوء التشخيص الدقيق وإهمال أخذ العلاج الفعال في وقته المناسب قد يشجع ظهور مضاعفات القولون الهضمي على الصحة.

أعراض القولون الهضمي


اعراض القولون الهضمي الجسدية 

تعاقب الإمساك والإسهال 
فشل وعسر الهضم بالمعدة 
فقدان الشهية والرغبة في الأكل 
القيء المستمر بدون سبب واضح 
الشعور بالحرقة والحموضة.
إرتجاع المريء 
الشعور بالنبض والرفرفة والوخز 
الشعور بالألم والمغص والتشنجات 
الغازات والشعور بالإنتفاخات.

الأرق المستمر وصعوبة النوم 
ضعف وتعب بالأعصاب  
ضعف الذاكرة والتذكر 
فقدان التركيز والإنتباه.

الشعور بالإختناق التنفسي 
صعوبة وضيق التنفس 
عدم إنتظام ضربات القلب 
الشعور بالوخز ونبض القلب.

مشاكل البشرة والجلد
النحافة وفقدان الوزن 
مشاكل الشعر وفروته 
الشقيقة أو الصداع النصفي.
الشعور بألم الساقين 
تعب وفشل العضلات 
الضعف والعجز الجنسي 
كثرة التبول المستمر.


أعراض القولون الهضمي النفسية 

القلق والعصبية 
الاكتئاب والحزن 
نوبات الهلع والخوف 
الأفكار الوسواسية 
التفكير السلبي المستمر.
التوهم وإختلال الآنية 
ضعف الشخصية 
الشعور بالذنب والمعصية 
فقدان الإهتمام بالذات 
كثرة السرحان والسهو.

اسباب القولون الهضمي 

في الحقيقة لا يوجد سبب حقيقي واحد مسؤول عن الإصابة بمرض القولون الهضمي فهذه المتلازمة تتدخل فيها مجموعة من العوامل والأسباب المختلفة.

1) التعرض للأمراض الجسدية والنفسية : هناك العديد من المشكلات الصحية التي قد تسبب الإصابة بمرض القولون الهضمي. حيت قد تكون هذه الأمراض جسدية مثل السكري، التصلب المتعدد، الرعاش، خلل بكتيريا الأمعاء، نقص المعادن والفيتامينات، التهاب الأعصاب والعديد من الأمراض الأخرى. وقد تكون هذه الإضطرابات نفسية مثل الإكتئاب، نوبات الهلع والخوف، التعرض للصدمة النفسية (الخلعة)، القلق المرضي، بعض الأمراض العقلية مثل الفصام وثنائي القطب. 

2) الضغوطات النفسية والعصبية : إذا كنت تتعرض إلى التوتر (Stress) بشكل متكرر خلال حياتك اليومية فهناك إحتمال كبير أن تصاب بالقولون الهضمي. حيت أن التوتر المزمن ينشط الغدة الكظرية طوال الوقت على إفراز هرمونات الأدرينالين والكورتيزول التي تهاجم الأمعاء وتؤدي لإضطراب الحركة الدودية للأمعاء. كما أن الضغوطات والنكبات النفسية تؤثر أيضا على بكتيريا الأمعاء النافعة التي يرتبط إنخفاظ عددها بظهور مرض القولون الهضمي. 

3) تناول بعض الأدوية : هناك بعض أنواع الأدوية التي قد تسبب الإصابة بمرض القولون الهضمي مثل بعض أنواع مضادات الإكتئاب ومضادات القلق. كما أن مضادات الحموضة التي تستعمل لعلاج إرتجاع المريء يمكن أن تسبب نفس الأعراض التي نجدها عند المريض المصاب بالقولون الهضمي. وفي هذا الإطار ينصح بإستشارة الطبيب حول الأدوية التي يتم تناولها والأعراض الجانبية التي تسببها.

4) النظام الغذائي السيء : طبعا إذا كنت تتناول الأغذية المصنعة الغنية بالمواد الحافظة والمضافات الغذائية السامة فأنت تعرض نفسك للإصابة بعدة أمراض (القولون الهضمي). كما أن المشروبات الغازية والمنبهات إضافة للمقليات والحلويات المصنعة تعتبر أيضا من الأسباب الرئيسية للإصابة بالقولون الهضمي. فالتغذية قد تؤدي لظهور الداء ويمكن أن تكون الدواء أيضا لهذا يجب الحرص أشد الحرص على مراقبة ما تأكله بشكل مستمر. 

5) تعاطي المخدرات : يرتبط كذلك التدخين وتعاطي المخدرات بأشكالها وأنواعها المختلفة بظهور العديد من الأمراض والإضطرابات الجسدية والنفسية. فالإدمان يؤثر على توازن كيماء الدماغ خصوصا هرمون النشوة الدوبامين الذي يتحكم في حركة الجسم بما فيها حركة عضلات الأمعاء الغليظة. الشيء الذي يؤدي في نهاية الأمر إلى الإصابة بمرض القولون الهضمي وضعف عام في حركة الجسم.

6) المجهود البدني العالي : صحيح أن ممارسة الرياضة تعتبر من الضروريات لبناء صحة سليمة قادرة على مقاومة الأمراض والإضطرابات الجسدية والنفسية. لكن هناك بعض أنواع الرياضات مثل كمال الأجسام ورفع الأوزان الثقيلة التي قد تؤثر سلبا على صحة الإنسان وتعرضه للإصابة بعدة أمراض مثل القولون الهمضي. فالمجهود البدني العالي بشكل عام ينشط الغدة الكظرية ويجعلها تفرز كميات مرتفعة من هرمونات الأدرينالين والكورتيزول في الدورة الدموية وهذه المواد تؤثر على حركة الأمعاء.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
الكاتب : عبد الهادي اليزغي
صفحة فيسبوك الصحة فري - لكل مرض علاج قناة يوتيوب الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة تويتر الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة لنكدن الصحة فري - لكل مرض علاج
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.