أعراض الاكتئاب الخفيف وعلاجه نهائيا

نقدم لكم في هذه المقالة جميع أعراض الاكتئاب الخفيف وعلاجه نهائيا، تابع القراءة حتى النهاية للمزيد من المعلومات بخصوص علامات الاكتئاب الخفيف. وكذلك التعرف على خطورة هذه الأعراض المزعجة والأولية التي تدل على الإصابة بنوبة الإكتئاب الحاد في المراحل الأولى.

أعراض الاكتئاب الخفيف وعلاجه نهائيا
أعراض الاكتئاب الخفيف وعلاجه نهائيا

أعراض الاكتئاب الخفيف

الاكتئاب (بالإنجليزية : Depression) هو أحد أشهر الأمراض النفسية المزمنة التي تصنف ضمن إضطرابات المزاج (mood disorders) لكونها تسبب شعورا دائما بالحزن الشديد. بالإضافة أن الإكتئاب كذلك يؤثر على وظائف الأعضاء ويسبب عدة مشاعر وأفكار سلبية تؤدي لظهور إنحرافات سلوكيات متعددة. 

قد تختلف أسباب الإكتئاب من شخص لآخر ولكن تبقى العوامل البيولوجية المتمثلة في نقص هرمون السعادة السيروتونين داخل الدماغ. هي النظرية الشائعة والمقبولة داخل الطب النفسي وعلى أساسها يتم تطوير أدوية مضادات الاكتئاب، لكن رغم ذلك فإن هذه الأدوية لا تعالح إلا %50 من مرضى الاكتئاب. 

حيث في الوقت الراهن يوجد هناك عدة طرق لعلاج الإكتئاب بدون أدوية في المنزل فقط والذي تخلصت بفضلها أنا عبد الهادي اليزغي صاحب هذا الموقع. وأحاول من خلال قسم الإكتئاب مشاركة معكم تجربتي في علاج الإكتئاب بدون طبيب أو مضادات الإكتئاب.

علامات الاكتئاب الخفيف

1) إضطرابات هضمية : في بداية الإصابة بالإكتئاب قد يشعر المريض بمجموعة من المشاكل الهضمية مثل الإمساك، القولون العصبي، الإسهال، كثرة الغازات وغيرها. حيث يؤثر مرض الإكتئاب على الحركة الدودية (Perestalsis) لعضلات الأنبوب الهضمي ويمنع الإفرازات الأنزيمية داخله مما يؤدي لصعوبة في الهضم. التي تجعل المريض يشعر بالألم الشديد والمغص في البطن خصوصا بعد الأكل أو خلال التعرض لمواقف التوتر.

2) الأرق وصعوبة النوم : يواجه المريض المصاب بالإكتئاب صعوبة كبيرة في النوم والإسترخاء وهذا بسبب نقص مادة السيروتونين (هرمون السعادة) في الدماغ. التي تتحول عند جميع البشر في الحالة الطبيعبة داخل الغدة الصنوبرية إلى مادة الميلاتونين (هرمون النوم) التي تتحكم في الساعة البيولوجية للنوم. وعدم تلبية حاجة الجسم من النوم تؤثر على الدماغ وتجعله عاجز عن إنتاج هرمون السعادة السيروتونين الذي لا يتحول إلى هرمون النوم الميلاتونين وهكذا دواليك.

3) مشاكل جنسية : يشتكي المريض المصاب بالإكتئاب من عدة مشاكل في العلاقة الجنسية مثل سرعة القذف، ضعف الإنتصاب، البرود الجنسي، إضطراب الدورة الشهرية وغيرها. فالاكتئاب يؤثر على الهرمونات الجنسية لكل من الرجل والمرأة ويجعل النشاط الجنسي مضطرب طوال الوقت الشيء الذي يعرضهما للطلاق والتفكك العائلي. 

4) العصبية والقلق : كذلك من أعراض الاكتئاب الخفيف أن المريض يعاني من القلق والعصبية إتجاه أتفه المواقف والأحداث اليومية حتى لو كانت لا تستحق. فمرض الإكتئاب يجعل الجسم يفرز مجموعة من المواد الكيميائية المهيجة للأعصاب والتي تؤثر على بعض البنيات العصبية الشيء الذي يجعل المريض قلق وضجر. 

5) نوبات الهلع والخوف : يسبب الإكتئاب تحفيز مستمر للغدة الكظرية على إفراز هرمونات الأدرينالين والكورتيزول في الدم بتركيز عالي. الشيء الذي يؤدي إلى تهيج بعض البنيات العصبية في المخ مثل اللوزة الدماغية (amygdala) المسؤولة عن الشعور بالخوف ونوبات الهلع المتكررة.

6) إضطرابات المزاج : يسبب مرض الإكتئاب الخفيف الشعور بإختلال مزمن وعدم التوازن في المزاج خصوصا في الصباح بعد الإستقياظ من النوم. نظرا لأن هذه الفترة تكون هي موعد الإفرازات العالية لهرمون اليقظة المسمى الكورتيزول من الغدة فوق كلوية. 

7) نغزات في القلب : يشتكي المريض المصاب بمرض الإكتئاب من الوخز والنغزات في الجهة اليسرى من القفص الصدري بالقرب من عضلة القلب. حيث يزداد الشعور بالألم في فترات محددة من اليوم خصوصا فترة الصباح بعد الإستيقاظ من النوم والمواقف التي يتعرض فيها المريض للغوطات النفسية والعصبية.

8) الشعور بالتقصير والذنب : كذلك من أعراض الإكتئاب الخفيف أن المريض يشعر دائما بالتقصير إتجاه ذاته والآخرين كما يشعر أيضا بالذنب والعصيان. الشيء الذي يجعله يطلب الغفران والسماح من الأشخاص المحيطين به كما يكثر من الدعوات والعبادات بهدف تخفيف الشعور بالتقصير والذنب الذي يهاجم مريض الإكتئاب.

9) الأفكار السلبية المتشائمة : مريض الإكتئاب لا يفكر مثل الآخرين بطريقة سليمة فجل أفكاره سلبية ومتشائمة حول الواقع الذي يعيشه والمستقبل. وهذه الأفكار تغيير من كيمياء الدماغ وتؤثر على العقل وإتخاذ القرارات الصحيحة والخطير في الأمر أنها هذه الأفكار قد تتطور إلى بعض السلوكيات مثل الإنتحار.

10) النظرة السوداوية للمستقبل : يؤثر مرض الإكتئاب على نظرة الشخص للواقع والمستقبل فيجعله يرى جميع المواقف التي تحدث له بنظرة سوداوية. وهذا يقتل شغفه في مواصلة الحياة لكونه يشعر بالحزن والإكتئاب طوال الوقت ولا يجد متعته في أي شيء رغم توفر الأشياء التي كانت تسعده سابقا.

11) الشعور بالدونية وإنعدام القيمة : كذلك من أعراض الإكتئاب الخفيف أن المريض يشعر بالدونية وإنعدام القيمة وأنه ليس مثل الآخرين وأنهم أفضل منه. فحتى لو كان المصاب بالإكتئاب متوفق في أحد المجالات مثل الدراسة والعمل لكنه لا يقتنع بأنه مثل الآخرين أو أفضل منهم في بعض الأشياء. 

12) العزلة والإنطواء عن المجتمع : يبدأ الشخص المصاب بالإكتئاب الخفيف بالإنعزال عن المجتمع والتقوقع حول الذات بحيث لا يرغب في التواصل مع أي أحد. طبعا الشعور بالوحدة والإنطوائية تجعل المريض يغرق في بحر الإكتئاب وتزيد من إحتمالية تعرضه للمزيد من نوبات الإكتئاب المتوسطة والشديدة.

13) البلادة وتصلب المشاعر : مرض الإكتئاب يصيب الأشخاص بالبلادة ويجعلهم غير قادرين على فهم الواقع بشكل أفضل والتواصل مع المحطين به. كما يؤثر مرض الإكتئاب على كيمياء المخ المتحكمة في إنتاج المشاعر النفسية الشيء الذي يجعل المريض غير قادر على التعبير عن أحاسيسه بسبب تصلب المشاعر.

14) ضيق وصعوبة التنفس : طبعا إحدى أبرز أعراض الإكتئاب الخفيف الذي يواجه عدد كبير من الأشخاص أن المريض يشعر بضيق وصعوبة كبيرة في التنفس. خصوصا إذا تعرض المريض لمواقف شعر فيها بالتوتر العصبي والضغط النفسي الذي يحفز الغدد الكظرية على إنتاج هرمون الادرينالين التي تقلص الشعب الهوائية.

15) الشعور بالكراهية إتجاه الآخرين : يشعر المريض المصاب بالاكتئاب الخفيف بكراهية كبيرة إتجاه أفراد الأسرة والآخرين المحيطين به. فحتى إذا لم يوجد هناك سبب مقنع يفسر الكراهية التي يشعر بها المريض بالإكتئاب لكنه يبقى يشعر بها يوميا ولا يستطيع التحكم في هذا الشعور.

16) زيادة أو ضعف الإيمان بالله : يؤثر مرض الإكتئاب على الجانب الإيماني للشخص ويجعله غير متوازن في أداء العبادات الدينية. حيث بعض المرضى قد يبالغون في ممارسة العبادات لدرجة ملفتة للنظر، في المقابل مرضى آخرون بالإكتئاب قد يمتنعون كليا عن الصلاة والتقرب بالإيمان لله.

17) تدهور الدراسة والأداء الوظيفي : إذا لاحظت بالإضافة إلى أعراض الإكتئاب الخفيف السابقة أن محصولك الدراسي متدهور ولا تقوم بأعمالك اليومية بالشكل المطلوب. فأنت على الأغلب في الطريق للإصابة بمرض الإكتئاب الذي قد يتطور معك إلى مضاعفات صحية خطيرة في حالة إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب.

18) الشعور بالتعب والخمول : يؤثر مرض الإكتئاب الخفيف بشكل كبير على طاقة الجسم ويجعل المريض يشعر دائما بالخمول والتعب الشديد. بحيث يصبح غير قادر على القيام حتى بالأعمال البسيطة أو رفع الأثقال الخفيقة نتيجة كسل العضلات وعدم قدرتها على التقلص.

19) الشعور بالوسواس القهري : كذلك من أعراض الإكتئاب الخفيف الشائعة التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص هو الشعور بالوساوس القهرية. حيث يؤدي نقص هرمون السعادة السيروتونين في الدماغ إلى التأثير على العقل وقدرة الشخص في التحكم بأفكاره وسلوكياته اليومية.

20) إضطراب وضعف الشخصية : قد يواجه المريض المصاب بالإكتئاب الخفيف ضعف شديد في الشخصية يظهر من خلال إنعدام الثقة في النفس وتقديرها. الشيء الذي يؤثر عليه في علاقاته مع الآخرين ويعرضه للإستغلال والإندماج بشكل أفضل داخل المجتمع.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
الكاتب : عبد الهادي اليزغي
صفحة فيسبوك الصحة فري - لكل مرض علاج قناة يوتيوب الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة تويتر الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة لنكدن الصحة فري - لكل مرض علاج
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.