القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي البواسير أو العذر وما هو الباسور وأنواع البواسير بالتفصيل

 ما هي البواسير أو العذر وما هو الباسور وأنواع البواسير بالتفصيل 

ما هي البواسير أو العذر وما هو الباسور وأنواع البواسير بالتفصيل
ما هي البواسير أو العذر وما هو الباسور وأنواع البواسير بالتفصيل 

 ما هي البواسير أو مرض العذر وما هو الباسور  بشكل علمي مفصل


ما هي البواسير وما هو الباسور ؟

الباسور مفرد البواسير (بالإنجليزية : hemorrhoids) يسمى بمرض العذر في بعض الدول العربية وهي عبارة عن أوردة بارزة متورمة ومنتفخة قد تنتشر على طول القناة الشرجية بداية من الجزء السفلي للمستقيم (rectum) وصولا إلى فتحة الشرج (anal) من الجهة الخارجية حيث في الحالة الطبيعية تقوم هذه القناة بوظيفة التحكم بالبراز لكن عندما تسيطر عليها البواسير تتضخم وتلتهب ويصبح المريض أثناء تجمع البراز يشعر بآلام حادة في نهاية الفتحة الشرجية.

الباسور قد يحدث نتيجة تجمع الدم بطريقة غير طبيعية في الأوردة المحيطة بالقناة الشرجية الشئ الذي ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﺩﺍﺧﻠﻬﺎ مما يجعل ﺟﺪﺭﺍﻥ ﺍﻷﻭﻋﻴﺔ ﺍﻟﻮﺭﻳﺪﻳﺔ لا تتحمل ذلك الحال فتبدأ ﺑﺎﻟﺘﻤﺪﺩ ﻭﺍلإﻧﺘﻔﺎﺥ ثم تتورم وأحيانا تلتهب خصوصا في حالة إهمال علاج البواسير في الوقت المناسب الشيء الذي يعرض مريض البواسير إلى العديد من الأعراض التي قد تختلف حدتها من شخص لآخر حيث قد تبدأ في البداية على شكل آلام خفيفة تزداد خلال التبرز أو الجلوس وقد تسبب عدوى أو نزيف دموي حاد يعرض المريض لمضاعفات خطيرة بعد ذلك.

مرض البواسير أو العذر من الأمراض الأكثر شيوعا في العالم حيث يصيب حوالي نصف سكان الأرض في مرحلة ما من حياتهم بالإضافة إلى أن ثلاثة من كل أربعة من الباليغين يصابون بالبواسير من وقت لآخر، عادة مرض البواسير ليس بالخطير لكن إهمال العلاج في الوقت المناسب قد يجعل المشكل يتطور لظهور مضاعفات مزعجة للمريض مثل فقر الدم، البواسير المخنوقة، الشرخ الشرجي وغيرها ولهذا يجب على المرضى الإسراع في علاج البواسير فالأمر لا يتطلب سوى آخذ بعض العلاجات المنزلية وتغيير نمط العيش اليومي خاصة النظام الغذائي.

الباسور قد يتم خلط أعراضه وعدم تمييزها بين أمراض وإضطرابات أخرى تصيب الجهاز الهضمي تحديدا فتحة الشرج مثل أعراض الناسور الشرجي وأعراض الشرخ الشرجي الشيء الذي يتطلب زيارة الطبيب المختص في علاج أمراض المستقيم والشرج في الوقت المناسب وتحديد نوع المرض بشكل دقيق من خلال القيام بالتشخيص والفحوصات الطبية اللازمة لضمان مساعدة الطبيب على توصيف علاج البواسير بفعالية عالية كما أن البواسير يمكن أن تكون في بعض الأحيان عرض لمشاكل صحية خطيرة قد تشكل تهديد حقيقي على حياة الشخص مما يستدعي إستشارة الطبيب في وقت مبكر للإحاطة بالبواسير وفهم أسباب المرض من جميع النواحي.

أنواع البواسير أو العذر وشكل البواسير الخارجية والداخلية في بدايتها 


في العادة هناك أربعة أنواع من العذر أو البواسير :


1) العذر الداخلي أو البواسير الداخلية (Internal Hemorrhoids) : شكل البواسير الداخلية قد تختلف من شخص لآخر حيث في الغالب لا تشكل هذه البواسير أية خطورة على المريض ولا حتى ألما خلال التبرز أو الجلوس وذلك بسبب قلة المستقبلات الحسية في المنطقة التي تظهر فيها لكن هناك إحتمالية كبيرة لشفاء البواسير الداخلية تلقائيا بعد مدة من تغيير عادات الشخص خاصة الغذائية، تموقعها في نهاية المستقيم يمنحها حماية أفضل حيت لا يمكن رؤيتها بالعين من فتحة الشرج الشيء الذي يجعل الطبيب مضطرا إلى إدخال أصبعه أو المنظار في فتحة الشرج وفحص البواسير الداخلية وبشكل عام فإن أعراض البواسير الداخلية في الحالات المتقدمة قد تشمل الشعور بالحرقان، الحكة والألم.


2) العذر الخارجي أو ﺍﻟﺒﻮﺍﺳﻴﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ (External Hemorrhoids) : شكل البواسير الخارجية هي ما يتخيله الجميع حول مرض البواسير والموقع هو الإختلاف الوحيد عن البواسير الداخلية حيث يتشكل الباسور الخارجي في هذه الحالة على نهاية الفتحة الشرجية من جهة السطح الذي تنفذ منه حركات الأمعاء، عادة هي غير مرئية لكن يمكن الشعور بتورمها وإنتفاخها أو ملاحظتها بالعين المجردة على شكل كثل في الحالات المرضية الشديدة الشيء الذي قد يتسبب في ظهور أعراض البواسير الخارجية التي تؤثر سلبا على جودة الحياة اليومية لمريض البواسير وتشمل الأعراض بشكل عام الشعور بالألم الحاد الذي يزداد خلال الجلوس أو التبرز، الشعور بالجفاف والحكة بفتحة الشرج أما في الحالات المتوسطة فإنها لا تشكل أي مشكلة طبية.


3) العذر المخثور أو ﺍﻟﺒﻮﺍﺳﻴﺮ ﺍﻟﻤﺨﺜﻮﺭﺓ (Thrombosed hemorrhoids) : شكل البواسير المخثورة قد لا يختلف عن شكل البواسير الداخلية أو البواسير الخارجية وذلك نسبة إلى الموقع الذي تظهر فيه لكن يمكن تمييز هذا النوع من البواسير بشكل دقيق من خلال ملاحظة التخثر الدموي الذي يرافق الأنسجة ويجعلها تظهر متورمة وملتهبة في نهاية المستقيم أو حول فتحة الشرج، وبشكل عام فإن أعراض البواسير المختورة قد تكون أكثر حدة مقارنة بأعراض البواسير الخارجية أو الداخلية وقد تشمل الأعراض الشعور بالألم الشديد خلال الجلوس أو التبرز، الإحساس بالجفاف والحكة المفرطة حول الشرج، تورم وإحمرار كثل البواسير وظهورها في الحالات الحرجة بلون أزرق، إنتفاخ وتشنج الأنسجة المغذية لعضلات فتحة الشرج الدائرية وتجدر الإشارة أن إهمال علاج البواسير المخثورة يمكن أن يؤدي لظهور مضاعفات خطيرة جدا مثل فقدان تدفق الدم وتلف الأنسجة المحيطة.

4) العذر الهابط أو ﺍﻟﺒﻮﺍﺳﻴﺮ ﺍﻟﻬﺎﺑﻄﺔ (Prolapsed hemorrhoids) : شكل البواسير الهابطة يأتي من إسمها حيث نجد هذا النوع من البواسير عند الأشخاص الذين هم في الحالات المتقدمة من المرض وتحدث هذه الحالة عندما تلتهب وتتورم البواسير الداخلية وتهبط من نهاية المستقيم إلى فتحة الشرج من الناحية الخارجية فتظهر متدلية على شكل نتوءات أو كثل حمراء متورمة وبشكل عام فإن الأعراض والخطورة تختلف حسب أنواع البواسير الهابطة التي تنقسم إلى أربعة درجات : 


¤ الدرجة الأولى : لا يوجد هبوط أو تدلي للبواسير.

¤ الدرجة الثانية : وجود تدلي وهبوط للبواسير جراء بعض العوامل مثل حركة الأمعاء الشديدة والإمساك المزمن لكن سرعان ما تعود لوضعها السابق بعد تحسن العوامل المتدخلة في هبوطها.

¤ الدرجة الثالثة : وجود تدلي وهبوط للبواسير لكن يمكن أن يدفعه المريض بأصبعه إلى الجزء الداخلي من القناة الشرجية وتعود بذلك البواسير إلى وضعيتها السابقة.

¤ الدرجة الرابعة : وجود تدلي وهبوط للبواسير لا يمكن للمريض دفعها إلى داخل القناة الشرجية مرة أخرى إضافة لأعراض مؤلمة جدا تحتاج إلى تدخل طبي عاجل.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات