القائمة الرئيسية

الصفحات

القبض عند الاطفال اسبابه وعلاجه هو يعتبر مشكلة صحية شائعة تقلق الأمهات وتجعلهن حائرات فيما يخص اسباب القبض عند الاطفال. للمزيد من المعلومات حول هذه المشكلة الصحية وطرق علاجها بالتفصيل تابع قراءة المقال أسفله.

القبض عند الاطفال اسبابه وعلاجه
القبض عند الأطفال

القبط عند الاطفال


القبض هو مصطلح في اللهجة المحلية للمغرب والجزائر للإشارة طبيا إلى مشكلة الإمساك (بالإنجليزية : Constipation) والتي تعبر عن حالة توقف وتراكم البراز داخل القولون. مما يجعل المريض يواجه صعوبة في عملية طرح الفضلات فينتج على ذلك مجموعة من الأعراض المزعجة التي تؤثر سلبا على جودة الحياة اليومية.

إذا كان طفلكي لا يذهب إلى المرحاض على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا فهو على الأغلب يعاني من القبض ويواجه مشكلة حقيقية في عملية التبرز. ويمكن أن تشمل الأعراض كذلك تصلب الفضلات وتحجرها، وجود نزيف دموي بالشرج، الم وإنتفاخ البطن...). وفي حالة ظهور هذه الأعراض على طفلك فإن زيارة الطبيب تصبح إلزامية تجنبا للإصابة ببعض المشكلات الصحية الخطيرة للقبض مثل البواسير، الشقوق الشرجية، تدلي المستقيم...).

مشكلة القبط يمكن أن تصيب أي إنسان في أي مرحلة عمرية فمرحلة الطفولة على سبيل المثال يصاب فيها عدد كبير من الأطفال الرضع حديثي الولادة. نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب المختلفة أهمها ضعف عضلات الأمعاء الغليظة على دفع الفضلات والتخلص منها خارج الجسم. حيت في هذه المرحلة العمرية تكون عضلات القولون لا تزال فتية وتحتاج إلى وقت للتقلص بكفاءة، لكن هناك أسباب أخرى للقبط عند الأطفال وهي : 

اسباب القبض عند الاطفال


● تغير النمط الغذائي : بعد الولادة يجد الطفل أن النظام الغذائي المعتاد هو حليب الأم وبعض السوائل فيستأنس على هذا. ويجد بعد ذلك صعوبة في الإنتقال إلى تناول الأطعمة الأخرى مثل الفواكه والخضر. التي تكون غنية بالألياف وتساعد على عملية الإخراج الشيء يعرضه للإصابة بالقبط.

● حصر البراز : هناك أطفال قد تدفعهم بعض العوامل والأسباب إلى حصر البراز وتجنب قضاء الحاجة في المرحاض فالخوف قد يكون السبب الرئيسي. لكن اللعب أيضا قد يمثل حافز أقوى من التبرز كما أن الأطفال عموما لا يرغبون في قضاء الحاجة في المراحيض العامة.

● عدم الإستئناس بالمرحاض : يوجد كذلك بعض الأطفال الذين يواجهون صعوبات في ولوج المرحاض والتدرب على جميع الطقوس. التي ترافق عملية التبرز والحرص على النظافة الشخصية بعد ذلك مما يدفع بأغلبهم لحصر البراز والإصابة بعد ذلك بالقبط.

● تغير نمط الحياة : يمكن أن يؤثر تغيير الروتين اليومي للطفل مثل السفر لمسافات طويلة أو تغير حالة الطقس. مثل الأجواء الحارة أو الباردة جدا أو الإلتحاق بالمدرسة لليوم الأول إلى الإصابة بالقبط نتيجة تأثر حركة الأمعاء.

● الحساسيات الغذائية : يمكن أن يتحسس بعض الأطفال من فئات معينة من الأطعمة مثل الحليب ومشتقاته الذي يسبب مشكلة تحمل اللكتوز أو من الفواكه. التي تسبب مشكلة تحمل الفريكتوز أو من الحبوب التي تسبب مشكلة تحمل الجلوتين وجميع هذه الحساسيات الغذائية يمكن أن تسبب مرض القبض للطفل.

● مضاعفات الأدوية : يمكن لبعض الأنواع من الأدوية أن تكون السبب في الإصابة بالقبط ولهذا ينصح بإستشارة طبيب الأطفال. في حالة كان طفلكي يتناول أية أنواع من الأدوية التي تباع في الصيدليات.


● التاريخ العائلي : في بعض العائلات يمكن أن يعاني أفرادها من القبض بسبب عوامل جينية تتصادم مع سلوكيات خاطئة. أو ظروف بيئية معينة لهذا السبب يمكن أن يرث طفلكي هذه الجينات ويصاب بهذه المشكلة الصحية.

● مشكلات مرضية : قد يعاني طفلكي من بعض الأمراض والإضطرابات التي قد تسبب له الإصابة بمرض القبض وهذه المشكلات المرضية قد تصيب الجهاز الهضمي. مثل الإنسداد المعوي، سرطان القولون والمستقيم، داء كرون، إلتهاب القولون التقرحي...). كما قد تصيب هذه المشاكل الصحية عمليات التمثيل الغذائي داخل جسم الطفل وتسبب له الإصابة بالقبط.


علاج القبض عند الاطفال


● تحسين التغذية : يعتبر نمط التغذية للطفل وما يتناوله بشكل يومي هو المتحكم الرئيسي في عملية الإخراج فالأطعمة الغنية بالألياف الغذائية. مثل الفواكه والخضر والمكسرات وبعض الأعشاب الطبيعية تساعد بشكل كبير على علاج القبض عند الاطفال حيت توصي منظمة الصحة العالمية. أن كمية الألياف التي يجب تناولها بشكل يومي يجب أن تتراوح بين 25 و 30 غرام. وبشكل عام فإن الغذاء المتنوع يمنح الجسم العديد من العناصر الغذائية مثل المعادن والفيتامينات التي تساعد بسكل كبير على علاج القبط.


● الإكثار من السوائل : الماء هو أهم سائل يجب تنبيه طفلك دائما لشربه بإستمرار فهو يساعد على ترطيب الجسم وتسهيل عبور الفضلات داخل القولون. كما أنه يخفف من تأثير اعراض القبض على الجسم، وينصح كذلك بشرب السوائل الآخرى مثل العصائر التي تمنح الجسم الكثير من الفيتامينات والمعادن. التي تقوي العضلات والأعصاب للطفل خاصة عضلات الأمعاء الغليظة مما يجعلها قادرة على دفع الفضلات والخلص منها خارج الجسم.

● تشجيع الطفل على الحركة : الجسم بشكل عام يحتاج إلى الحركة فهي تعتبر من الخصائص والإحتياجات الرئيسية لجميع الكائنات الحية. ولهذا يجب على الأباء والأمهات تشجيع آبنائهم على ممارسة بعض الأنشطة الرياضية ولما لا مشاركتهم بعض الألعاب. ليشعر الطفل بنوع من الإهتمام إتجاه والديه للأشياء التي يحبها. كما أن الحركة تساعد على علاج القبض لأنها تحفز عضلات القولون على تحريك الفضلات خارج الجسم والعديد .


● تشجيع الطفل على إستئناس المرحاض : الأطفال عادة لا يحبون زيارة المراحيض ويخافون منها خصوص إذا كانت في الفضاءات العامة. فيضطرون إلى حصر البراز مما يفاقم مشكلة القبط ولهذا يجب جعل الطفل يستأنس بالمرحاض ومرافقته إلى الداخل أو إنتظاره خارجا. إضافة لتعليمه جميع الطقوس التي ترافق عملية التنظيف ليفهم الطفل بعد ذلك أن الذهاب للمرحاض يمثل سلوك روتيني ولا يشكل أي عائق أمامه.

● إستعمال بعض المليينات أو المسهلات : ينصح في بعض الأحيان بزيارة الطبيب لعلاج القبض بالأدوية التي تكون في غالب الأحيان عبارة عن مسهلات. تساعد على الإخراج ومرور الفضلات داخل السبيل الهضمي أو مليينات تخفف من صلابة البراز وتحجره الشيء الذي يحسن من صحة الأمعاء الغليظة في مواجهة القبط. لكن ومع ذلك يجب إستعمال المليينات والمليينات بحذر شديد وإحترام نصائح وإرشادات الطييب إضافة لتناول جرعة محددة منها تفاديا لتفاقم القبض.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تسنوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء 
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات