القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو التهاب القولون التقرحي ؟ وما هي أنواعه ؟

هل تعلم ما هو التهاب القولون التقرحي ؟ وما هي أنواعه ؟ في هذا المقال سوف نتعرف على مرض إلتهابي آخر. يصيب القولون بشكل مزمن وأهم الأشكال والأنماط المرضية التي يظهر فيها إذا كنت مهتما تابع قراءة المقال.

ما هو القولون التقرحي
التهاب القولون التقرحي

تقرحات القولون


إلتهاب القولون التقرحي أو مرض القولون التقرحي (ﺑﺎﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ: Ulcerative colitis) هو أحد الأمراض الإلتهابية المزمنة. التي تصيب الأمعاء الغليظة وتسبب على إثر ذلك العديد من الأعراض الجسدية والنفسية المقلقلة.

بخلاف داء كرون الإلتهابي الذي يصيب أجزاء خارج الأمعاء الغليظة فإن الإلتهابات الناجمة عن  القولون التقرحي تنحصر وتتوزع. فقط على أجزاء القولون وأحيانا المستقيم وتصيب تحديدا الطبقة الجذارية المخاطية والتحت مخاطية التي تكون وجها لوجه مع مختلف العناصر الغذائية. حيث تنتشر الإلتهابات وأحيانا التقرحات على طول جدار الأمعاء الغليظة من الناحية الداخلية.

السبب الرئيسي لمرض القولون التقرحي هو الخلل في وظيفة الجهاز المناعتي الذي يهجم على بطانة القولون عبر الخلايا التائية القاتلة (بالإنجليزية : killer t cells). التي تقوم بتدمير الطبقة المخاطية والتحت مخاطية لجدار الأمعاء الغليظة وبالتالي يصبح الجهاز المناعي في هذه الحالة يدمر القولون الذي هو عضو ينتمي لجسم الإنسان. لهذا السبب فإن إلتهاب القولون التقرحي يصنف ضمن أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية : autoimmune deseases).

ما هو القولون التقرحي


أنت لست الوحيد المصاب بالأمراض الإلتهابية (التهاب القولون التقرحي وداء كرون) فحسب نتائج الإحصائيات الأخيرة التي قامت بها منظمة الصحة العالمية. فإن عدد المرضى المصابون بالقولون التقرحي وداء كرون حول العالم يناهز أزيد من 11.2 مليون مريض. تتركز النسبة الأكبر منهم في أمريكا الشمالية وأروبا بالمقارنة مع المناطق الأخرى والحصيلة مرجحة للإرتفاع في السنوات القريبة القادمة. نتيجة بعض العوامل مثل التلوث، التعديل الوراثي، العادات السلوكية الخاطئة والضغوطات النفسية والعصبية.

 أما فيما يخص المرحلة العمرية التي يصاب فيها غالبية المرضى بالقولون التقرحي فتنحصر غالبا بين سن 15 و 30 سنة. لكن قد يظهر المرض كذلك عند المسنين الذين تجاوزوا سن الستين. ومن ناحية الجنس فإن القولون التقرحي يصيب الذكور والإنات بنسب متساوية على حد سواء مع بعض الإختلافات الطفيفة.


نوبات القولون التقرحي


في معظم الحالات يعتبر التهاب القولون التقرحي مرض مزمن يحتاج إلى الرعاية الطبية والعلاج مدى الحياة عبر الأدوية وطرق طبية خاصة. فكلما كان التشخيص دقيقا والعلاج في الوقت المناسب أي قبل إنتشار الإلتهابات والتقرحات وحدوث تآكل في جدار القولون والمستقيم. كلما ساعد ذلك على توقيف هجوم الجهاز المناعي وحصر الإلتهابات والتقرحات الناجمة عنه الشيء الذي ينعكس إيجابا على صحة المريض. ويقيه من عدة مضاعفات خطيرة قد تصل حتى قص أجزاء من القولون والمستقيم.

فرغم أن التهاب القولون التقرحي ليس مشكلة صحية خطيرة لدرجة كبيرة لكن يمكن لإهمال العلاج وعدم الإلتزام به أن يفاقم من اعراض القولون التقرحي. ويسبب عدة مضاعفات خطيرة التي قد تتطور وتؤدي إلى الوفاة ولكن الإحصائيات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية تؤكد انخفاظ عدد الوفيات حول العالم بسبب القولون التقرحي. نتيجة الطرق العلاجية الحديثة والتي تحد من مساحة إنتشار الإلتهابات والتقرحات.


أنواع القولون التقرحي 


يعتمد الأطباء في تصنيف أنواع القولون التقرحي على أجزاء الأمعاء الغليظة المصابة بالإلتهابات والتقرحات حيث نجد عادة خمسة أنواع من القولون التقرحي :

1) ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻟﻮﻥ ﺍﻟﺘﻘﺮﺣﻲ ﺍﻟﺤﺎﺩ : يصيب هذا النوع جميع أجزاء القولون ويظهر على شكل إلتهابات وتقرحات. ينتج عنها ألما حادا ﻭﺇﺳﻬﺎﻻً ﺷﺪﻳﺪًﺍ، ﻭﻧﺰﻳﻔًﺎ دموي، ﻭﺣﻤﻰ، ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰﺍﻷﻛﻞ.


قولون تقرحي


2) الإلتهاب ﺍﻟﻜﻠﻲ ﻟﻠﻘﻮﻟﻮﻥ : ينتشر هذا النوع على طول الأمعاء الغليظة وتختلف حدته من شخص لآخر. فينتح عنه نوبات من التشنجات والألم الحاد مرفوق بإسهال ونقصان ملفت للنظر في الوزن.

3) ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﻳﺴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﻟﻮﻥ :  تتوزع الإلتهابات والتقرحات الناتجة عن القولون التقرحي. بشكل جزئي في الجانب الأيسر من القولون إنطلاقا من القولون النازل والقولون السيني وصولا للمستقيم.


مرض القولون التقرحي


4) ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻢ ﺍﻟﺘﻘﺮﺣﻲ : تنحصر الإلتهابات الناتجة عن القولون التقرحي في المنطقة الأقرب إلى فتحة الشرج (المستقيم). ويعد النزيف الدموي من أبرز العلامات التي تدل على الإصابة بالمرض.

5) ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﺴﻴﻨﻲ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻢ : في هذا النوع ينحصر المرض في الجزء السفلي من القولون تحديدا السيني والمستقيم. مما ينتج عنه أعراض مزعجة تؤثر بشكل سلبي على جودة الحياة اليومية للمريض


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات

longer_content