القائمة الرئيسية

الصفحات

هذه هي اسباب قرحة المعدة بالتفصيل تعرف عليها في هذه المقالة، تابع القراءة حتى النهاية للإطلاع على جميع الأسباب التي تقف وراء الإصابة بقرحة المعدة.

اسباب قرحة المعدة
أسباب قرحة المعدة

ماهي اسباب قرحة المعدة


قرحة المعدة (بالإنجليزية : Gastric ulcer) هي إحدى أشهر أنواع القرحات الهضمية (peptic ulcers) شيوعا مقارنة بقرحة المريء وقرحة الإثنى عشر. ورغم ذلك فإن اسباب تقرحات المعدة وأعراضها تتشابه كثيرا مع باقي أنواع القرحات الأخرى.

غالبا لا يشعر المريض بأية أعراض في المراحل الأولى من الإصابة بقرحة المعدة، حيث أن تشكلها على بطانة المعدة يمر عبر مراحل ويحتاج لوقت طويل. لهذا فالتشخيص المبكر يساعد بشكل كبير على توقيف تكون القرح كما يرفع من إحتمالية العلاج إلى نسب عالية.

طبعا إهمال العلاج في الوقت المناسب قد يفاقم من درجة خطورة القرحات الهضمية ويساهم في ظهور مضاعفات مزعجة تؤثر سلبا على جودة حياة المريض اليومية. في المقابل الإلتزام بطرق الوقاية من أسباب القرحة المعدية يعتبر الخطوة الوحيدة للتخلص من جميع القرحات الهضمية. 

اسباب القرحة في المعدة


جرثومة المعدة هي السبب الرئيسي في تكون القرحات الهضمية ؛ قرحة المريء، قرحة المعدة وقرحة الإثنى عشر

• جرثومة المعدة : كما أشرنا سابقا فإن الجرثومة المعدية التي تسمى هيليكوباكتر بيلوري (helicobacter pylori) مسؤولة بشكل رئيسي عن تكون أغلب القرحات الهضمية. فهذه الجرثومة تساهم بنسبة تزيد عن %60 في حدوث قرحة المعدة وبنسبة تقارب %90 في حدوث قرحة الإثنى عشر.

ولتوضيح كيف تساهم جرثومة المعدة في ظهور القرحات الهضمية لا بد لنا أن نذكر بأن هذه البكتيريا. ومنذ إكتشافها في آواخر الثمانينات أعطت نفسا جديدا لطب الجهاز الهضمي المهتم بدراسة القرحات الهضمية. حيث بعدما كان المجتمع الطبي يؤمن بأن التوتر العصبي والنظام الغذائي هي فقط العوامل المسؤولة عن تكون القرحات الهضمية.


ظهر إكتشاف سنة 2005 توج بجائزة نوبل يؤكد بأن السبب الرئيسي لأغلب القرحات الهضمية هو العدوى من جرثومة الهيليكوباكتر بيلوري الحلزونية. حيث بسبب تلوث الأغذية والمياه التي لا تحترم شروط النظافة العامة بالإضافة للعدوى إنطلاقا من التماس الجلدي أو لمس مستلزمات الأشخاص المصابين.

تنتقل هذه البكتيريا إلى الإنسان مستهدفة الجهاز الهضمي تحديدا المعدة وبفضل بروتينات الإلتصاق (adhesin) التي تتوفر عليها. تتمكن من التشبث بسطح الطبقة المخاطية لبطانة المعدة. ثم تفرز أنزيم يدعى "urease" يساعدها عبر تفاعل كيميائي له مع مادة اليوريا. في الحصول على ثنائي أكسيد الكربون ومركب الأمونياك الذي يمنحها مقاومة كبيرة إتجاه الحموضة العالية للمعدة.
 
بالإضافة لذلك فإن مركب الأمونياك السام له تأثيرات جانبية على الخلايا الطلائية المتراصة على سطح الطبقة المخاطية لبطانة المعدة. تتجلى هذه التأثيرات أساسا في رفع حساسية الطبقة المخاطية إتجاه حمض المعدة. مما يؤدي لظهور الإلتهابات التي تنتهي في نهاية المطاف بعد مدة زمنية محدودة إلى الإصابة بقرحة المعدة .


أسباب أخرى ثانوية للإصابة بقرحة المعدة

• مضاعفات جانبية لبعض الأدوية : هناك العديد من الدراسات والأبحاث. التي أقرت نتائجها بوجود عائلات من الأدوية التي تتسبب في حدوث مشكلة قرحة المعدة من بينها نذكر ما يلي :

° مضادات الإلتهاب ﺍﻟﻼﺳﺘﻴﺮﻭﻳﺪﻳﺔ : في العادة هذه الأدوية موجهة لكبح الألم الناتج عن مرض الروماتيزم الذي يصيب المفاصل. لكنها تقوم قبل ذلك ﺑﺘﺜﺒﻴﻂ ﻋﻤﻞ أنزيم ﺳﻴﻜﻠﻮﺃﻭكسيجيناز 1 ‏(Cyclooxygenase - 1). الشئ الذي يؤثر على إنتاج مادة البروستاغلوندين الإلتهابية التي تحمي ﺍﻟﻐﺸﺎﺀ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺪﺓ.

° تعاطي الأسبيرين : لقد عرف القرن الماضي فترة إزدهار في مبيعات داوء الأسبيرين الموجه لعلاج أعراض الحمى والآلام الرثوية بالإضافة للوقاية من النوبات القلبية. لكن إلى جانب هذه الإستعملات فإن الأسبيرين يتسبب في العديد من المشاكل منها (قرحة المعدة والاثني عشر، آلام في المعدة شديدة، فقدان الشهية للطعام.... ). ولهذا فإن العديد من الأبحاث اليوم توصي بعدم إستعمال الأسبيرين كدواء.


° الإستعمال المفرط للمسهلات : هناك العديد من الأسباب التي قد تدعو بعض الأشخاص إلى إستعمال المسهلات. لكن قد يؤدي الإستعمال المفرط لها إلى نشوء القرحات المهضمية خصوصا قرحة المعدة وقرحة الإثنى عشر.

• إرتفاع حموضة المعدة : يؤدي إرتفاع نسبة الحموضة من جهة إلى تقليص سماكة الطبقة المخاطية لبطانة المعدة. ومن جهة أخرى يزيد كثافة البكثيريا الحلزونية الشيء الذي يضاعف إحتمالية الإصابة بالتقرحات المعدية.

• التوتر والقلق : هناك جدل كبير في الأونة الأخيرة حول تأثير الضغوط النفسية التي قد يتعرض لها بعض الأشخاص على سلامة المعدة من القرحات. حيث أكدت العديد من الدراسات والأبحات أن التوتر والقلق يساهم في رفع حموضة المعدة. الشيء الذي يضاعف إحتمالية الإصابة بجرثومة المعدة وهذا قد يؤدي إلى تكون القرحات الهضمية خصوصا قرحة المعدة وقرحة الإثنى عشر .


• التدخين وشرب الكحول : يمكن لبعض العادات السيئة مثل التدخين وشرب الكحول أن تؤثر سلبا على سلامة المعدة من القرحات. حيت أشارت العديد من نتائج الدراسات أن إحتمالية الإصابة بقرحة المعدة. يرتفع بشكل كبير في صفوف المدخنين والمدمنين على الكحول نظرا لنقص التروية "ischemia" الذي يسببه التدخين بفعل تصلب وتشنج الشرايين .

• ﻭﺭﻡ ﺍﻟﻐﺎﺳﺘﺮﻳﻨﻮﻣﺎ "Gastrinomas" : المعروف أيضا بمتلازمة زولنجر إلسون " syndrome "Zollinger Ellison. وهو عبارة عن ﻭﺭﻡ ﻧﺎﺩﺭ يصيب الجهاز المعوي يتسبب في إحداث إضطراب ﺇﻓﺮﺍﺯ ﻬﺮﻣﻮﻥ ﺍﻟﻐﺎﺳﺘﺮﻳﻦ. الذي يحفز إنتاج حمض المعدة بشكل كبير الشيء الذي يرافقه ﻇﻬﻮﺭ ﻘﺮﺣﺔ المعدة ﺑﺄﻋﺪﺍﺩ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﺑﺼﻮﺭﺓ ﻳﺼﻌﺐ ﻋﻼﺟﻬﺎ.

• إصابات الرأس والحروق : لقد ثم التأكد من خلال بعض الحالات الخاضعة للتنفس الإصطناعي أن إصابات الرأس والحروق. التي قد يتعرض لها بعض الأشخاص تساهم في حدوث بعض أنواع القرحات التي تدعى ﻗﺮﺣﺔ ﺍﻟﺸﺪﺓ "stress ulcer".


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسو مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
عبد الهادي اليزغي
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.

تعليقات