جميع اسباب الامساك المزمن والدائم بالتفصيل

نتعرف في هذه المقالة على جميع اسباب الامساك المزمن والدائم بالتفصيل، تابع القراءة حتى النهاية للمزيد من التفاصيل المهمة بخصوص مسببات الامساك المزمن. وكذلك التعرف على العوامل المباشرة المسؤولة عن الإصابة بالإمساك المزمن والدائم ومدى خطورة هذه الأسباب على صحة الإنسان.

جميع اسباب الامساك المزمن والدائم بالتفصيل
اسباب الامساك المزمن والدائم بالتفصيل

ما هي اسباب الامساك المزمن؟

الإمساك (بالإنجليزية : Constipation) هو إحدى الإضطرابات الوظيفية التي تصيب القولون وتجعله غير قادر على تفريغ البراز وطرحه خارجا بالشكل الطبيعي. حيث إذا لم يزر الشخص المرحاض على الأقل 3 مرات أسبوعيا فهذا دليل كافي على الإصابة بالإمساك المزمن حسب تقارير منظمة الصحة العالمية الأخيرة.

هناك نوعين من الإمساك الأول يسمى الإمساك الحاد (Acute constipation) وهو شائع جدا يصاب به كل شخص ولو لمرة واحدة في مسيرة حياته. والنوع الثاني يسمى الإمساك المزمن (Chronic constipation) وهو نادر جدا ويصيب فئة قليلة من الأشخاص حول العالم نتيجة عوامل وأسباب مختلفة من فرد لآخر.

عادة الإمساك ليس مشكلة صحية خطيرة ويمكن التخلص منه ببساطة من خلال وصفات وأعشاب طبيعية، بالإضافة لتغيير نمط الحياة بشكل جذري. ولكن الإمساك المزمن إذا إستمر مع الإنسان لفترة طويلة قد يسبب له العديد من المشاكل الصحية الخطيرة التي قد يكون لها مضاعفات مقلقة جدا.

اسباب الامساك الدائم بالتفصيل

1) التعرض للأمراض العضوية : هناك مجموعة من الأمراض والإضطربات التي يتعرض لها الإنسان وقد تسبب له الإصابة بالإمساك المزمن والدائم. بحيث يظهر الإمساك في هذه الحالة على شكل عرض ضمن مجموعة من الأعراض الأخرى المختلفة لهذه الأمراض والمشاكل الصحية مثل : 

• أمراض القولون والقناة الشرجية : قد يتعرض القولون أو القناة الشرجية (المستقيم والشرج) إلى عدة أمراض يكون من أعراضها الشعور بالإمساك المزمن أبرزها : 

¤ سرطان القولون والمستقيم : الإصابة بسرطان القولون يجعل خلايا بطانة القولون تنقسم وتتجدد بشكل غير متحكم فيه مما يؤدي لتدلي الكثل السرطانية اللحمية. حيث تغلق هذه الكثل الممر الذي تمر منه الفضلات من القولون إلى المستقيم فيصاب على إثر هذا المريض بالإمساك المزمن. 

¤ إنسداد القولون : قد يسبب سرطان القولون والمستقيم إضافة لعدة عوامل أخرى مختلفة الإصابة بإنسداد في القولون والقناة الشرجية بشكل عام. الشيء الذي يؤدي للشعور بالإمساك المزمن والدائم إضافة إلى عدة أعراض أخرى جسدية ونفسية مقلقة. 

¤ داء كرونز : هو عبارة عن مرض إلتهابي يصيب بطانة الجهاز الهضمي بداية من الفم والمريء وصولا حتى القولون والقناة الشرجية. حيث يسبب تكون الإلتهابات والتقرحات في جدار القولون وإنتفاخ بطانته مما يؤدي لغلق مسار الفضلات والإصابة بعد ذلك بالإمساك المزمن.

¤ التهاب القولون التقرحي : هو مرض إلتهابي آخر لكنه يصيب هذه المرة فقط الأمعاء الغليظة ويسبب ظهور الإلتهابات والتقرحات على جداره الداخلي. بالإضافة لإنتفاخ بطانة القولون والتسبب على إثر ذلك في إنسداد القولون والإصابة بالإمساك المزمن والدائم.

¤ الشق الشرجي والبواسير : إذا كنت تعاني من الشقوق الشرجية أو مرض البواسير فأنت على الأغلب تشتكي من الإمساك الدائم والمزمن. وذلك نظرا للعلاقة التي تربط بين هذه المشكلات الصحية التي تصيب القناة الشرجية ومرض الإمساك المزمن الذي يعاني منه الكثير من الأشخاص. 

¤ إنسداد أو ﺗﺪﻟﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻢ : في حالة كنت تعاني من إنسداد المستقيم أو كانت أجزاء المستقيم متدلية إلى الشرج فهذا قد يسبب الشعور بالإمساك. نتيجة صعوبة مرور الفضلات إلى فتحة الشرج لطرحها خارج الجسم.

¤ ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻏﻴﺮ ﻓﻌﺎﻝ ﻟﻌﻀﻠﺔ ﺍﻟﺤﻮﺽ ﺃﻭ ﺍﻟﺒﻄﻦ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﻀﻠﺔ ﺍﻟﺸﺮﺟﻴﺔ : تتحكم مجموعة من العضلات في خروج الفضلات من القولون إلى قناة الشرج. وعند حدوث إختلال في تنسيق عضلات الحوض، البطن والعضلة الشرجية يصاب الإنسان بالإمساك المزمن.

• أمراض الجهاز العصبي : طبعا عضلات القولون إذا لم تتحرك فإن الفضلات لن تخرج من القولون وبالتالي سوف يعاني الشخص من الإمساك الدائم والمزمن. وإحدى أسباب عدم تقلص عضلات القولون هو الإضطرابات والأمراض التي تصيب الأعصاب الطرفية والجهاز العصبي بشكل عام مثل

¤ التصلب المتعدد : هو مرض إلتهابي مزمن يصيب غشاء الخلايا العصبية تحديدا طبقة المييلين التي تغلف محاور العصبونات التي تزيد سرعة نقل السيالات العصبية. حيث تدمير هذه الطبقة يؤثر على أعصاب الجهاز العصبي المعوي (enteric nervous system) ويؤدي للإصابة بالإمساك المزمن والدائم.

¤ خلل كيمياء الدماغ : هناك مجموعة من المواد الكيميائية التي يفرزها الدماغ وتتحكم بشكل مباشر في حركة عضلات القولون خصوصا هرمون المتعة الدوبامين. الذي يؤدي نقصه في الدماغ إلى الإصابة بالإمساك المزمن والدائم إضافة لعدة أعراض أخرى نفسية وجسدية مختلفة.

¤ مرض الباركنسون : هو أحد الأمراض العصبية التي تصيب بعض الأشخاص مع مرور الوقت خصوصا المسنين وتجعلهم يعانون من الإمساك المزمن أو الدائم. حيث يرتبط هذا المرض بنقص هرمون الدوبامين في المادة السوداء داخل الدماغ مما يؤثر على الجهاز العصبي بشكل عام والأعصاب الطرفية.

• أمراض جهاز الغدد الصماء : تلعب الغدد في جسم الإنسان وظائف حيوية متعددة وبالغة الأهمية ويؤدي إصابتها بالإضطرابات والأمراض إلى ظهور عدة أعراض. من بينها أن المريض قد يشعر بالإمساك المزمن لمدة طويلة وعموما تتلخص هذه المشاكل الصحية فيما يلي : 

¤ مرض السكري : يعتبر مرض السكر من الأسباب الرئيسية للإصابة بالإمساك الدائم والمزمن حيث إرتفاع سكر الدم بسبب عجز غدة البنكرياس عن إفراز الأنسولين. يؤدي إلى حدوث عدة مضاعفات وأعراض جانبية خطيرة مثل إلتهاب الأعصاب الطرفية التي لها علاقة بأعضاء الجسم مثل القولون والتسبب في الإمساك المزمن.

¤ إضطرابات الغدة الدرقية : تتحكم الغدة الدرقية في مختلف عمليات التمثيل الغذائي داخل الجسم عبر هرمونات T3 و T4 التي تصنع من اليود. حيث قد يعتبر الشعور بالإمساك المزمن إحدى أعراض خمول الغدة الدرقية وعدم قدرتها على تنظيم عمليات الهدم والبناء داخل الجسم.

¤ إضطرابات الغدة الجار درقية : تتواجد الغدة الجار درقية كما يظهر من الإسم بجوار الغدة الدرقية وتقوم بالتحكم في تركيز الكالسيوم داخل الجسم. حيث خمول هذه الغدة وعدم نشاطها يؤدي إلى الشعور بالإمساك الدائم إضافة لعدة أعراض أخرى جسدية ونفسية.

2) التعرض للعدوى الطفيلية : قد تسبب العدوى من طرف بعض الطفيليات في الجسم الإصابة بالإمساك المزمن والدائم نتيجة التأثير على حركة عضلات القولون. وأشهر الأمثلة على هذه الطفيليات نجد فطر المبيضة البيض Condida albicans وكذلك بعض البكتيريات الممرضة مثل السالمونيلا salmonella.

3) مرحلة الطفولة والشيخوخة : في المراحل الأولى من حياة الإنسان (الطفولة) والمراحل المتأخرة (الشيخوخة) تكون عضلات القولون كسولة. بحيث لا تستطيع دفع الفضلات بكفاءة عالية مما يؤدي للشعور بالإمساك المزمن الذي يكون السبب في ظهور عدة أمراض وإضطرابات خطيرة.

4) مرحلة الحمل والولادة : يمكن أن تعاني النساء الحوامل من الإمساك المزمن لفترة طويلة قد تمتد على طول مرحلة الحمل لمدة 9 أشهر. ويمكن أن تصاب النساء أيضا بالإمساك الدائم حتى بعد الولادة نظرا للإضطراب في الحركة الدودية لعضلات القولون.

5) كثرة الضغوط النفسية : إذا كنت تتعرض بكثرة إلى التوترات الحياتية والضغوطات النفسية والعصبية فإنك قد تعاني من الإمساك المزمن لفترات طويلة. كما أن الإصابة بالأمراض النفسية مثل الإكتئاب، القلق، نوبات الهلع، الوسواس القهري وغيرها من الإضطرابات النفسية يمكن أن تؤدي للإصابة بالإمساك المزمن.

6) العادات الغذائية الخاطئة : هناك مجموعة من السلوكيات الغذائية السيئة التي تؤدي إلى الشعور بالإمساك المزمن مثل تناول الأطعمة الجاهزة والمصنعة. وكذلك الإعتماد على الأغذية التي تفتقر إلى الألياف والتي تكون غنية بالدهون مثل الحليب ومشتقاته، اللحوم والبيض وغيرها من الأطعمة غير الصحية.

7) بعض السلوكيات الخاطئة : يوجد بعض الأشخاص الذين يحبسون البراز بسبب ظروف خاصة مثل الإنشغال بالدراسة أو العمل. وهذا الأمر يؤثر على العضلات العاصرة للقناة الشرجية ويجعل حركة عضلات الأمعاء الغليظة تتباطئ مع مرور الوقت الشيء الذي يؤدي للإصابة بالإمساك المزمن مع الوقت.

8) الإدمان المادى والسلوكي : إذا كنت تتعاطى بعض المواد المخدرة أو كنت مدمن على سلوكيات معينة مثل الإباحية، الإنترنت، الألعاب الإلكترونية وغيرها. فإنك سوف تتعرض إلى الإصابة بالإمساك المزمن نظرا لتأثير الإدمان بشكل عام على تركيز هرمون المتعة الدوبامين في الدماغ، وهذا الأخير يتحكم في حركة القولون.

9) الأعراض الجانبية للأدوية : كذلك أسباب الإمساك المزمن قد يكون لها علاقة بأصناف محددة من الأدوية التي يصفها الطبيب عادة لعلاج بعض الأمراض. حيث تؤثر هذه الأدوية على حركة عضلات القولون الدودية من جهات مختلفة وأشهر هذه العائلات الدوائية :

ﻣُﻀﺎﺩّﺍﺕ ﺍﻻﻛﺘﺌﺎﺏ، ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﻷَﻣﻴﺘﺮﻳﺒﺘﻴﻠﻴﻦ. 
ﻤُﺴﻜّﻨﺎﺕ الألم ﺍﻷﻓﻴﻮﻧﻴﺔ ‏(Opioid analgesics‏)
ﻣُﻀﺎﺩّﺍﺕ ﺍﻟﺼّﺮﻉ، ﻣﺜﻞ ﻓﻨﻴﺘﻮﻳﻴﻦ ‏(Phenytoin ‏)  
ﺣﺎﺻﺮﺍﺕ ﻗﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻜﺎﻟﺴﻴﻮﻡ  مثال ﺩﻳﻠﺘﻴﺎﺯﻳﻢ ‏(Diltiazem‏) ﻭﻧﻴﻔﻴﺪﻳﺒﻴﻦ ‏(Nifedipine‏). 
ﻣُﺪﺭّﺍﺕ ﺍﻟﺒﻮﻝ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻜﻠﻮﺭﻭﺛﻴﺎﺯﻳﺪ ‏(Chlorothiazide‏) (Amitriptyline ‏) ﻭﺇﻳﻤﻴﺒﺮﺍﻣﻴﻦ ‏(Imipramine‏). 
ﻣُﻀﺎﺩّﺍﺕ ﺍﻟﺤﻤﻮﺿﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻟﻮﻣﻨﻴﻮﻡ. 

10) الأرق والسهر لفترة طويلة : يمكن أن يسبب الأرق والسهر لساعات متأخرة من الليل في التأثير على الجهاز العصبي وبالتالي الإصابة بالإمساك المزمن. فالسهر يقلل من تركيز هرمون النوم الميلاتونين الذي يرتبط بالصحة النفسية ويجعل الإنسان أكثر عرضة للقلق والتوتر.

11) قلة الحركة أو الجهد العنيف : كذلك من أسباب الإمساك المزمن الذي يعاني منه الكثيرين ما يتعلق بقلة ممارسة الرياضة والنشاط الحركي. في المقابل الرياضات البدنية العنيفة مثل كمال الأجسام يمكن أن تكون إحدى الأسباب الرئيسية للإصابة بالإمساك المزمن نتيجة الضغط الكبير على الأعصاب والعضلات.

12) المشاكل المتعلقة بالمحيط والبيئة : يمكن أن يرتبط الإمساك المزمن بالظروف والبيئة التي يعيش فيها الشخص والتي قد لا تلائم حالته الصحية. مثل بعض الوظائف القاسية وكذلك الظروف الإجتماعية والأسرية التي تجعل وقت الذهاب للمرحاض مضطربا وغير منتظم.


أحبابي الكرام وصلنا لنهاية هذه التدوينة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة إلى اللقاء
عبد الهادي اليزغي
الكاتب : عبد الهادي اليزغي
صفحة فيسبوك الصحة فري - لكل مرض علاج قناة يوتيوب الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة تويتر الصحة فري - لكل مرض علاج صفحة لنكدن الصحة فري - لكل مرض علاج
عانيت 27 سنة مع أعراض القولون العصبي, أعراض الإكتئاب, الخوف الشديد, التوتر والقلق الحاد, الضغط الدموي, الإمساك المزمن, ضيق التنفس وأمراض أخرى، دخلت الجامعة ودرست ماجيستر الصحة ثم أنقض العلم حياتي تابعوني على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار لكل مرض علاج.